أخبارخدماترئيسيمجتمع الزراعةمحاصيل

بالصور.. وزير الزراعة يتفقد معامل «متبقيات المبيدات» وأجهزة حماية الأراضي خلال أجازة عيد الفطر

>> القصير: نستهدف تقديم أفضل الخدمات لقطاع الصادرات الزراعية والتعديات «خط أحمر»

تفقد السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، اقسام المعمل المركزي لتحليل المبيدات والعناصر الثقيلة في الاغذية، للاطمئنان على سير العمل خلال اجازة عيد الفطر المبارك، فيما توجه وزير الزراعة بالشكر للعاملين بمعمل متبقيات المبيدات وجهاز حماية الاراضي ومنظومة الخط الساخن على تواجدهم وتقديم الخدمات للمواطنين.

كما تفقد «القصير»،أيضا، منظومة الخط الساخن بالوزارة، مؤكدا ضرورة التعامل مع كافة الشكاوى الواردة من المواطنين بجدية، واتخاذ الاجراءات اللازمة والسريعة لحل تلك الشكاوى حرصا علي تقديم أفضل الخدمات للمتعاملين مع وزارة الزراعة.

وقال وزير الزراعة في تصريحات صحفية  ان كافة القطاعات الخدمية بالوزارة في حالة عمل دائم خلال فترات الاجازة والراحات، وذلك لتقديم الخدمات للمواطنين والمزارعين والمربيين، ودعم قطاع الصادرات الزراعية المصرية.
وأشار «القصير» الى أهمية الدور الذي يقوم به المعمل  المركزي لمتبقيات المبيدات في دعم منظومة الصادرات الزراعية المصرية، ودعم المصدرين، حفاظا على سلامة الغذاء، والتأكيد على جودة الصادرات الزراعية، والتي تتمتع بسمعة طيبة بين دول العالم، لافتا الى ان هذا المعمل حاصل على العديد من الشهادات العالمية والتي تؤكد جودة التحاليل ودقتها.

ومن جهتها أكدت الدكتورة هند عبداللاه مدير المعمل، استمرار المعمل خلال إجازة العيد فى استقبال وتحليل العينات الخاصة بالصادرات والواردات الزراعية المصريه محافظة على استمرار نفاذ الصادرات الزراعية المصرية لكافة الأسواق العالمية ولضمان سلامة وجودة الواردات الغذائية، حيث تم تنفيذ التحاليل المطلوبة لعدد ٢٠٠٠ عينة شاملة عينات الصادرات والواردات الغذائية.
وأضافت «عبداللاه»، إن عينات القمح  جاءت من أهم العينات الغذائية التى تم تحليلها خلال إجازة العيد، حيث تم تنفيذ كافة التحاليل التى طلبت لها فى أسرع وقت وارسال النتائج للجهات المعنية لسرعة اتخاذ القرار وتوريد شحنات القمح لما لها من أهمية استراتيجية فى هذه الظروف العالمية المحيطة.

وتفقد وزير الزراعة أيضا غرفة العمليات بالإدارة المركزية لحماية الأراضي، والتقى بالعاملين بها، واطمأن على سير العمل، والتواصل الدائم والمستمر على مدار الساعة مع كافة مديريات الزراعة، لرصد حالات التعدي، والتصدي لها، والتعامل معها على الفور.
وأكد القصير ان الرقعة الزراعية خط احمر، لارتباطها بالامن الغذائي، وهو ما يعد امن قومي، لافتا الى ان القيادة السياسة تتابع بشكل مستمر هذا الملف، وان هناك تنسيق دائم ومستمر مع اجهزة الدولة المختلفة للقضاء على ظاهرة التعدي على الاراضي الزراعية.

واشار وزير الزراعة الى ان الحفاظ على الرقعة الزراعية، تعد مسئولية المجتمع باسره للحفاظ عليها،  وعلى ما تبقى من الاراضي الزراعية، باعتبارها أمن غذائي، ومستقبل للأجيال القادمة، مناشدا وسائل الاعلام والمجتمع المدني المساهمة في التوعية للحد من هذه الظاهرة.
وفي سياق متصل توجه القصير بالشكر والتقدير الى كافة العاملين، الذين تحملوا المسئولية خلال فترة الاجازة، وحرصوا على تأدية واجباتهم، والتيسير على المواطنين والمزارعين، والتواجد معهم بشكل دائم، وتقديم الخدمات لهم خلال فترة الاجازة بدون توقف.


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى