انشاء منحل عسل .. خطوة بخطوة .. مشروع مربح بتكلفة بسيطة

يعد انشاء  ” منحل” لانتاج العسل من المشروعات المميزة المضمونة الربح والتى لا تحتاج إلى مجهود كبير ، وتقدم “بوابة الزراعة” فيما يلى مجموعة من الارشادات والنصائح لانشاء منحل لانتاج العسل خطوة بخطوة حتى يبدأ المشروع فى الانتاج ، على أنه اهم نصيحة نقدمها لك هو أن يكون لديك  شغف ورغبة وميول لذلك لأنه من اللأفضل أن تمارس عملك وان تحبه حتى يتحقق لك الربح والفائدة المرجوة ..

 

ومن أبرز الأمور التي تجدر مراعاتها عند اختيار المنحل: الابتعاد عن مشاريع النحل الكبيرة قدر الإمكان، ووجود غطاء نباتي متنوع متعاقب الإزهار، وسهولة الوصول إلى الموقع، مع الابتعاد عن الطرق الرئيسة والعامة مسافة 50-100م على الأقل، والابتعاد عن حظائر الأبقار والأغنام والدواجن والمواقع التي تنبعث منها روائح كريهة، والابتعاد عن حقول المزارعين دائمة التعرض للرش بالمبيدات.

ويضاف إلى هذه العوامل توفر مصادر مياه نظيفة متجددة في موقع المنحل مثل الينابيع أو توفير مشرب ماء، ووضع خلايا النحل في موقع مظلل صيفاً ومشمس شتاء.

كما يفضل الاستفادة من مصدات الرياح وترتيب الخلايا خلفها بحسب الرياح السائدة في الموقع مع ترك مسافة كافية لطيران النحل حيث يكون اتجاه مداخل الخلايا إلى الجنوب – الشرقي، وبعكس اتجاه الرياح السائدة، فضلاً عن وضع الخلايا في خطوط مستقيمة أو هلالية أو على شكل رجل البطة وبما يتناسب مع طبيعة الموقع، ويبعد كل خط عن الآخر مسافة 2-4 م، وبين الخلية والأخرى 2 م.

وتعتبر السلالات النقية من أساسيات نجاح تربية النحل حيث تتميز هذه السلالات بصفات مثالية للنحالين بسبب قدرة ملكاتها على وضع كميات كبيرة من البيض تصل إلى 2000 بيضة يومياً مثل النحل الإيطالي وهذا يؤدي إلى اضطراد الزيادة فى عدد الشغالات بالخلية وبالتالي وصول الطائفة إلى قوتها عند حلول موسم الفيض وبذلك يكون فيها من الشغالات السارحة ما يكفي لجمع أكبر كميات من الرحيق وبالتالي زيادة إنتاج العسل .

وفيما يلى مجموعة من النقاط المهمة التى ينبغى توفرها قبل البدء فى مشروع انشاء منحل للعسل :

 

الاستعداد الشخصى والميل الطبيعى فى من سيقوم بالعمل فى المنحل سواء كان صاحبه أو من سيوكل إليه العمل.

القيام بالتدريب العملى لمدة كافية فى إحدى المناحل الحكومية أو الأهلية القريبة من مقر إقامة صاحب المنحل وفى موسم نشاط النحل حتى يلم بمختلف عمليات النحالة الأساسية، وكل ما هو حديث في مجال تربية النحل ومقاومة الآفات و أمراض النحل .

أن يبدأ النحال بتربية عدد محدود من الطوائف لا يزيد عن 5- 10 طائفة فى السنة الأولى وذلك ليضمن سير العمل بنجاح

وليكتسب خبرة وتجربة تمكنه من التوسع تدريجياً وزيادة عدد الطوائف بتقسيمها فى الوقت المناسب أما إذا توافرت الخبرة والدراية بتربية النحل مع توافر باقى الإمكانيات فيمكن البدء بتربية العدد المرغوب من الطوائف.

إذا رغب شخص غير ذى خبرة فى إنشاء منحل فعلية أن يشرك معه فى العمل نحالاً متمرناً على أن يمنحه أجراً مجزياً, ويستحسن أن يكون أجراً عينياً لا يقل عن ثلث ( أو ربع ) إنتاج المنحل من عسل وشمع وطرود نحل، كما يجب أن يشترك صاحب المنحل مع هذا النحال المتمرن فى كل العمليات النحلية حتى يسهل عليه بعد التدريب الكافي أن يقوم بنفسه بكل العمليات.

الاستعانة بأحد الفنيين من ذوى الخبرة والسمعة الطيبة لمعاينة واختيار المكان المناسب لإنشاء المنحل وعمل التخطيط اللازم لإقامة المظلات و مصدات الرياح ووضع الخلايا وكذلك لتوجيه صاحب المنحل وإرشاده عن الأدوات اللازمة وأماكن شرائها.

تناسب كمية الغذاء أو المرعى بالمنطقة مع عدد الطوائف المطلوب إنشائها بها.

أن تتوافر فى المنطقة مصادر الرحيق وحبوب اللقاح مع تعاقبها مثل الموالح، البرسيم، القطن كلما أمكن ذلك.

أن يتوفر مصدر للمياه النقية.

أن يكون المنحل فى مكان سهل المواصلات ويستحسن أن يكون بعيداً عن المساكن كلما أمكن تفادياً للمشاكل التى قد تحدث مع الأهالى، كما يجب أن يكون بعيداً عن مخازن المبيدات والأماكن ذات الرائحة الكريهة والبرك والمستنقعات.

إعداد أرض المنحل:

بعد أن يتم اختيار المنطقة التى سوف يقام عليها المنحل فإنه يتم تجهيز أرض المنحل كما يلى:

تنظف أرضية المنحل من الحشائش ولا يفضل زراعتها بالنجيل وذلك لمنع انتشار بعض أنواع الحشرات مثل النمل.

يجب إنشاء مصدات للرياح حول المنحل وخاصة من الناحية الشمالية والغربية لحماية الطوائف من رياح الشتاء, ويتم ذلك بطريقتين:

عمل سياج حول المنحل من الألواح الخشبية.

زراعة بعض النباتات كسياج, مثل أشجار الكازورينا أو الكافور

إنشاء مظلة لحماية النحل من حرارة الصيف مع الأخذ فى الاعتبار إزالة أسقف هذه المظلة شتاءً للسماح لأشعة الشمس بالعمل على تدفئة الطوائف ويمكن إنشاء المظلات بأحد الطرق التالية:

إنشاء تكعيبات ذات ارتفاعات مناسبة يتم زراعة نباتات متسلقة عليها مثل العنب أو اللوف.

زراعة أشجار متساقطة الأوراق مثل أشجار التوت.

توفير غرفة كمخزن لأدوات النحل وفرز العسل وتخزين العسل فيها.

يتم تحديد أماكن الخلايا بحيث تكون فى صفوف بين كل صف والذى يليه حوالى 2 متر تقريباً وبين كل خلية والأخرى حوالى 1 متر وذلك لتقليل عملية الـ Drifting وهى دخول النحل لخلية غير خليته.

ترص الخلايا بحيث يكون مداخلها ناحية الجنوب الشرقى وذلك لاستقبال أشعة الشمس فى الصباح الباكر مما يشجع على سروح المئحل مبكراً وخاصة فى الشتاء.

يفضل ترقيم الخلايا ترقيماً متسلسلاً, وهذا الترقيم ضرورى فى حفظ سجلات عن حالة الطوائف.

عادة يتم طلاء الخلايا الخشبية من الخارج باللون الرمادى حيث ثبت أن هذا اللون يتحمل العوامل الجوية وكذلك الاتساخ كما أن درجة امتصاصه للحرارة قليلة, فى حين أن البلاد شديدة الحرارة مثل الخليج العربى فإنهم يفضلون اللون الأبيض لأنه عاكس للحرارة ولو أن معظمهم حالياً يميل إلى استخدام اللون الرمادى أيضاً.

إجراءات شراء واستقبال النحل:

يجب التعاقد أولاً مع مصدر موثوق فيه من منتجى النحل لتوريد طرود النحل حيث يجب تحديد ما يلى معه:

عدد الطرود.

سعر الطرد.

نوع سلالة النحل

تاريخ استلام الطرود.

نوع الطرود وهل هى نحل مرزوم أم نوايا بها أقراص.

مواصفات الطرود:

يتكون الطرد من عدد 5 إطارات شمعية مغطاة بالنحل بشكل جيد بالإضافة إلى ملكة جديدة (لم يمض على تلقيحها من 1-3 شهور) و الإطارات الخمسة عبارة عن ثلاثة إطارات حضنة ويرقات فى أطوار مختلفة + إطارين عسل نحل وحبوب لقاح (قد تختلف هذه المواصفات اختلافات طفيفة حسب الوقت من السنة).

النحل المرزوم: وهو عبارة عن طرد نحل + الملكة ويتم تحديد سعره بالكيلوجرام ويكون بدون إطارات شمعية نهائياً ( والذى يقوم بشراء النحل المرزوم بدلاً من الطرود يجب أن تكون الخلايا الخشبية جاهزة لديه ومزودة بإطارات شمعية مبنية وجاهزة للنحل).

وفى هذا الصدد يجب الاتفاق مع منتج النحل بفترة كافية قبل بداية الربيع لتحديد ميعاد الاستلام والذى يعتبر مهم جداً فى بداية الربيع والذى يفضل أن يكون فى بداية شهر مارس أو نهاية شهر فبراير وذلك لإعطاء الفرصة للطرد أن يبنى نفسه ليصبح طائفة قوية, حيث يستغرق فى ذلك حوالى من 2: 3 شهور, فلو تم استلام الطرود فى أول مارس يتم تغذيتها صناعياً (بالمحاليل السكرية) وفى خلال شهر أبريل كما فى مصر مثلاً تكون أشجار الموالح قد أزهرت فتعتبر بمثابة تغذية تنشيطية لهذه الطرود ثم يتم تغذيتها مرة ثانية صناعياً لدفع الملكة على الاستمرار فى وضع البيض وذلك قبل حلول موسم الفيض الرئيسى فى مصر وهو تزهير البرسيم.

ملحوظة: تختلف التوقيتات السابقة من بلد لآخر.

عند حلول ميعاد استلام الطرود يجب على النحال أو من ينوب عنه حضور عملية تعبئة الطرود وذلك للتأكد من سلالة النحل المتعاقد عليها مثلاً هل هى هجين أو كرنيولى أو إيطالي.

يجب الاتفاق مع أحد وكلاء النقل بحيث تتم عملية نقل الطرود وذلك فى المساء أو فى الصباح الباكر.

عند وصول طرود النحل لموقع المنحل يجب تغذيتها قبل تسكينها فى الخلايا.

فى مصر فإن الطريقة التى يتم إتباعها عادة (حيث تباع الطرود فى صناديق السفر يسع الصندوق خمسة براويز), هى وضع صناديق السفر على حوامل الخلايا الذى سبق تحديد مكانها ووضعها فيه وذلك عند وصول الطرود فى المساء.

بعد الانتهاء من توزيع صناديق السفر على حوامل الخلايا فانه يتم فتح باب كل صندوق مع تضييق فتحة المدخل بحيث يتسع لمرور نحلة واحدة حتى يتعود الئحل على مكانه الجديد وبعد يوم فإنه يتم إزالة صندوق السفر من على حامل الخلية ووضع صندوق التربية الجديد مكانه ثم يقوم النحال بالتدخين على صندوق السفر ثم تنزع مسامير الغطاء الخارجى ونقل الأقراص إلى صندوق التربية المعد لذلك مع التأكد من وجود الملكة ثم يتم هز بقية النحل الموجود فى الصندوق فوق الأقراص ثم يتم تغطية صندوق التربية بغطاء الخلية, ويفضل كثير من النحالين تقديم تغذية صناعية(محاليل سكرية) داخل غذاية جانبية يتم وضعها داخل صندوق التربية.

تعليقات الفيسبوك