أخبارخدماترئيسيزراعة عربية وعالميةشركاتمجتمع الزراعةمحاصيلمشروعك

بالصور.. تعاون بين مركز بحوث الصحراء” و “الدولي للزراعة الملحية “بدبى (مشروع الكينوا نموزجا)

أهم انجازات المشروع تمثلت في تزويد المزارعين بالأصناف الجيدة من بذور الكينوا

أكد الدكتور عبد الله زغلول رئيس مركز بحوث الصحراء  إن التغيرات المناخية تعد من أهم الظواهر التى تسبب تحديات كبيرة على مستوي العالم، وتتمثل هذه التغيرات فى الزيادات الكبيرة فى الإنبعاثات الكربونية، والتى أدت إلى تكون ظاهرة الإحتباس الحرارى، الأمر الذى يؤدى إلى التأثير المباشر وبعيد المدى على قطاع الزراعة، ومن ثم على الأمن الغذائى المصرى، ولذا كان من بين الأهداف الرئيسية لاستراتيجية التنمية الزراعية المستدامة 2030: هو تحقيق أعلى درجة للأمن الغذائي من السلع الاستراتيجية بالاضافة الي المحافظة علي استدامة الموارد الطبيعية.

جاء ذلك خلال افتتاح   الدكتور ” زغلول ”  نيابة عن السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي  أمس السبت  المؤتمر الختامي ” الزراعة الذكية لتطوير نظم سلسلة القيمة المضافة للكينوا بالوادي الجديد ـ مصر الممول من بنك HSBC بدبي “وبحضور  الدكتورة طريفة الزعابى مدير المركز الدولى للزراعات الملحية بدبى ، سامى النقبى مسئول القسم الاقتصادى بسفارة الامارات العربية المتحدة مندوبا عن سفارة الامارات ، الدكتورة هنده المحمودى المنسق الدولى للمشروع  ، الدكتور حسام شوقي- نائب رئيس المركز للمشروعات والمحطات البحثية والدكتور مهندس اللواء اركان حرب عز الدين فتحي الحمزاوي  واساتذة وباحثين مركز بحوث الصحراء وممثلي محافظة الوادي الجديد وفريق العمل بالمشروع و المزارعين .

وأضاف الدكتور ” زغلول ” أنه بناءا علي ذلك فقد قام مركز بحوث الصحراء بالتعاون مع المركز الدولي للزراعة الملحية بدبى بتطوير نظم بديلة للإنتاج الزراعي تتلائم مع الظروف الاقتصادية والاجتماعية للمجتمعات الصحراوية، ولمنع المزيد من التدهور في النظم المزرعية والحفاظ على سبل عيش المزارعين في المناطق الهامشية من خلال العديد من المشروعات التطبيقية والتنموية منذ عام 2005، وتهدف هذه المشروعات إلى تحسين مستوي معيشة المزارعين في المناطق الهامشية؛ بالإضافة إلي دعم وتطوير قدرات مركز بحوث الصحراء والمزارعين في مجال الاستخدام المستدام لموارد المياه والأراضي الهامشية.

وأشار رئيس مركز بحوث الصحراء  إلي أن مشروع الزراعة الذكية لتطوير نظم سلسلة القيمة المضافة للكينوا بالوادي الجديد يعد أحد أهم تلك المشروعات والذى يهدف إلى: تطوير نموذج عمل شامل لإنشاء سلسلة القيمة لمحصول الكينوا… تطوير خط إنتاج البذور لنشر تقاوى الأصناف المناسبة للظروف المصرية… تنفيذ نموذج رائد فى مجال سلسلة القيمة لمحصول الكينوا.

وأضافت الدكتورة شيرين منصور- الباحث الرئيسي للمشروع أنه تم تنفيذ المشروع في مركز ومدينة الخارجة بزمام أربع جمعيات زراعية وبلغ إجمالي الزمام المنزرع حوالي 26500  فدان، كما تخدم أنشطة المشروع حوالي 4500  مزارع بتلك الجمعيات.
و أوضحت الدكتورة شيرين منصور أن أهم انجازات المشروع تمثلت في تزويد المزارعين بالأصناف الجيدة من بذور الكينوا، دعم وبناء قدرات المزارعين في ممارسات الادارة الزراعية المستدامة لزراعة محصول الكينوا من خلال التدريب والزيارات الحقلية، توفير الأسمده والمخصبات الحيوية للمزارعين للحصول علي منتج عضوي نظيف ، توفير معدات والأت زراعية تتمثل في عزاقات يدوية، ومحشات وبلانتر يدوي بقيمة (170.000) مصري مجانا للمزارعين. لدعم وتطوير العمليات الزراعية .

وأشارت “منصور” ألى أن الخدمات التى تم تقديمها للمزارعين شملت توفير المعدات الزراعية وماكينات تصنيع وتعبئة الكينوا متمثله في دراسات، ماكينات طحن، وماكينات تعبئة بتكلفة(850.000) مصري مجانا لتكون نواة لمشروعات صغيرة لتحسين سبل معيشة الأسرة الريفية، دعم وبناء قدرات المرأه الريفية في مجال الصناعات الغذائية من محصول الكينوا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى