أخبارتحقيقاتخدماترئيسيمجتمع الزراعةمحاصيل

انفوجراف| بمناسبة عيدها القومي: “شمال سيناء”.. التعمير والتنمية الخضراء فى أرض الفيروز

نشر مركز المعلومات الصوتية والمرئية بوزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، انفوجراف بمناسبة العيد القومي لمحافظة شمال سيناء.. بعنوان: “شمال سيناء”… التعمير والتنمية الخضراء فى أرض الفيروز، حيث تحتفل المحافظة بعيدها القومي في 25 أبريل من كل عام مع ذكرى تحرير سيناء عام 1982.

وتقع محافظة شمال سيناء في الشمال الشرقي لجمهورية مصر العربية، وعاصمتها مدينة العريش، كما تعد هى الحصن الشرقي لمصر والذي عبرت منه معظم الغزوات التي إستهدفت مصر على مر التاريخ.
وتبلغ مساحة المحافظة حوالي 127 ألف كم2 ، وتضم 6 مدن : بئر العبد – العريش – نخل – الحسنه – الشيخ زويد – رفح، كما يبلغ عدد سكانها حوالي 451 ألف نسمه.

واشار الانفوجراف الى ان موقع المحافظة وطبيعة أرضها ومناخها ومواردها المائية المحلية حددت محاور التنمية والأنشطة الإقتصادية السائدة بها.
كما تتميز محافظة شمال سيناء بزراعة المحاصيل البستانية:
الزيتون – الموالح – الخوخ – التين- الرمان – النخيل ، وذلك على مساحة تبلغ حوالي 21 ألف فدان.

وبالنسبة للإنتاج الحيواني، يبلغ إجمالي عدد المزارع 101 ألف مزرعة، وإجمالي الطاقة الإنتاجية من اللحوم 144 ألف طن، وإجمالي الطاقة الإنتاجية من الألبان 4894 طن، وفيما يتعلق بالإنتاج الداجني، يبلغ إجمالي عدد المزارع 94 مزرعة تسمين وبياض، وإجمالي الطاقة الإنتاجية من دجاج التسمين 1.4 مليون طائر، وإجمالي الطاقة الإنتاجية من بيض المائدة 3.4 مليون بيضة.

واوضح الانفوجراف ان بحيرة البردويل تقع في محافظة شمال سيناء، والتي تعد ثاني أكبر بحيره في مصر، حيث تبلغ مساحتها حوالي 165 ألف فدان ، وتعد من أهم مصادر الثروة السمكية في مصر وتنتج أسماك فاخرة يتم تصديرها إلى دول الإتحاد الأوروبي.
اما بالنسبة لأشهر الأسماك التي تنتجها المحافظة: السردين، الكابوريا، السيبيا، الأسماك الغضروفية، أسماك العائلة البورية،السيجان، الوقار، الجمبري، الدنيس، الموسى، اللوت.

وتقع في المحافظة ايضا محطة معالجة مياه مصرف بحر البقر، والتي أفتتحها الرئيس عبد الفتاح السيسي، والتي تعد الأضخم من نوعها على مستوي العالم، حيث تنقل المياه إلى أراضي شمال سيناء للمساهمة في استصلاح 476 ألف فدان، وتبلغ إجمالي طاقتها الإنتاجية من المياه المعالجة ثلاثياً، حوالي 5,6 مليون متر مكعب يومياً.

 

 



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى