بالأرقام .. نقيب الفلاحين يكشف حقيقة انخفاض اسعار المنتجات الزراعيه ..صور

قال الحاج حسين عبدالرحمن ابوصدام نقيب عام الفلاحين ان جميع المنتجات الزراعيه المصريه تشهد انخفاضا كبيرا في الاسعار
لافتا ان هذا الانخفاض يضر بالفلاحين ويستوجب تدخل الدوله لأحداث توازن مثلما تتدخل عندما ترتفع الاسعار وتطبيقا للماده 29من الدستور التي تلزم الدوله بشراء المحاصيل الاساسيه بهامش ربح

واضاف ابوصدام ان انخفاض اسعار المنتجات الزراعيه يرجع لكثرة المعروض مع انخفاض القوة الشرائية للمواطنين وارتباك الاسواق الخارجيه نتيجة ازمة كورونا حيث انخفضت اسعار معظم المنتجات الزراعيه من الفواكه و الخضروات والمنتجات الاخري فانخفضت اسعار الطماطم في اسواق الجمله لتتراوح من 1.50 إلى 2.5 جنيه للكيلو باقل من سعر التكلفه والذي يصل علي اقل تقدير الي3 جنيهات للكيلو حيث يتكلف الفدان في المتوسط 35 ألف جنيه
وانخفضت اسعار البطاطس لتباع في الاسواق من 1.50 إلى 3.50 جنيه باقل من سعر التكلفه حيث يصل تكلفة فدان البطاطس حسب نوع التقاوي وطرق الزراعه والرعايه إلي 40 الف جنيه تقريبا وهذه الازمه في كثرة المعروض وتدني الاسعار نتيجة لكثرة الزراعات وتداخل العروات حيث تلاشت تقريبا الفتره ما بين العروتين واصبحت الطماطم والبطاطس موحوده عرض مستمر طوال ايام العام دون انقطاع

وتابع عبدالرحمن ان معظم المنتجات الزراعيه الاخري تعرضت لنفس الازمه وتدني في الاسعار لتباع باقل من سعر التكلفه
حيث هبطت اسعار طن الارز الشعير من إلى 3 و 4 آلاف جنيه للطن الموسم الماضي إلي اسعار تراوحت علي رأس الغيط من2000 الي2500 هذا الموسم
وتدنت اسعار بيع القطن لتسجل 1800 للقنطار بوجه قبلي اي أقل من العام الماضي بنحو 300 جنيه للقنطار الواحد حيث بيع قنطار القطن لوجه قبلي العام الماضي ب2100 جنيه
كما انخفضت اسعار الدواجن البيضاء لتباع في المزارع طوال الايام الماضيه ما بين 16 الي20جنيها ما لا يغطي تكلفة الإنتاج والتي يصل إلى 22 جنيها للكيلو الواحد مما تسبب في خسائر فادحه للمربين

واوضح عبدالرحمن انه للتغلب على هذه الازمه التي تهدد استقرار القطاع الزراعي وتؤدي إلي خسائر باهظه للمزارعين علينا
تطبيق قانون الزراعات التعاقديه علي كل المحاصيل والمنتجات الزراعيه

تطوير الارشاد الزراعي وتعريف المزراعين بالمساحات المزروعه من المحاصيل في كل عروة وتوعيته باحتياجات الاسواق لتجنب زراعة مساحات اكثر من المطلوب

انشاء صندوق تكافل زراعي لتعويض المزارعين في حالة الخسارة لكارثه طبيعيه

تنشيط الدور التسويقي لوزارة الزراعه والجمعيات التعاونية والجهات الاخري داخليا وخارجيا

دعم المنتج المحلي ووقف استيراد المنتجات المماثله من الخارج
انشاء اسواق محليه كبيره قرب المنتجات الزراعيه والسعي لفتح اسواق خارحيه جديده تناسب التركيبه المحصوليه الحاليه

التوسع في انشاء مصانع للتصنيع الزراعي واضافة قيمه مضافه للمنتجات الزراعيه وتطوير وتحديث المصانع الحاليه

 

تعليقات الفيسبوك