أخباررئيسيمياه ورى

 بالتزامن مع إحتفال مصر بعيد الفلاح .. وزير الرى  يتفقد مشروعات الرى بالشرقية

الدكتور سويلم :

– الإحتفال بعيد الفلاح يأتي تكريما للفلاح المصرى على جهوده المتواصلة لخدمة الاقتصاد المصري وتحقيق الأمن الغذائي على مر السنين
– كافة المشروعات التى تقوم الوزارة بتنفيذها حاليا فى مجال المياه تهدف لخدمة المزارعين فى المقام الأول

– تفقد ترعة الصبابة التى تم تأهيل الجزء المتعب منها فقط ، والاستماع لأراء المزارعين في خدمات الري
– التوجيه بمتابعة حالة الكبارى على الترعة ، ودراسة الحلول المختلفة لفرق منسوب الجسر عن قدمه التبطين ، والتنسيق مع المحليات والأهالى لعمل سور على جسر الترعة لحماية المواطنين وخاصه الأطفال
– المنتفعين يعربوا عن سعادتهم بتأهيل الجزء المتعب من الترعة والذى أسهم في حسم مشاكل الرى وإيصال المياه للنهايات وتحسين حالة الرى في زمام ٥٠٠٠ فدان
– تفقد مركز طوارئ الميكانيكا والكهرباء بمركز الزقازيق والذى يهدف لمواجهة الأحداث الطارئة بمحطات الرفع ومواجهة الازمات والكوارث الطبيعية كالسيول
– تفقد محطة طلمبات العايد التى تغذى ترعة الوادى من مصرف بلاد العايد ، والتأكيد على الإستمرار فى إجراء إختبارات نوعية المياه
– التوجيه بصرف مكافأة للعاملين بمركز الطوارئ ومحطة العايد نظير المجهود المبذول وتشجيعا لبذل المزيد من الجهد

 

توجه الدكتور هانى سويلم وزير الموارد المائية والري بالتهنئة لجموع الفلاحين المصريين ، بمناسبة الإحتفال بعيد الفلاح والذي يأتي يوم ٩ سبتمبر من كل عام ، مؤكدا أن هذا الإحتفال يأتي تكريما للفلاح المصرى على جهوده المتواصلة لخدمة الاقتصاد المصري وتحقيق الأمن الغذائي على مر السنين.

وأكد الدكتور سويلم على أن كافة المشروعات التى تقوم الوزارة بتنفيذها حاليا فى مجال المياه تهدف لخدمة المزارعين فى المقام الأول ، وضمان توفير كافة الإحتياجات المائية التى يتطلبها القطاع الزراعى فى مصر.

وكان الدكتور سويلم قد توجه صباح اليوم الجمعة الموافق ٩ سبتمبر ٢٠٢٢ لمحافظة الشرقية لتفقد مشروعات الرى بالمحافظة ، والمشاركة فى إحتفالات محافظة الشرقية بعيدها القومى.

وإلتقى الدكتور سويلم بالسيد الدكتور/ ممدوح غراب محافظ الشرقية ، والذى أعرب عن ترحيبه بزيارة السيد الوزير.

كما إلتقى الدكتور سويلم بالسيد الأستاذ الدكتور/ شوقى علام مفتى الديار المصرية ، والسيد الأستاذ الدكتور/ علي المصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية ، وعدد من السادة أعضاء مجلسى النواب والشيوخ ، وذلك فى إطار إحتفالات محافظة الشرقية بعيدها القومى.

وتفقد الدكتور سويلم زمام ترعة الصبابة وإلتقى مع عدد من المزارعين وإستمع لأراءهم في خدمات الري بالزمام ، كما تفقد سيادته أعمال تأهيل ترعة الصبابة والتى تمتد بطول ٢٠ كيلومتر وتخدم زمام قدره ١٣ ألف فدان ، وتمر عبر (١٥) قرية وعزبة بمراكز (الزقازيق – ههيا – أبو كبير) ، حيث تم الإكتفاء بتأهيل الجزء المتعب فقط من الترعة والذى كان يعاني من الإستبحار وعدم إنتظام ميول القاع (من الفم وحتى كيلو ٤.٠٠) بطول ٤ كيلومتر ، وعدم تأهيل الجزء المتبقى من الترعة (فى المسافة من كيلو ٤.٠٠ الى كيلو ٢٠.٠٠) لعدم إحتياج قطاع الترعة للتأهيل فى هذه المسافة.

و وجه الدكتور سويلم لمسئولى الرى بالمحافظة بمتابعة حالة الكبارى المقامة على الترعة ، ودراسه الحلول المختلفة لفرق منسوب الجسر عن قدمه التبطين ، والتنسيق مع الادارة المحلية والأهالى لعمل سور على جسر الترعة لحماية المواطنين وخاصة الأطفال.

وإلتقى الدكتور سويلم بعدد من المنتفعين من أعضاء روابط مستخدمي المياه الذين تقع أراضيهم على نهاية الترعة ، والذين أعربوا عن سعادتهم لقيام الوزارة بتأهيل الجزء المتعب من الترعة والذى أسهم في حسم مشاكل الرى وإيصال المياه للنهايات وتحسين حالة الرى في زمام ٥٠٠٠ فدان بمراكز ههيا وأبو كبير والتى تروى من الترعة في المسافة من كيلو ٨.٠٠ وحتى كيلو ٢٠.٠٠.

كما تفقد الدكتور سويلم مركز الطوارئ التابع لمصلحة الميكانيكا والكهرباء بمركز الزقازيق ، للإطمئنان على جاهزية المركز للتعامل مع أى حالات طارئة ، وقام الدكتور سويلم بمناقشة الفنيين والسائقين العاملين بمركز الطوارئ والتوجيه بدراسة طلباتهم وحسمها طبقا للوائح والقوانين المنظمة.

ويهدف مركز الطوارئ لمواجهة الأحداث الطارئة والأزمات التي قد تتعرض لها المحطات مثل التوقف الفجائى لأحد الوحدات بمحطات الرفع التابعة للوزارة أو إنقطاع التيار الكهربائى عن المحطات لفترات طويلة أو إرتفاع مناسيب المياه بمص محطات الصرف ، الأمر الذى يتطلب التحرك الفورى لحماية الأهالى والقري والمنشآت من الغرق لحين إعادة المحطة لعملها الطبيعي ، كما يسهم مركز الطوارئ في مواجهة الازمات والكوارث الطبيعية التي قد تتعرض لها بعض المحافظات كالسيول والأمطار الغزيرة ، ويمتلك المركز العديد من المعدات ووحدات الطوارئ ذات قدرات تتراوح بين (٠.٥٠ – ٢.٠٠) متر مكعب/ ثانية.

كما تفقد الدكتور سويلم محطة طلمبات العايد بمركز الزقازيق بمحافظة الشرقية والتي تقوم برفع مياه الصرف الزراعى من مصرف بلاد العايد لتغذية ترعة الوادي ، والمحطة تتكون من عدد (٤) وحدات بتصرف إجمالي ١.٢٠ مليون متر مكعب/ اليوم ، حيث أكد سيادته على الاستمرار فى إجراء إختبارات نوعية المياه لضمان جودة مياه الرى بعد عملية الخلط.

و وجه الدكتور سويلم بصرف مكافأة لمهندسي وفنيي الوزارة العاملين بمركز الطوارئ ومحطة طلمبات العايد تشجيعا لهم على بذل المزيد من الجهد.

وعقب الزيارة توجه الدكتور سويلم لمسجد الفتح بمدينة الزقازيق لتأدية صلاة الجمعة والمشاركة في إحتفالات محافظة الشرقية بعيدها القومى.



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى