أخبارخدماترئيسيمجتمع الزراعةمحاصيل

بالصور .. رئيس مركز الحوث الزراعية يتفقد مزرعة سدس النموزجية ويؤكد ضرورة التوسع فى زراعة الفول

الدكتور سليمان يقترح سعر ضمان للفول البلدى لحماية المزارع المصرى من تذبذب الأسعار

تفقد الدكتور محمد سليمان رئيس مركز البحوث الزراعية  يرافقه الدكتور ممدوح السباعى رئيس قطاع الإنتاج  مزرعة سدس النموذجية التابعة لقطاع الإنتاج

وشملت جولة رئيس مركز البحوث الزراعية  والوفد المرافق له حقول وزراعات القمح والفول البلدي بمزرعة سدس النموذجية التابعة لقطاع الإنتاج بمحافظة بنى سويف وذلك تنفيذا لتوجيهات السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضى، بالمتابعة الميدانية المستمرة لزراعات القمح والفول البلدى.

وقال الدكتور محمد سليمان رئيس مركز البحوث الزراعية في تصريحات صحفية علي هامش الجولة أن هناك عدة مقترحات للنهوض بزراعة الفول البلدى للحد من الفجوة الغذائية فى إنتاج الفول منها التوسع فى زراعته بمنطقة الوادى الجديد، وتحديد سعر ضمان للفول البلدى لحماية المزارع المصرى من تذبذب الأسعار.

وأضاف «سليمان»، ان تفعيل نظام الزراعة التعاقدية  لزراعة محصول الفول  يؤدى إلى زيادة المساحة المنزرعة، وزيادة نسبة التغطية بالتقاوى المعتمدة مما يؤدى إلى زيادة المساحة المنزرعة، مشيرا إلي أن المزارع التابعة لقطاع الإنتاج هي أحد أدوات مركز البحوث الزراعية لإنتاج تقاوي الإكثار لمعظم المحاصيل الإستراتيجية.

وأشاد رئيس مركز البحوث الزراعية بدور المزارع التابعة لقطاع الإنتاج في خدمة البحوث العلمية التطبيقية،والتي ينعكس مردودها علي الاقتصاد القومي الزراعي، وتعد نماذج هامة وإرشادية يستفيد منها الفلاح المصري في نقل التقنيات الجديدة في الزراعة، مشيرا إلي نجاح الباحثين في المركز في إستنباط أصناف من المحاصيل الإستراتيجية أكثر تحملا للتقلبات المناخية وأقل إستهلاكا للمياه.

ومن جانبه أكد الدكتور ممدوح السباعى أن أراضي قطاع الإنتاج في خدمة البحوث العلمية التطبيقية التي تخدم القطاع الزراعي وتساهم في تطويره وتعد أحد النماذج الواعدة لزيادة إنتاجية المحاصيل وتشكل نموذجا للفلاحين لتطبيق الممارسات الجيدة خلال مراحل الزراعة والإنتاج.

وأشاد «السباعي»، بدور مركز البحوث الزراعية في خدمة القطاع الزراعي، خاصة  أن الجهود البحثية التى بذلت خلال السنوات الماضية أسفرت عن استنباط العديد من اصناف الفول البلدى عالية الانتاج والمقاومة للأمراض والآفات والمتحملة للهالوك وهى (12صنف)، ومنها استنباط أصناف مقاومة لأمراض التبقع البنى والصدأ : سخا1- سخا3 – سخا4 – جيزة716، واستنباط أصناف متحملة للهالوك : مصر1 – مصر3 – جيزة843، واستنباط أصناف ذات احتياجات مائية قليلة وتلائم الزراعة فى الأراضى الجديدة منها نوبارية 1 ونوبارية 2 ونوبارية3، والصنفين الجديدين نوبارية4 ونوبارية5 المتحملين لأقل احتياجات مائية، فضلا عن إستنباط أصناف تلائم الزراعة فى الوادى الجديد، منها صنف وادى1 .

 



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى