أخبارخدماتمجتمع الزراعةمحاصيل

بالصور.. نقيب الفلاحين ينصح مزارعى القمح : لا للتعطيش لا للتغريق

نصح الحاج حسين عبدالرحمن ابوصدام نقيب عام الفلاحين الفلاحين وخاصة مزارعي الاقماح بالاعتدال في ري المحاصيل في هذه الفتره من عمر المزروعات

لافتا ان معظم الاقماح في مرحلة طرد السنابل وان تعطيش الاقماح لاكثر من 14 يوم وريها مع وجود الرياح يؤدي إلي رقاد القمح الذي يفسد السنابل ويقلل الانتاجيه المتوقعه

واضاف ابوصدام كما أن تغريق الاقماح قد يؤدي لزيادة الرطوبه وخلق بيئه مناسبه للاصابه بالامراض واخطرها علي الاقماح الصدا الاصفر الذي يضعف انتاجية المحصول

وتابع عبدالرحمن انه في ظل المناخ الحالي البارد نسبيا مع الرياح الشديده والاتربه وتوقع تعرض النباتات المنزرعه للصقيع وسقوط الامطار وانتشار الفطريات والبكتيريا المسببه للامراض والتي تنتشر في مثل هذا المناخ ينصح المزراعين
بالاعتدال في الري دون تعطيش أو تغريق

مع ضرورة تطهير وتتظيف وتسليك شبكات الصرف الزراعي داخل وحول الحقول وتصريف مياه الامطار ان وجدت مع عدم جني محاصيل الخضر المكشوفه قبل جفاف الارض

مع مراعاة الرش بعد تحسن الاحوال الجويه بالمبيدات اللازمه

والحفاظ علي التسميد الجيد في الوقت المناسب لتقوية التباتات

وينصح باستخدام الوسائل المتاحه للحفاظ علي الخضروات من الصقيع والتعفير بالكبريت

مع الالتزام بتعليمات وزارة الزراعه في هذا الشأن

واكد ابوصدام ان محصولي القمح والبرسيم يحتلان المساحه الاكبر وسط المحاصيل الشتويه ويزرع منهما مساحة تقارب ال6 مليون فدان
وان الجو البارد العادي مناسب لمعظم المحاصيل الشتويه ومفيد لاغلبها إلا أن الاضرار تاني من الصقيع حيث يؤثر سلبيا علي نمو بعض النباتات ويهلك بعضها كما أن وجود الرياح مع تربه مرويه بغزاره يؤدي إلي ظاهرة رقاد الاقماح التي تقلل الانتاجيه
وقد تؤدي سقوط الامطار إلي زيادة نسبة الرطوبه التي تخلق مناخ مناسب لانتشار مسببات الامراص
كما تؤدي زيادة مياه الامطار في حالة ضعف شبكات الصرف إلي فساد الثمار وتعفن الجذور في معظم الخضروات وبعض المحاصيل الاخري
وتساعد الرياح الشديده في تكسير الاغصان وسقوط الازهار وتلف الاغطيه البلاستيكيه في الزراعات المحميه داخل بيوت بلاستيكيه مما يتسبب في خسائر كبيره للمزارعين

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى