أخباررئيسيزراعة عربية وعالميةمجتمع الزراعةمحاصيل

بالتعاون مع ” الألمانية للتنمية”.. إطلاق مشروع الابتكار الزراعي لدعم صغار المزارعين في المنيا وبني سويف.. صور

»عزوز: المشروع يستهدف زيادة دخل صغار المزارعين ودعم الروابط التسويقية وترويج تنمية المشاريع الصغيرة

» مدير المشروع بالوكالة الالمانية: استراتيجية المشروع تعتمد علي تحديد متطلبات السوق ودعم الجمعيات والمزارعين في تحسين القنوات التسويقية والتوافق مع متطلباتها

أطلقت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، والوكالة الألمانية للتنمية، مشروع الابتكار الزراعي لدعم ١٠ آلاف من صغار المزارعين في محافظتي المنيا وبني سويف.

جاء ذلك خلال لقائين تم عقدهما بالمحافظتين، لاطلاق المشروع رسميا، الثلاثاء والأربعاء الماضيين، بحضور الدكتور علاء عزوز رئيس قطاع الارشاد الزراعي المنسق الوطني للمشروع، و”ميريام فرناندو” مدير المشروع بالوكالة الألمانية للتعاون الدولي، ومديري مديريتي الزراعة بالمنيا وبني سويف، ومديريتي التضامن الاجتماعي، وممثلو المجلس القومي للمراة، وجهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وعدد من الجمعيات الأهلية والزراعية، حيث تم التعريف بالمشروع وأهدافه وأنشطته لكافة الفئات المستهدفة والجهات المشاركة فيه،

وأشار الدكتور علاء عزوز رئيس قطاع الارشاد الزراعي الي ان المشروع يعتبر من المشروعات الواعدة التي تهتم بنشر الفكر الجديد والابتكار خلال تطوير الحاصلات البستانية وسلاسل القيمة، والذي سينعكس بدوره علي زيادة دخل صغار المزارعين في صعيد مصر، لافتا الى انه من المشروعات الهامة التي ستساهم في حل مشكلات التسويق وربط المزارعين بالأسواق والتجارة المحلية والدولية.

وأكد عزوز ان المشروع استهدف عدد من الحاصلات على رأسها: البصل والثوم، والتي تعتبر من الحاصلات الهامة، حيث تعد مصر من بين أفضل 10 دول علي مستوي العالم من حيث الإنتاجة تلك المحاصيل، وان ذلك سيساهم في تحسين ترتيب مصر عالميا من حيث الإنتاج والجودة، والذي ينعكس بدوره على رفع صادرات مصر الزراعية.

واوضح رئيس قطاع الارشاد الزراعي، ان المشروع يساهم في زيادة دخل صغار المزارعين في صعيد مصر من خلال تطبيق الابتكار في مجال الزراعة، وذلك من خلال عدد من الأنشطة على رأسها: تعزيز مؤسسات المزارعين والروابط التسويقية، وابتكارات للزراعة المستدامة لأصحاب الحيازات الصغيرة، فضلا عن وصول المزارع الصغيرة إلي الأسواق، وترويج تنمية المشاريع الصغيرة، مشيرا الى انه يعمل ايضا على تعزيز القدرة التنافسية لسلسة القيمة، وسلاسل التوريد الشاملة وروابط السوق، وتسهيل ترويج الصادرات، فضلا عن تطوير المشاريع الصغيرة، وتسهيل الحصول على التمويل.

واشار الى انه سيتم من خلال المشروع تعزيز الدعم المؤسسي عن طريق: زيادة قدرات منظمات المزارعين، ومقدمي الخدمات العامة والخاصة في المناطق الريفية، لتقديم خدماتهم ، لتحسين الإنتاجية والوصول إلى الأسواق لصغار المزارعين.

ومن جانبها قالت “ميريام فرناندو” مدير المشروع بالوكالة الألمانية للتعاون الدولي ان استراتيجية المشروع تعتمد علي تحديد متطلبات السوق ووضع عدد من الأنشطة والتدخلات التي تسهم في تحقيق متطلبات السوق. أن المشاركة الفعالة بين القطاع العام والخاص وتحديداُ في الخبرات المكتسبة والاستثمارات يسهم بالفعل في دعم الجمعيات والمزارعين في تحسين القنوات التسويقية والتوافق مع متطلباتها.

و يستهدف المشروع الوصول إلى 10000 من صغار المزارعين في محافظتي المنيا وبني سويف، ودعمهم خلال مراحل الإنتاج المختلفة وحل بعض المشكلات الخاصة بالتسويق، مع التركيز على محاصيل : النباتات الطبية والعطرية بما في ذلك البابونج والبردقوش والريحان والشمر، فضلا عن البصل والثوم والفلفل، وذلك من خلال مجموعة من الأنشطة المختلقة لتحسين التسويق، ونشر فكر القيمة المضافة للمنتج، وكذا أهمية تطوير وتقوية المؤسسات الريفية، بما في ذلك منظمات المزارعين، مع أهمية نشر فكر الشراكات الناجحة بين القطاع الخاص والعام والتي تعتبر أمرًا محوريًا في تدخلات المشروع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى