أخبارخدماترئيسيمجتمع الزراعةمحاصيل

بالصور.. انطلاق الحملة القومية للقمح وزيادة الحقول الإرشادية لأكثر من 7 آلاف حقل

تحت رعاية السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي والدكتور محمد سليمان رئيس مركز البحوث الزراعية عقدت الحملة القومية لمحصول القمح موسم 2022/22023 اجتماعها اليوم الاول اليوم بحضور الدكتور محمد سليمان رئيس مركز البحوث الزراعية ورئيس اللجنة الاشرافية للحملة القومية للنهوض بمحصول القمح الدكتورة هنية الاتربى المدير التنفيذى لمكون دعم البحوث التطبيقية والحملات الإرشادية الدكتور  محمود صقر رئيس أكاديمية البحث العلمى ووكلاء وزارة الزراعة بالمحافظات ومديرو المعاهد واساتذة الجامعات ورؤساء ومديرو الإرشاد الزراعي والادارات والهيئات المعنية

وخلال كلمته قال الدكتور  رضا محمد على قمبر مدير معهد بحوث المحاصيل الحقلية والباحث الرئيسي للحملة القومية للقمح حيث رحب بالحضور كما قدم عرض تقديمى لانجازات الحملة فى الموسم 2021/2022 والخطة المستقبلية

وأكد أن إجتماع اليوم للحملة القومية للقمح ينعقد تحت ظروف ومتغيرات عالمية تفرض علينا حتمية الإهتمام بزيادة إنتاج القمح خاصة حالة الحرب الروسية الأوكرانية التى أدت إلى خفض واردات القمح من هاتين الدولتين حيث أنهما المصدر الرئيسى للقمح المستورد فى مصر (أكثر من 50% من القمح المستورد) .
ولذا أصبح من الواجب علينا زيادة الإهتمام بإنتاج القمح وتوعية المزارعين على أهمية زراعة وتوريد المحصول للدولة لتحقيق أعلى قدر من الأمن الغذائى للشعب المصرى ويجب زيادة التوعية بأهمية توريد المحصول ،

وقال مدير معهد المحاصيل الحقلية أن هناك توجيهات لفخامة رئيس الجمهورية سيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي لجميع قطاعات الدولة وقياداتها من أجل زيادة المساحة المنزرعة حيث قامت الدولة باستصلاح مئات آلاف الأفدنة فى الأراضى الصحراوية والتوسع فى زراعة القمح كما إهتمت الوزارة بدورها فى تفعيل سياسة الدولة وقامت بتوفير مستلزمات الإنتاج من تقاوى عالية النقاوة والأسمدة بأنواعها وكافة المبيدات للآفات المرضية والحشرية . كما أن السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي أطلق فى مؤتمر المناخ COP 27 المنعقد فى شرم الشيخ مبادرة الغذاء والزراعة من أجل التحول المستدام FAST والتى بموجبها يتم تفعيل الإهتمام بإنتاج الغذاء لتوفير الحد الآمن للشعب المصرى من مختلف المنتجات خاصة محصول القمح ..

والحملة القومية للنهوض بمحصول القمح تعمل على هامش مبادرة الغذاء والزراعة من أجل التحول المستدامة FAST خاصة بعد تعليمات الوزير بزيادة عدد الحقول الإرشادية من 3000 حقل سنويا إلى 7000 حقل وقام بالتنبيه لتوفير الدعم لهذه الحقول وإجتماعنا اليوم يأتى دعما لهذه المبادرة والتعامل مع التغيرات المناخية لتقليل الفقد فى المحصول ومكافحة الآفات خاصة دودة الحشد التى أصبحت تمثل خطرا شديدا ليس على المحاصيل الصيفية فقط بل إمتدات الإصابة إلى المحاصيل الشتوية ولذا يجب ألا نغفل فى عمل الحملة عن مكافحة هذه الآفة من خلال التوصيات التى يضعها معهد بحوث وقاية النبات .
واضاف “قمبر” أن إنجازات الحملة فى الأعوام السابقة تدعونا لمزيد من الجهد لنشر توصيات وتقنيات زراعة القمح وأهمها زراعة الأصناف الحديثة عالية المحصول المقاومة للأمراض مثل مصر 3، سدس 14، سخا 95، جيزة 171 من أصناف قمح الخبز وأصناف بنى سوف 5 وبنى سويف 7 من قمح المكرونة وغيرها من الأصناف الحديثة . كما يمتد نشاط الحملة إلى الإهتمام بزراعة القمح على مصاطب لتحقيق الهدف المنشود من زيادة المحصول وتوفير أكثر من 20% من مياه الرى وتوفير تقاوى الزراعة بنسبة تصل إلى 50% ..

كما أن الحملة تهتم بالتوسع فى النهوض بإنتاجية القمح فى الأراضى المتأثرة بالأملاح والأراضى الهامشية وهى إحدى محاور التوسع الرأسى .. كما يجب أن تهتم الحملة بالتوسع فى زراعة المزارع السمكية كأحدى وسائل التوسع الافقى ونرجو من السادة وكلاء الوزارة التنبيه بحصر مساحات المزارع السمكية التى تصلح لزراعة القمح بعد حصاد الأسماك لنشر هذه التقنيه .



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى