أخبارخدماترئيسيشركاتمجتمع الزراعةمحاصيلمشروعك

بالصور ..بروتوكول بين” الريف المصرى الجديد” والجامعة البريطانية فى مجال الطاقة المتجددة

وقع اللواء مهندس عمرو عبد الوهاب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة تنمية الريف المصرى الجديد والدكتور يحيى بهى الدين القائم بأعمال رئيس الجامعة البريطانية بروتوكول تعاون بين شركة تنمية الريف المصرى الجديد والجامعة البريطانية فى مصر، بشأن التعاون المشترك فى مجال الطاقة المتجددة لخدمة المشروع القومى المليون ونصف المليون فدان، من خلال تركيب توربينات رياح لتوفير الكهرباء من خارج الشبكة القومية للكهرباء، وتوفير الدعم الفنى فيما يخص الطاقة الجديدة والمتجددة وتحلية المياه.
حضر مراسم التوقيع السيدة فريدة خميس، رئيس مجلس أمناء الجامعة البريطانية فى مصر، بمشاركة لفيف من أعضاء هيئة التدريس بالجامعة.

حيث تمنح الجامعة البريطانية “شركة تنمية الريف المصرى الجديد” الحق – بموجب هذا الاتفاق – فى الإستفادة من أحد التوربينات التى تعمل بطاقة الرياح، والتى تم إنتاجها عن طريق الجامعة البريطانية لتوفير الطاقة المتجددة، وذلك بدون مقابل مادى ولمدة خمسة أعوام تبدأ من تاريخ توريد وتشغيل التوربينة.. حيث يأتى ذلك دعماً من الجامعة البريطانية للمشروع القومى المليون ونصف المليون فدان، لأغراض البحث العلمى، ولدعم جهود استخراج المياه الجوفية من أجل توفير مياه الرى والشرب في هذه المناطق الزراعية والعمرانية الجديدة.

هذا، وتقوم “شركة تنمية الريف المصرى الجديد” بتوفير مساحة أرض مناسبة، تكون مخصصة للجامعة البريطانية ومن يمثلها من مقاولين، لتوريد وتركيب توربينة رياح بقدرة تتناسب مع قياسات الرياح بجميع أجزائها، شاملة البرج المصنع من الهيكل الصلب، وكذا المولد الكهربائى وكافة المعدات الكهروميكانيكية اللازمة لتشغيل التوربينة.

جدير بالذكر، أن تصميم وتصنيع توربينات الرياح يتم من خلال مشروع تحالف الطاقة الجديدة والمتجددة، والممول من أكاديمة البحث العلمي والتكنولوجيا.. حيث يتم تنفيذ وتطوير التوربينات فى عدة مواقع بهدف خدمة مشروعات صناعية وزراعية، من خلال تحالف الطاقة المشار إليه، كذلك من خلال مشروع توفير مصادر ميسورة للطاقة والمياه، والممول من الإتحاد الأوروبى.

*فى سياق متصل، تم الاتفاق بين الطرفين – على هامش توقيع البروتوكول – على معاونة الجامعة البريطانية لمشروع المليون ونصف المليون فدان فيما يتعلق بعمليات تحلية المياه، وذلك للوصول بالمياه الجوفية إلى درجة الملوحة المناسبة للشرب وللرى بتكنولوجيات متقدمة واقتصادية، لما لخبراء وأساتذة كلية الهندسة بالجامعة البريطانية من خبرات ونجاحات على أرض الواقع فى هذا المجال* .

على الصعيد ذاته، أكدت فريدة خميس، خلال حفل التوقيع، على تقديم الجامعة البريطانية فى مصر الدعم الكامل لشركة تنمية الريف المصرى الجديد، من منطلق مسئولية الجامعة نحو تقديم كافة أنواع الدعم للدولة ومشروعاتها القومية والتنموية الكبرى، من أجل الوصول إلى المستقبل الذى يليق بمصر فى ظل الخطة الموضوعة والتى يتم تنفيذها حالياً وتشهد العديد من الإنجازات التى تتحقق على أيدى الرئيس عبد الفتاح السيسى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى