أخبارخدماتمجتمع الزراعةمحاصيل

بالصور.. أنشطة المعمل المركزي للنخيل وافرعه بالمحافظات خلال ديسمبر

استعرضت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، ممثلة في المعمل المركزي لأبحاث وتطوير نخيل البلح، التابع لمركز البحوث الزراعية، تقريرا حول أنشطة المعمل خلال ديسمبر الجاري، من خلال افرعه بالمحافظات المختلفة.

وقال الدكتور عز الدين جاد الله مدير المعمل، انه تم خلال شهر ديسمبر تنفيذ ٦ ايام حقل، محافظات: بني سويف، والمنيا والشرقية، وواحة سيوة، فضلا عن دورة تدريبية بمحافظة الوادي الجديد، و ٣ ندوات ارشادية بمركز الداخلة في محافظة الوادي الجديد، ومحافظة الشرقية، فضلا عن تنظيم دورة تدريبية بالتعاون مع المنظمة العربية للتنمية الزراعية.

واشار جاد الله، انه تم تنفيذ تلك الانشطة تنفيذا لتوجيهات السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، بتكثيف الدور الارشادي للمعمل ودعم المزارعين، حيث جاءت الفعاليات تحت رعايه الدكتور محمد سليمان رئيس مركز البحوث الزراعية، والدكتور عادل عبد العظيم وكيل مركز البحوث الزراعية للارشاد والتدريب.

وتابع مدير المعمل، انه تم من خلال تلك الفعاليات، مناقشة عددا من الموضوعات الخاصة بالممارسات الزراعية لرعاية نخيل البلح، وتقديم الدعم الفني للمزارعين، حيث تم بحث طرق مكافحة جديدة للقضاء على سوسة النخيل الحمراء بالتعاون مع البرتغال، بالتنسيق مع المعمل المركزي للمبيدات، كذلك تم توعية المزارعين بأهمية عمليات خدمة النخيل المختلفة وتأثيرها على زيادة الإنتاجية وتحسين جودة الثمار وأهمية ذلك في تحقيق أفضل عائد اقتصادي.

واضاف ان ضمن الموضوعات التي شملتها الأنشطة ايضا: التغيرات المناخية وتأثيرها علي النمو والتزهير في نخيل البلح، وأهمية استبدال طرق الري والتسميد التقليدية بالطرق الحديثة مثل الري بالتنقيط حرصا علي ترشيد وتقليل كميه مياه الري المستخدمه، فضلا عن أهمية إستخدام الكمبوست أو السماد البلدي المتحلل في خدمة نخيل البلح والكميات المناسبه على حسب عمر الأشجار.
واوضح جاد الله انه تم ايضا استعراض الاجنده الزراعية للفترة الشتوية لنخيل البلح، والوقايه والعلاج من سوسة النخيل الحمراء، كذلك تم تنفيذ تريب عملي، حول جميع العمليات الزراعية والفنية التي تتم على النخيل، والطرق الصحيحة لتقليم النخيل، وتربية الفسائل، اضافة الى أهم المعاملات الوقائية الواجب اتباعها لحماية النخيل من الإصابة بسوسة النخيل الحمراء، و أهم المعاملات الزراعية التي تتم في مزارع النخيل خلال هذه الفترة ومنها التقليم والخدمة الشتوية وأهم الاحتياطات الواجب مراعاتها في عملية التقليم للوقاية من الإصابة بسوسة النخيل الحمراء.



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى