أخبارمجتمع الزراعةمحاصيلمياه ورى

بالصور .. الدكتور عبد العاطى يتابع موقف تنفيذ مشروعات الموارد المائية والرى بمطروح

– الدكتور عبد العاطى يلتقي في حوار مفتوح مع أعضاء مجلسى النواب والشيوخ وشيوخ القبائل

– وسط رضا وتقدير من الاهالى .. إفتتاح مشروع حماية خليج مدينة مرسي مطروح والمرحلة الاولى من مشروع حماية شاطئ الابيض ووضع حجر الأساس للمرحلة الثانية ومتابعة أعمال تطوير واحة سيوه وحل مشاكل الصرف منذ ٣٠ عاما

– مشروعات متعدده لحصد مياه الأمطار تشمل آبار رومانية وخزانات أرضية وسدود

– تفقد عملية إنشاء سد وادى أبو أسماعيل لحماية منطقة الزهور بمطروح وعملية حماية منطقة القصر (وادى أم لشطان)

– مشروعات للحماية من اخطار السيول بسعة تخزين ٤.٢٠ مليون متر مكعب فى مطروح

– لو لم تتم أعمال الحماية لحدث تدمير للكورنيش وشاطئ الابيض وفقد اراضي وتهديد لسلامة المنشآت والأملاك قيمتها تتعدي ١٠ مليار جنيه

– اعمال الحمايه اكتسبت ٥٠٠ الف م٢ ارض لا تقل قيمتها عن ٥ مليار جنيه

– اعمال حماية الشواطئ تشمل كل المناطق المنخفضه في المحافظات الشماليه من شمال سيناء لمرسي مطروح

– جاري دراسة مشروعات طموحه للحماية ولإكتساب أراضي في بورسعيد ودمياط والمنصورة الجديدة والاسكندرية

– مشروعات حماية الشواطئ والحماية من السيول من أهم أدوات التكيف مع التغيرات المناخية

– تنفيذ (٦١١) خزان أرضي بمحافظة مطروح توفر المياه للتجمعات البدوية

فى إطار الجولات الميدانية بمختلف المحافظات .. قام  الدكتور محمد عبد العاطى وزير الموارد المائية والرى بزيارة لمحافظة مطروح لتفقد مشروعات الموارد المائية والرى بالمحافظة ، حيث التقى سيادته بالسيد اللواء/ خالد شعيب محافظ مطروح ، والذى أعرب عن ترحيبه بزيارة السيد الوزير ، وتم خلال اللقاء مناقشة موقف المشروعات التي نفذتها الوزارة بالمحافظة والجارى تنفيذها ، والمشروعات المستقبلية ، والتنسيق المشترك بين أجهزة الوزارة والمحافظة لتنفيذ السياسة المائية بالمحافظة.
كما التقى الدكتور عبد العاطى واللواء شعيب بالنائب جمال الشورى و النائب سعيد أبو تمر و النائبة فتحية السنوسى أعضاء مجلس النواب والنائب رزق علوان عضو الشيوخ ، حيث تم التعرف على طلبات الأهالى فى مجال إنشاء سدود صغيرة للحماية من السيول وحصاد مياه الامطار بمحافظة مطروح ، بالإضافة لحفر آبار مياه جوفية لصالح استخدامات الشرب والرعى بجنوب محافظة مطروح مع مراعاة الاشتراطات الخاصة بالادارة الرشيدة للمياه الجوفية.
وقام الدكتور عبد العاطى يرافقه اللواء شعيب والسادة النواب وعدد من شيوخ القبائل ، بتفقد مشروع حماية وتطوير خليج مدينة مرسي مطروح والذى انتهت الوزارة من تنفيذه ، من خلال عمل ألسنة بالمنطقة الجنوبية للخليج ، لحماية كورنيش مرسى مطروح من النحر المتسارع أمامه ، واكتساب اراضى شاطئية ، والمحافظة على الأعماق المناسبة للملاحة بالممر الملاحي القريب والموازي لخط الشاطئ ومنع إطماء الرسوبيات بالممر الملاحى ، وعمل تنمية سياحية وخلق فرص عمل لأهالي مرسى مطروح وزيادة العائدات الإقتصادية للمحافظة.
كما قام الدكتور عبد العاطى يرافقه اللواء شعيب والسادة النواب وعدد من شيوخ القبائل بإفتتاح المرحلة الاولى من مشروع حماية شاطئ وكورنيش الأبيض بطول ١.٥٠ كيلومتر ، وسط رضا وتقدير عدد كبير من الأهالى الذين اعربوا عن سعادتهم بهذا المشروع الهام ، والذى يتكون من عدد (٥) رؤوس حماية حجرية داخل البحر عبارة عن حواجــز أمــواج علي شكل حرف T بأطوال من (٥٠ – ٧٥) متر تقريباً بينها مسافات بينية قدرها ٣٠٠ متر تقريباً باستخدام كتل اسمنتية وزن الواحدة منها ٣ أطنان.
كما قام الدكتور عبد العاطى واللواء شعيب والسادة النواب وعدد من شيوخ القبائل بوضع حجر الأساس للمرحلة الثانية من المشروع وهو عبارة عن إستكمال لأعمال الحماية بعمل مجموعة ألسنة (حواجز) بعدد ٢٠ رأس حاجز شرق الحواجز الحالية وذلك لحماية منطقة الأبيض وكورنيش الأبيض الجديد بطول حوالي ٤ كيلومتر.
وصرح الدكتور عبد العاطى أن شاطئ الأبيض يعد أحد شواطىء مدينة مرسى مطروح المميزة ، ويقع غرب الخليج الرئيسى للمدينة بمسافة حوالى ١٦ كيلومتر ويحتوى على العديد من الاستثمارات السياحية المميزة ، ونظرا لتراجع خط الشاطئ في هذه المنطقة لحوالى ٩٠ متر ، الأمر الذى كان يهدد بتدمير كافة المنشآت المقامة على الساحل والتى تقدر قيمتها بمئات الملايين من الجنيهات ، فإن الأمر إستلزم قيام هيئة حماية الشواطئ التابعة للوزارة بالتدخل لحماية الاستثمارات الموجودة بالمنطقة والحفاظ على شواطئ مطروح والتى تعد اهم عوامل الجذب السياحى بمطروح.
واضاف سيادته أنه لو لم تتم أعمال الحماية لحدث تدمير للكورنيش وشاطئ الابيض وفقد أراضي وتهديد لسلامة المنشآت والأملاك قيمتها تتعدي ١٠ مليار جنيه ، مشيرا إلى أن أعمال الحماية اكتسبت ٥٠٠ الف متر مربع من الأراضى لا تقل قيمتها عن ٥ مليار جنيه.
وأوضح سيادته أن أعمال حماية الشواطئ تشمل كل المناطق المنخفضه في المحافظات الشمالية من شمال سيناء لمرسي مطروح ، وأنه جاري دراسة مشروعات طموحه للحماية ولإكتساب أراضي في بورسعيد ودمياط والمنصورة الجديدة والاسكندرية ، مؤكدا أن مشروعات حماية الشواطئ والحماية من أخطار السيول تعد من أهم أدوات التكيف مع التغيرات المناخية ، وان أعمال حماية الشواطئ تسهم فى إيقاف تراجع خط الشاطئ في المناطق التي تعاني من عوامل النحر الشديد ، وإسترداد الشواطئ التى فُقدت بفعل النحر ، وإكتساب مساحات جديدة ، الأمر الذى يُسهم فى زيادة الدخل السياحي بالمناطق التي تتم فيها أعمال الحماية ، والعمل على استقرار المناطق الساحلية للأغراض السياحية ، وحماية بعض القرى والمناطق المنخفضة من مخاطر الغمر بمياه البحر.
كما تفقد الدكتور عبد العاطى يرافقه اللواء شعيب وعدد من شيوخ القبائل ، عملية إنشاء سد وادى أبو أسماعيل والذى يهدف لحماية منطقة الزهور بمطروح من أخطار السيول ، والعملية عبارة عن إنشاء سد ركامى بإرتفاع (٦) متر وعرض (٥٤) متر من أسفل و (٥) متر من أعلى ، وبسعة تخزينية تصل الى ٢٥٠ ألف متر مكعب.
كما تم تفقد موقع عملية حماية منطقة القصر (وادى أم لشطان) والجارى طرحها قريبا ، والعملية عبارة عن سد ركامى بإرتفاع (٨) متر وعرض (٧٦) متر من أسفل و (٨) متر من أعلى وبسعة حجز (٣) مليون متر مكعب ، مع إعادة تأهيل وتقوية وتدعيم حاجز توجيه بطول ٣ كيلومتر ، وإقامة عدد (٢) حاجز حماية بإرتفاع (٣.٥٠) متر ، وإقامة عدد (٥) حاجز إعاقة مع عمل مفيض بكل حاجز ، بالاضافة لتطهير وأرنكه القناة الصناعية أمام حاجز التوجيه.
كما تم تفقد أحد خزانات تجميع مياه الامطار التى نفذتها الوزارة بمنطقة القصر بسعة ١٠٠٠ متر مكعب ، وأحد آبار النشو (الآبار الرومانية) التى قام الاهالى بتنفيذها.
وصرح الدكتور عبد العاطى أن الوزارة قامت بتنفيذ (٦١١) خزان ارضي بمحافظة مطروح بسعة تصل الى ١٣٠ الف متر مكعب لحماية الافراد والمنشآت من الأخطار التدميرية للسيول ، وتوفير المياه للتجمعات البدوية بمواقع هذه الخزانات ، كما يجرى دراسة إنشاء سد بوادى التواويع بسعة تصل الى ٨٥٠ ألف متر مكعب.
وأضاف سيادته أن وزارة الموارد المائية والري تقوم بتنفيذ أعمال تطوير منظومة الرى والصرف بواحة سيوة بمحافظة مطروح ، والتى تهدف لوضع حلول جذرية لمشكلة زيادة الملوحه ومياه الصرف الزراعى ، من خلال تنمية الواحة وتطوير ما بها من بحيرات وآبار وعيون طبيعية للمياه للحفاظ على الإنتاج الزراعى بالواحة والتى تشتهر بزراعة محاصيل الزيتون والنخيل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى