أخباررئيسيمجتمع الزراعة

بالصور .. “الزراعة” تواصل حملات المرور والمتابعة بالحقول في المحافظات

واصل وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، حملاتها المكثفة للمرور علي حقول الزراعات المختلفة بالمحافظات، للتواصل مع المزارعين والتعرف علي المشاكل التي تواجههم وحلها علي الفور، تنفيذا لتكليفات وتوجيهات الدكتور عزالدين أبوستيت وزير الزراعة واستصلاح الأراضي.
وقام الدكتور عباس الشناوي رئيس قطاع الخدمات الزراعية والمتابعة، والدكتور ممدوح السباعي رئيس الإدارة المركزية لمكافحة الآفات، بزيارة تفقدية للمرور على حقول الزراعات المختلفة بمحافظتي الفيوم وبني سويف، يرافقهما كل من مديري مديريتي الزراعة ومديري عموم المكافحة بالمحافظتين، ومنطقة شمال الصعيد لمكافحة الآفات.
وقال الدكتور ممدوح السباعي إنه تم خلال الجولة المرور على زراعات القطن، وتجميعات محصول الذرة الرفيعة، والذرة الشامية البيضاء والصفراء، والسمسم، والملوخية والمنزرعة في مراكز: سنورس، اطسا، والفيوم، بمحافظة الفيوم .. لافتا إلى أن إجمالي المساحة المنزرعة بالقطن بالمحافظة حتى الآن بلغت 16 ألفا و 162 فدانا، بينما بلغ إجمالي المساحة المنزرعة بالذرة الرفيعة 10 آلاف و340 فدانا، والذرة الشامية البيضاء والصفراء 93 ألفا و655 فدانا، والسمسم 1439 فدانا.
وأضاف أن كافة المحاصيل التي تم المرور عليها كانت بحالة ممتازة، وإنتاجيتها عالية .. مشيرا إلى أن محصول الملوخية أيضا يعد من أهم المحاصيل المنزرعة بالمحافظة، وهناك اهتمام كبير من المزارعين لزراعته، نظرا لإنتاجيته العالية، وقيمته التصديرية والاقتصادية العالية، وكذلك باعتباره من المحاصيل مبكرة النضج بالمحافظة، حيث يمكث بالتربة مدة لاتزيد عن 40 يوما.
وأوضح رئيس الإدارة المركزية لمكافحة الآفات أنه تم المرور أيضا على زراعات القطن والذرة الشامية، الفول الصويا، وعباد الشمس، والسمسم، والنباتات الطبية والعطرية المنزرعة بحقول مراكز: ناصر، ببا، وبني سويف بمحافظة بني سويف.
وأشار إلى أن المساحة المنزرعة بالقطن بالمحافظة بلغت 10 آلاف و294 فدانا، والذرة الشامية 102 ألف و365 فدانا، ومحصول الفول الصويا 2443 فدانا، وعباد الشمس 497 فدانا، والسمسم 1789 فدانا .. لافتا إلى أن محافظة بني سويف تشتهر أيضا بالنباتات الطبية والعطرية، حيث بلغ إجمالي المساحة المنزرعة بها 9935 فدانا.
وأوضح أنه تم المرور أيضا على مساحة القطن التي يتم المعاملة فيها حيويا بطفيل الترايكوجراما والتي تبلغ 332 فدانا بناحية طوه بمركز ببا، حيث تم إطلاق ثلاث إطلاقات بطفيل الترايكوجراما علي هذه المساحة، باعتباره أحد أهم وسائل المكافحة الحيوية الناجحة لعدد كبير من المحاصيل على رأسها: القطن، الأرز، الذرة، قصب السكر، النخيل.

 



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى