أخبارخدماترئيسيزراعة عربية وعالميةمجتمع الزراعة

بالصور .. “القصير” يستقبل نظيرته بجنوب السودان لبحث نتائج زيارتها لمصر لدعم التعاون المشترك 

في ختام زيارتها للقاهرة السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي يستقبل جوزفين لاجو وزيرة الزراعة والأمن الغذائي بجنوب السودان قبل مغادرتها للبلاد.
واكد وزير الزراعة على اهمية هذه الزيارة التي تصادفت بالتزامن مع زيارة فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية الى دولة جنوب السودان ولقاء فخامة الرئيس سيلفا كير، مما يؤكد عمق العلاقات التاريخية بين البلدين.

واشار الوزير الى انه تم الاتفاق بين الجانبين على التعاون في مجال بناء القدرات وتقديم الدعم الفني في مجالات: البحوث، وانتاج التقاوي، والارشاد الزراعي، والتعاونيات الزراعية، وسلاسل القيمة، لافتا الى انه تم الاتفاق ايضا على تشكيل مجموعة عمل تضم ممثلين عن البلدين لدراسة أوجه التعاون، ونقلها للتطبيق على أرص الواقع.

واوضح القصير انه تم الاتفاق على انشاء 3 مزارع مصرية نموذجية مشتركة بجنوب السودان، أحدهما سمكية، والاخرى للمحاصيل الحقلية والبستانية، والثالثة للاتتاج الحيواني، مشيرا الى انه من المقرر اعداد مذكرات للتعاون بين الجانبين، واقرارها للتوقيع المشترك للدخول في حيز التنفيذ.

ومن ناحيتها قدمت ” لاجو ” الشكر للحكومة المصرية ولوزير الزراعة على اتاحة الفرصة لزيارة مصر والتي جاءت لتطوير علاقات التعاون في قطاع الزراعة بين البلدين وسلاسل القيمة المضافة لدعم وتنمية الاقتصاد وكذلك نقل التكنولوجيا والاستفادة من الخبرات المصرية وأيضا التعاون في مجال انشاء مزارع الإنتاج الحيواني والسمكي والبستاني في بلادها وكذلك تطوير الإنتاج الحيواني الامر الذي سيؤدى الى ضمان الامن الغذائي لجنوب السودان
وأضافت أنه بعد العودة الى “جوبا” سوف ننتظر الخبراء المصريين لاتخاذ الإجراءات التنفيذية لتفعيل التعاون بين البلدين على ارض الواقع.
‏والجدير بالذكر أن وزيرة الزراعة والأمن الغذائي بدولة جنوب السودان، خلال زيارتها للقاهرة قامت بزيارة العديد من مشروعات الأنشطة الزراعية المختلفة وتعرفت على النهضة الزراعية التي شهدتها مصر مؤخرا كما قامت بجولة تفقدية في المعمل المركزي لتحليل متبقيات المبيدات والعناصر الثقيلة بالاغذية، ومعامل معهد بحوث الصحة الحيوانية، للتعرف على امكانيات مصر في هذا المجال بالإضافة إلى جولة سياحية في منطقة الأهرامات والمتحف المصري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى