أخبارزراعة عربية وعالميةشركاتمجتمع الزراعةمحاصيل

بالصور .. احتفالية جمعية قطن مصر باليوم العالمي للمحصول بمشاركة وزير قطاع الأعمال

انطلق بالقاهرة فعاليات احتفالية جمعية قطن مصر باليوم العالمي للقطن المصري والذي يوافق ٧ من أكتوبر من كل عام بالتنسيق مع منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية–يونيدو، واللجنة الاستشارية الدولية للقطن-الاتحاد العالمي لبحوث القطن، وذلك تحت رعاية وزراء التجارة والصناعة وقطاع الأعمال العام ووزارة التضامن الاجتماعي.

 

وافتتح الاحتفالية وزير قطاع الأعمال العام المهندس هشام توفيق، بحضور رئيس جمعية قطن مصر المهندس وائل علما، والدكتور أحمد مصطفي رئيس الشركة القابضة للقطن والغزل والنسيج، والمهندس محمد الجارحي رئيس اتحاد مصدري الاقطان، والمهندس خالد شومان المدير التنفيذي لجمعية قطن مصر والعديد من الشركاء الدوليين والجهات الحكومية والقطاع الخاص المصري.

وقال المهندس وائل علما رئيس جمعية قطن مصر، ان القطن المصري يشهد خطة تطوير وتحديث شاملة وعمليات إعادة هيكلة لمنظومة القطن بالكامل والتي من المتوقع أن تؤتي ثمارها وتحقق نتائج إيجابية بحلول ٢٠٢٢، مشيراً إلى جهود جمعية قطن مصر في حماية وتتبع القطن المصري وإدارة وتسويق شعار قطن مصر عالمياً.

 

واضاف علما، بفضل جهود وزارة قطاع الأعمال العام وجمعية قطن مصر والتعاون مع الشركاء الدوليين مستمرون في عمليات إدارة شعار قطن مصر والتسويق والترويج له عالمياً.

وأشار أن المرحلة المقبلة وبعد الانتهاء من إعادة هيكلة منظومة القطن المصري والتي بدأت تظهر نتائج ملموسة خلال الموسم الحالي الجيد للمزارعين، سوف يأتي الدور علي استدامة سلسلة القيمة لمحصول القطن المصري والاهتمام بمبادرة القطن المصري الأفضل، لافتا إلى أن الجمعية من خلال شركاءها الدوليين وجهود الدولة ستدعم بقوة مبادرة القطن الافضل المستدام خلال المرحلة المقبلة.

وأشار الدكتور أحمد مصطفي رئيس الشركة القابضة للقطن والغزل والنسيج، أن بداية الاحتفال باليوم العالمي للقطن في ٢٠١٩ بالتنسيق مع اللجنة الاستشارية الدولية للقطن وجمعية قطن مصر.

واضاف مصطفي، أن الشركة القابضة للقطن والغزل والنسيج تشهد خطة تطوير شاملة وطموحة بدأتها وزارة قطاع الأعمال العام حيث تبلغ تكلفتها نحو ١.٢ مليار دولار ووصل نسب إنجازها ٦٠% بداية من جمع القطن وتسويقه والمحالج وباقي العمليات الصناعية.

وقال، مصر تعود بقوة نحو استعادة مكانة القطن المصري الدولية من خلال خطة طموحة وضخمة لتعظيم سلسلة القيمة المضافة للقطن المصرى، مشيرا أن سيتم إطلاق اسم تجاري «براند» لمنتجات القطن المصري سيتم الإعلان عنه في يناير القادم.

ولفت إلى وجود لجنة لإدارة شعار القطن المصري للحفاظ على القطن عالمياً من خلال جمعية قطن مصر، مشيراً أن نتيجة لهذا الشعار اطلع العالم كله علي الرقابة الشديدة والصارمة لحماية القطن من الخلط والتلوث بجانب مشروعات لتحفيز قاعدة المستوردين والمصنعين لاستخدام القطن المصري في مصر والعالم.

وقال المهندس محمد الجارحي رئيس اتحاد مصدري الاقطان، ان شعار القطن المصري كعلامة تجارية هي الطريقة المثلي التي تضمن للعملاء نقاء القطن المصري وإدارة الشعار والترويج لها بشفافية.

الجارحى: نقطة فارقة في حياه قطن مصر 

واضاف الجارحي،ان نتيجة لمشروعات حماية القطن المصري، تضاعفت صادرات القطن المصري من ٣٠ الف طن في ٢٠١٥ الي ٨٨ الف طن الموسم الماضي وذلك نتيجة لحماية القطن من والغش حيث كانت السنوات الأخيرة نقطة فارقة في حياه قطن مصر من خلال عدة نظم للحماية ومنها أستخدام تكنولوجيا DNA.

من جانبه أستعرض المدير التنفيذي لجمعية قطن مصر المهندس خالد شومان، جهود الجمعية في حماية والترويج لشعار قطن مصر عالمياً من خلال إدارة منظومة متكاملة بالتعاقد مع شركة عالمية لمنح الشعار واتباع نظام الشفافية الكاملة للفحص الفني بنظام كودي يسمح بتتبع القطن بداية من الجمع وحتي المنتج النهائي.

واضاف شومان، أن المنظومة تشمل تقييم سنوي لوضع القطن والربحية والإنتاج مقارنة بالسنوات المختلفة ومتابعة ربع سنوية لمدخلات الإنتاج،مشيرا الي دور الجمعية للمشاركة في المؤتمرات والمعارض الدولية المتخصصة لعرض الإجراءات المتخذة لحماية الشعار وعرض الخوائص المتميزة للقطن المصري فضلا عن التعاون مع منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية-يونيدو في مشروع القطن الافضل المستدام BCI والذي تم تنفيذه بداية من ٢٠١٦ من خلال تعريف العالم بمبادرة القطن المصري الأفضل والمستدام.


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى