أخباررئيسيزراعة عربية وعالميةمحاصيل

باعتبارها أكبر مستورد للقمح .. “الفاو” :الحرب في أوكرانيا تهدد الأمن الغذائي بمصر

قالت منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة “الفاو”، في تقرير  حديث لها ، أن الحرب في أوكرانيا تهدد بشكل خاص الأمن الغذائي بمصر، باعتبارها أكبر مستورد للقمح في العالم.

جاء ذلك على لسان “إكاترينا كريفونوس” الباحثة الاقتصادية في الفاو، خلال المؤتمر السنوي للمصرف الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية بمراكش.

 

تهديد الأمن الغذائي لمصر

وأوضحت كريفونوس، أن أكثر من 40% من واردات مصر من القمح وزيت دوار الشمس تأتي من روسيا وأوكرانيا.

وتعتمد مصر على كل من روسيا وأوكرانيا لضمان 85% من حاجاتها من القمح، و73% من زيت دوار الشمس.

وأشارت “كريفونوس ” إلى أن مصر هي البلد العربي الأكبر من حيث عدد السكان إذ يتجاوز سكانها 100 مليون نسمة، ويعاني نحو 5.4 ملايين منهم من سوء التغذية.

وتابعت: “روسيا وأوكرانيا توفران بشكل مباشر حصة كبيرة من واردات الغذاء لبلدان جنوب وشرق المتوسط… أي مصر والأردن ولبنان والمغرب وتونس، وفق تصنيف المصرف الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية.

يذكر أن روسيا هي أكبر مصدر للقمح في العالم، أما أوكرانيا فتحتل المرتبة الخامسة، وتمثلان معا 30% من الإنتاج العالمي لهذه المادة الأساسية، لكن صادراتهما تأثرت بشدة منذ الهجوم الروسي على أوكرانيا في 24 فبراير.

وكانت الهيئة العامة للسلع التموينية في مصر قد قررت في فترة سابقة إلغاء مناقصة عالمية لشراء القمح بسبب ارتفاع الأسعار، مع حالة الفوضى التي تضرب أسواق الحبوب العالمية على خلفية الحرب الروسية على أوكرانيا.

وتواجه مصر أكبر مستورد للقمح في العالم أزمة نقص إمدادات بسبب الحرب الأوكرانية.

مصر تستعد لاستقبال اول شحنات القمح الهندى :

وفى سياق متصل تلقي السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي تقريرا من د. أحمد العطار رئيس الحجر الزراعي بنتائج قيامه بالإشراف على إجراءات الفحص والتحليل والشحن لأول مركب قمح هندي يتم شحنها من ميناء كاندلا بالهند إلى مصر
حيث قام العطار بالاشراف على فحص القمح قبل شحنه من خلال مفتشي الحجر الزراعي المصري وسحب عينات وتحليلها في احد المعامل الدولية المعتمدة من الاتحاد الأوروبي بالاضافة الي الفحص الحجري الدقيق لجميع كميات القمح قبل وأثناء التحميل علي المركب
وقد أكد العطار أن نتائج التحاليل أشارت الي الجوده العالية للقمح الهندي والذى تعدت نسبة البروتين فيه ال ١٤% مع نسبة رطوبة اقل من ٩ % هذا بالاضافة الي مطابقته لكافة المواصفات الفنيه والمعايير الدوليه للصحه النباتيه وتطابقه مع كافة اشتراطات الحجر الزراعي المصري حيث تأكد خلوه من كافة الآفات الحجرية ذات الاهتمام من الجانب المصري بالاضافة الي زراعته في مناطق خاليه من الامراض الحجرية الخطيره.
وكان وزير الزراعة قد أصدر قرارا بسفر “العطار” على رأس لجنة من مفتشي الحجر الزراعي إلى الهند للإشراف علي فحص وشحن اول قمح واردة من الهند والتي تصل إلى ٥٥ ألف طن


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى