أخبار

بالصور ..استراتيجية تعاون جديدة مع البنك الإسلامى للتنمية بقيمة 3 مليارت دولار

التقت الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، بالدكتور بندر الحجار، رئيس البنك الإسلامي للتنمية، وذلك على هامش ترؤسها وفد مصر فى الاجتماعات السنوية للبنك الدولى بالعاصمة الأمريكية “واشنطن”، بحضور الدكتور شهاب مرزبان، كبير مستشارى الوزيرة للشؤون الاقتصادية، ونهال حلمى، مستشارة الوزيرة للشؤون الاقتصادية، وهانى سنبل، الرئيس التنفيذي للمؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة، وخالد العبودى، رئيس المؤسسة الاسلامية لتنمية القطاع الخاص.
وذكرت وزارة الاستثمار والتعاون الدولى في بيان اليوم أن الجانبين بحثا، اجراءات تأسيس البنك الإسلامي للتنمية، مكتبا له فى القاهرة، وزيادة دعم البنك لعدد من المشروعات المقبلة فى مصر، ودعم مشروعات ريادة الأعمال والمشاريع الابتكارية من خلال الاستثمار في برنامج مصر لريادة الأعمال إلى جانب تشجيع برامج دعم القدرات في مصر، وتوسع البنك في تقديم خدمات تأمين وضمان الاستمارات الأجنبية وتشجيع تدفقها الى السوق المصرية عن طريق المؤسسة الاسلامية لضمان الاستثمار وائتمان الصادرات.
ودعت الوزيرة، رئيس البنك الاسلامى للتنمية، للمشاركة فى مؤتمر “الاستثمار من أجل تنمية مستدامة..افريقيا 2017” والذى سيعقد تحت رعاية الرئيس/ عبد الفتاح السيسى، خلال الفترة من 7 إلى 9 ديسمبر 2017، وتنظمه الوزارة والوكالة الإقليمية للاستثمار التابعة لمنظمة الكوميسا، بمدينة شرم الشيخ، وفى هذا الأطار، أكد “بندر” اعتزامه المشاركة فى المؤتمر.
وأوضح رئيس البنك، أن البنك بصدد إعداد استراتيجية تعاون جديدة مع مصر بإجمالي تمويل 3 مليارات دولار لثلاث سنوات خلال الفترة من 2018 إلى 2020.
وعقب ذلك، التقت الوزيرة، بعبد اللطيف يوسف الحمد رئيس مجلس إدارة الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي، بحضور الدكتور شهاب مرزبان.
وأكدت الوزيرة تطلع مصر الدائم لتنمية علاقاتها مع الصندوق العربى للإنماء الاقتصادى والاجتماعى، والتى ترجع لعام 1974، مشيرة إلى أن الوزارة تعمل على دعم مشروعات الشباب ليكون لهم دور ايجابي على المستوى الاقتصادى.
وناقش الجانبان، دعم الصندوق، لمبادرة “فكرتك شركتك”، لدعم الشركات الناشئة، وتشجيع القطاع الخاص للاستثمار فى عدة مشروعات، واشاد “الحمد” بالمبادرة، مؤكدا حرص الصندوق على دعم ريادة الأعمال.
وتطرق الجانبان، إلى دعم قطاعى التعليم والنقل، بالتنسيق مع وزارتى التربية والتعليم والنقل، وأكد “الحمد” استعداد الصندوق لدعم القطاعين، خاصة أنه له تجربة ناجحة فى قطاع النقل، حيث سبق أن دعم المغرب فى هذا القطاع، ولديه استعداد لتكرار التجربة فى مصر.
كما التقت وزيرة الإستثمار والتعاون الدولي، بعبد الوهاب البدر، رئيس الصندوق الكويتى للتنمية، حيث تم بحث زيادة التعاون بين مصر والصندوق خلال المرحلة المقبلة.





مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى