أخبارخدماترئيسيمياه ورى

بالصور. وزير الرى يفتتح 100 منشأ ويتفقد أعمال الحماية من السيول بجنوب سيناء

– أعمال الحماية تمكنت من حماية مدينة طابا خلال العاصفة المطرية الاخيرة وحصدت 700 الف م3مياه امطار
– توفير استقرار للبدو نتيجة تغذية الابار الجوفيه بما يضمن استدامة مصدر المياه

 

قام الدكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والرى بزيارة لمحافظة جنوب سيناء لافتتاح عدد 100 منشأ وتفقد عدد من أعمال الحماية من اخطار السيول بالمحافظة.

وقام الدكتور عبد العاطي يرافقه السيد اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء بافتتاح سدود ابو خشيب والجيبي ضمن منظومة حماية مدينة ذهب من أخطار السيول، وبحيرة الصاعدة السمرا بسعة ٨٠٠ الف متر مكعب ضمن منظومة حماية مدينة نويبع من أخطار السيول، كما تفقد سيادته أعمال رفع كفاءة أودية طابا والترابين والتي تشمل تنفيذ بحيرات صناعية وحواجز توجيه وقنوات صناعية.

وأوضح الدكتور عبد العاطى أن أعمال الحماية من اخطار السيول تهدف لحماية المدن والقرى البدوية والمنشأت الاستراتيجية والطرق وأبراج وخطوط الكهرباء وخطوط الغاز من اخطار السيول، بالإضافة لحصاد مياه الأمطار وتجميعها في البحيرات الصناعية أمام سدود الحماية لإستخدامها بمعرفة التجمعات البدوية في المناطق المحيطة، وتوفير الاستقرار للتجمعات البدوية نتيجة تغذية الآبار الجوفيه بما يضمن استدامة مصدر المياه، مشيراً لقيام الوزارة خلال السنوات الماضية بتنفيذ أكثر من ١٠٠٠ منشأ للحماية من أخطار السيول بمختلف محافظات الجمهورية.

وصرح الدكتور عبد العاطى أنه وإيمانا من وزارة الموارد المائية والرى بدورها في تحقيق التنمية الشاملة بشبة جزيرة سيناء .. فقد قامت الوزارة خلال السنوات الماضية بتنفيذ استثمارات ضخمة في مجال الحماية من اخطار السيول وحصاد مياه الأمطار بمحافظة جنوب سيناء حيث قامت الوزارة بتنفيذ ٥٩ سد وحاجز، و ٢٠ من الخزانات الأرضية والقنوات، و ٢٥٧ بحيرة، كما تقوم الوزارة حاليا بتنفيذ ٥ سدود، و ٨٦ حاجز إعاقة، و ١٦ بحيرة، و ١٧ قناة صناعية.

وأوضح الدكتور عبد العاطى أن العاصفة المطرية التي ضربت وادي طابا في عام ٢٠١٤ نتج عنها خسائر مادية ضخمة الأمر الذي دفع الوزارة لتنفيذ العديد من أعمال الحماية خلال السنوات الماضية والتي نجحت في حماية مدينة طابا والمناطق المحيطة بها من أي أضرار أو خسائر خلال العاصفة المطرية الحالية، حيث قامت الوزارة بتنفيذ مجموعه من الاعمال الصناعية تمثلت في تنفيذ عدد 5 قنوات صناعية و3 معابر ايرلندية و4 بحيرات صناعية واحواض تهدئة وسد وعدد 3 حواجز إعاقة وتوجيه، كما تقوم الوزارة حاليا بتنفيذ عدد 50 حاجز إعاقة وتوجيه وعدد 44 بحيرة صناعية وعدد 11 قناه صناعية، وقد تمكنت هذه المنشأت – على الرغم من عدم اكتمال بعضها – من حصاد ٧٠٠ الف م٣ من مياه امطار العاصفة الأخيرة، وحماية المنشأت الحيوية والاستراتيجية والسياحية في طابا من اخطار السيول.

الجدير بالذكر ان وزارة الموارد المائية والري تقوم من خلال غرف العمليات ومراكز الطوارئ التابعة لها والتي تعمل على مدار الساعة برصد ومتابعة حالة الأمطار والسيول التي تتعرض لها البلاد من خلال مركز التنبؤ بالفيضان التابع للوزارة، حيث يتم التنبؤ بالأمطار قبل حدوثها ب ٧٢ ساعة، وعلى الفور يتم رفع درجة الاستعداد القصوى وإستنفار المعدات والافراد بكافة قطاعات الوزارة، وذلك من خلال التنسيق مع الجهات المعنية بالدولة والتي يتم إمدادها بخرائط التنبؤ على مدار الساعة ، كما يتم تحليل البيانات التى يتم تجميعها من خلال شبكة أجهزة قياس الامطار المنتشرة فى جميع إنحاء الجمهورية لتحديد كمية الامطار التى سقطت بكل منطقة على مستوى الجمهورية، وكذلك حساب حجم المياه التى تم حصادها أمام السدود وداخل بحيرات التخزين.

جانب من جولة وزير الرى بجنوب سيناء

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى