بالصور.. مسئولو الزراعة في قنا والواحات البحرية لتوعية المزارعين بأهمية التحول لنظم الري الحديثة

نفذ فريق تحديث منظومة الري الحقلي من قيادات وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، زيارتين ميدانيتين الى محافظة قنا، والواحات البحرية بالجيزة، ضمن الزيارات الميدانية التي يقوم بها الفريق الى مختلف محافظات الجمهورية لتشجيع المزراعين على التحول نحو منظومة الري الحديث لترشيد المياه وزيادة الإنتاجية.

وقال الدكتور علاء عزوز رئيس قطاع الارشاد الزراعي، ان فريق العمل الخاص بمشروع تحديث وتطوير الري الحقلي،بالتعاون مع جهاز الإرشاد الزراعي يواصل زياراته الميدانية لمختلف محافظات وقرى الجمهورية، وعقد لقاءات وندوات مباشرة مع المزارعين، لتوعيتهم وارشادهم باهمية التحول إلى النظم الحديثه، بما يساهم في تحقيق اقصى استفادة ممكنة من وحدتي الأرض والمياه، وبالتالي زيادة الانتاجية من المحاصيل المختلفة ، وزيادة دخل المزارعين، لافتا الى ان قطاع الارشاد الزراعي وقناة مصر الزراعية، نفذوا حملة ترويجية لشرح اهمية نظم الري الحديثه والتوعية بها، وذلك من خلال تنويهات مصورة، يتم بثها، توضح فائدة هذا النظام، حيث يتم الترويج لهذه التنويهات باستخدام التكنولوجيا الرقمية الحديثة ووسائل التواصل الاجتماعي المختلفة،فضلا عن التواصل المباشر مع المزارعين لضمان وصولها الى كافة قرى ونجوع الجمهورية، وعلي كافة المستويات.

وقام الدكتور السعيد حماد رئيس الجهاز التنفيذي لمشروعات تحسين الأراضي، يرافقه الدكتور حسن شمس رئيس وحدة مشروع تطوير الحقلي، والدكتور حمدي جامع رئيس الإدارة المركزية للارشاد الراعي، والدكتورة امل اسماعيل مدير مديرية الزراعة بالاقصر، بزيارة ميدانية الى محافظة قنا، تفقدوا خلالها عددا من الحقول بالمحافظة، وعقدوا لقاءات وندوات بحضور المهندس اشرف عبدالرازق مدير مديرية الزراعة بقنا، وعدد من مزارعي المحافظة، لتوعيتهم بأهمية التحول الى النظام الحديث.
واستعرض الدكتور السعيد حماد رئيس الجهاز التنفيذي لمشروعات تحسين الاراضي ، استراتيجيه الدولة لتحويل الري بالغمر الي الري الحديث والدعم المقدم للمزارع بشتي الطرق في صورة دعم فني و دعم تدريبي من خلال تقديم التصميمات والاشراف علي التنفيذ مجانا للمزارع، فضلاً عن أهمية الري الحديث من ناحية ترشيد استخدام الاسمدة و العمالة و الحفاظ علي التربة و توفير مياه الري .
واوضح الدكتور حسن شمس رئيس وحدة تطوير الري الحقلي آلية تنفيذ المشروع و التي تبدأ بتقديم المزارع لطلب بتحديث نظام الري لمديرية الزراعة و التي بدورها تقوم بحصر الطلبات والمساحات و تقديمها لوحدة المشروعات للمعاينة واعداد التصميمات، حتى تقوم مديرية الزراعة بتحويل الطلب للبنوك طبقا للبروتوكول مع البنكين الأهلي والزراعي المصريين، ليتم توفير التمويل واختيار الشركة المنفذة وتقوم اجهزة وزارة الزراعة و الباحثين بها بمتابعة و الاشراف علي التنفيذ .
وأكد الدكتور حمدي جامع رئيس الادارة المركزية للإرشاد، اهميه هذا المشروع والذي تدعمه جميع اجهزه الدولة، لافتاً الى ان التحول الى نظم الري الحديث بالدرجة الاولي يمثل فائدة كبيره للمزارع من توفير العمالة وترشيد استهلاك الأسمدة وزياده الاستفاده منها كذلك زياده انتاجيه الارض وبالتالي زياده العائد.
وأشار الى ان الارشاد الزراعي يقوم بتوفير المعلومات عن كيفية ادارة شبكات الري الحديث و الممارسات الزراعية الجيدة التي تساعد من خلال هذا النظام حصول المزارع علي أعلي عائد من انتاجه.
وتفقد فريق العمل احد المزارع بمركز دشنا ، والتي يتم فيها استخدام نظم الري الحديث، في زراعة النعناع عضويا، بغرض التصدير، كما تفقدوا مزرعة لقصب السكر ويستخدم بها نظام التنقيط ، حيث استعرض المزارعون الفوائد التي عادت عليهم نتيجة التحول لنظم الري الحديثة، كما تم عقد ندوات توعوية وارشادية للمزارعين على مدار خمسة ايام متصلة، لتعريف المزارعين بأهمية التحديث.

وفي سياق متصل تفقد الدكتورعلي إسماعيل وكيل معهد بحوث الاراضي والمياه والبيئة وعضو فريق العمل لتحديث الري، عدداً من الحقول بالواحات البحرية في محافظة الجيزة، لاستعراض المنظومة الحديثة والتأكيد علي حتمية التحول، والأهمية والفائدة التي تعود على المزارع.
وأشار إسماعيل في كلمته خلال لقاء تم عقده بالإدارة الزراعية، بحضور ممثلي مديرية الزراعة، وعدد من المزارعين والمنتفعين من اهالي الواحات البحرية، الى أن الواحات البحرية تعد من أهم مناطق انتاج التمور والزيتون والبرسيم، لافتا الى ان تحديث نظم الري الحقلي من الغمر الي الري الحديث، يساهم بشكل كبير في استدامة الزراعة، والإنتاج الزراعي بالمنطقة، حيث لا توجد بها مصادر للمياه سوي المياه الجوفية والآبار.

تعليقات الفيسبوك