أخبارخدماترئيسيمجتمع الزراعةمقالات

المهندس جمال عمارة يكتب : واقع ومستقبل محطات البحوث الزراعية ..(دعوة للحوار )

بعض المحطات عبارة عن تكية لمديرها يفعل بها ما يشاء دون حساب أو رقيب

هل تعلم أخى الباحث وأختى الباحثة والكادرالعام  ، ما أهمية المحطات الزراعية وأدارات التجارب الزراعيه وهل تؤدى دورها المطلوب ام لا وهل يمكن ان تتحول الى وحدات خاصة منتجة كلا فى مجال تخصصة مما يعمل على زيادة الآيرادات ويساهم بشكل أخر فى زيادة الدخل للمركز والصرف على تطوير البحوث الزراعية وزيادة دخل القائمين عليها ؟

ايضا هل تعلم  أن المحطات البحثيه فى مجال المحاصيل الحقلية عددها يبلغ ال25 محطة موزعة على الجمهورية وتهتم بجميع المحاصيل باختلاف انواعها واصنافها وتبلغ مساحتها الاجمالية عدد 3174 فدان وعدد الباحثين بها 784 والكادر العام بها 395 والموظفين بها 814 والعمال 1873 عامل باجمالى 3866 ( سواء كادر بحثى اوكادر عام اوموظفين وعمال) .

وعلى مستوى المحطات البحثية فى مجال المحاصيل البستانية فيبلغ عددها  6 محطات وتهتم بالمحاصيل البستانية وتشمل جميع أنواع الفاكهة والخضر وتبلغ مساحتها الاجمالية 449 فدان وعدد الباحثين بها 183 كادر خاص و98 كادر عام والموظفين 273 والعمال 522 باجمالى 1076 (كادر بحثى /عام /موظف/عامل)

وبالنسبة للمحطات البحثية فى مجال الانتاج الحيوانى فيبلغ عددها 12 محطة وتهتم ببحوث تربية الآبقار والجاموس والآغنام والدواجن والآرانب ومنتجات الآلبان ويبلغ عدد الباحثين بها 157 كادرخاص و116 كادر عام و264 موظف و759 عامل باجمالى 1296 (كادرخاص/كادر عام/موظف/عامل)

وبحسبة بسيطة نجد ان اجمالى العاملين بجميع المحطات هو 6238 موزعين كالتالى 1124 كادر بحثى و609 كادر عام و1351 موظفين و3154عمال سواء خدمات او زراعى.

والسؤال هل أنتاجية هذه المحطات تغطى مصاريفها بالكامل  والمفروض (تشمل مرتبات العاملين بها ايضا) ؟

تجاوزات مالية وادارية تخجل منها العقول فى بعض المحطات البحثية !!

والآجابه أكيد لا ولذلك أدعوكم جميعا للتحاور كيف نجعل هذه المحطات مراكز أنتاج من الدرجة الآولى فى أنتاج المحاصيل الحقلية والبستانية والحيوانية سواء فى المجال البحثى والآنتاج الواسع لخدمة المجتمع التى تقع فيها هذه المحطات ، علما أن هناك محطات عبارة عن تكية لمديرها يفعل بها ما يشاء دون حساب او رقيب وتجاوزات مالية وادارية تخجل منها العقول.

هيا بنا نبحث عن كيفية النهوض بهذه المحطات من أجل مصر ، سواء أن تكون فى صورة شركات ثلاث واحدة للمحاصيل الحقلية وأخرى للمحاصيل البستانية وأخرى للآنتاج الحيوانى ويكون لها نظام محاسبى كالشركات معتمد من الجهاز المركزى للمحاسبات ، وبذلك نكون عملنا طفرة فى مركز البحوث الزراعية..

أرجو المشاركة والبحث فى هذا الموضوع وتقبلوا وافر تحياتى


مهندس /جمال عمارة – كبير اخصائين زراعين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى