أخبارخدماترئيسيمجتمع الزراعةمياه ورى

بالصور.. وزير الرى يشهد زراعة  1000شجرة مثمرة بحدائق القناطر الخيرية ضمن مشروع “شجرة النيل

 الدكتور عبد العاطى : رعاية هذه المبادرات في إطار حرص الوزارة على دعم مجهودات التخفيف والتكيف مع التغيرات المناخية وإدراكا لحجم التأثيرات السلبية للتغيرات المناخية على قطاع المياه

– وزارة الرى تواصل تطوير الحدائق التابعة لها بالقناطر الخيرية
– الانتهاء من تطوير حدائق عفلة والنيل والمركز الثقافي والبحيرة بمساحة إجمالية (٣٣) فدان
– تطوير حديقه الياسمين بالقناطر الخيريه على مساحه (٨) أفدنه تمهيداً لإفتتاحها قريباً

 

شهد الدكتور محمد عبد العاطى وزير الموارد المائية والرى فعاليات زراعة ١٠٠٠ شجرة مثمرة من أشجار الزيتون والرمان والتوت بحدائق القناطر الخيرية ، والتى قامت بها مؤسسة “شباب بتحب مصر” ، وبالتعاون مع مؤسسة Thyssenkkrupp الالمانية والمعنية بالتكيف مع التغيرات المناخية.

وصرح الدكتور عبد العاطى أن رعاية وزارة الموارد المائية والري لمثل هذه المبادرات يأتي في إطار حرص الوزارة على دعم مجهودات التخفيف والتكيف مع التغيرات المناخية وإدراكا لحجم التأثيرات السلبية للتغيرات المناخية على قطاع المياه ، خاصة فى ظل إستضافة مصر لمؤتمر المناخ القادم لعام ٢٠٢٢ (COP27) ، وتنظيم إسبوع القاهرة الخامس للمياه تحت عنوان “المياه على رأس أجندة المناخ العالمى”.

وتأتي هذه المبادرة ضمن مشروع “شجرة النيل” الذي أطلقته مؤسسة “شباب بتحب مصر” في اليوم العالمي للبيئة بهدف زراعة نصف مليون شجرة على مدار سنتين للتكيف مع التغيرات المناخية ، مع الحرص علي مشاركة السكان المحليين فى أنشطتها المختلفة.

وكانت مؤسسة “شباب بتحب مصر” وبرعاية وزارة الموارد المائية والري ، وبالتعاون مع مؤسسة Thyssenkkrupp الالمانية ، قد قامت بزراعة ١٠٠٠ شجرة مثمرة على جانبي ترعة منشأة دهشور بمحافظة الجيزة والتي تم تأهيلها ضمن المشروع القومي لتأهيل الترع ، وقد قامت الوحدة البحثية في مؤسسة “شباب بتحب مصر” بعمل دراسة بحثية عن هذه الأشجار وعدم تأثير الجذور الخاصة بها على أعمال التأهيل المنفذة على الترع.

الجدير بالذكر أن وزارة الموارد المائية والري إنتهت مؤخراً من تطوير حديقة عفلة بالقناطر الخيرية والتى تقع على الجسر الأيسر لفرع دمياط بين قناطر فم فرع دمياط القديمة وقناطر فم فرع دمياط الجديدة ، وهى مقامة على مساحة (١٣) فدان ، وقد إشتملت أعمال التطوير على إنشاء ممشى أهل مصر بواجهة الحديقة على فرع دمياط بين القنطرتين ، وتتمتع حديقة عفلة بمجموعة من الأشجار النادرة التى استوردها محمد على باشا من الخارج لزراعتها في حدائق القناطر ويصل عمرها إلى ٢٠٠ عام ، كما إنتهت الوزاره من تطوير حديقه المركز الثقافي بمساحه (٩) أفدنه وحديقه النيل على فرع رشيد على مساحه (٦) أفدنة ، وحديقه البحيرة على مساحه (٥) أفدنة.

وتعد حديقة الياسمين أحدث الحدائق الجارى تطويرها حاليا بمساحة (٨) أفدنة ، وتشتمل أعمال التطوير على عمل شلال صناعى على مسطح ١٠٠٠ متر مربع ونافورة ومقاعد من الرخام وكافيتريا ومسطحات كبيرة من النجيله الخضراء والأشجار والنخيل والزهور والنباتات النادرة ومقاعد خشبية وبرجولات ومشايات ودورات مياه ، مع إستخدام شبكه ري حديث لرى الحديقة ، وتنفيذ شبكه إناره ليليه للحديقة ، وذلك في إطار أعمال التطوير المستمرة التي تقوم بها الوزاره لحدائق الري بالقناطر.

ويتم تنفيذ جميع أعمال التطوير ذاتياً من خلال أجهزة الوزارة اعتماداً على مهندسي وعمال الوزارة وبإستخدام المعدات والورش والمشاتل والصوب التابعه لها.


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى