أخبارخدماترئيسيزراعة عربية وعالميةمياه ورى

المنتدى الوطنى لنهر النيل يؤكد : ما تحصل عليه مصر من مياه حق أصيل

المياه ضرورة حياتية ونسعى لبلورة رؤية حول تأثير سد النهضة على مصر

أكدت جمعية المنتدى الوطنى لنهر النيل برئاسة الدكتور  عماد الدين عدلى  أن الاحتفال باليوم العالمى للمياه الذى يوافق 22 مارس من كل عام يعد  فرصة لاتخاذ إجراءات لمواجهة أزمة المياه العالمية ، مشيرا إلى أن احتفال هذا العام يركز على دعم تحقيق الهدف 6 من أهداف التنمية المستدامة وهو “توافر المياه والصرف الصحي للجميع بحلول عام 2030″، ويأتي احتفال هذا العام 2021 تحت عنوان “تثمين المياه”، حيث تقوم العديد من المنظمات بتنظيم الفعاليات المختلفة للاحتفال بهذا اليوم.

د. عماد الدين عدلى

وقال الدكتور أحمد زكى أبوكنيز نائب رئيس المنتدى الوطنى لنهر النيل أنه بالتزامن مع الاحتفال باليوم العالمى للمياه أصدر المنتدى بيانا صحغيا أكد خلاله  أن احتفال الأمم المتحدة يهدف إلى  التركيز على أهمية المياه العذبة، وإذكاء الوعي العالمي لما يتجاوز 2.2 مليار نسمة يعيشون دون إمكانية الحصول على مياه آمنة.

ويواصل البيان قائلا: يطرح موضوع هذا العام حول “تثمين المياه” قضية التطور الاقتصادي وتزايد عدد سكان العالم والذي يؤدي إلى زيادة احتياج الزراعة والصناعة للمياه، ويعنيان أيضاً تزايد توليد الطاقة بوسائل كثيفة المياه لتلبية الطلب المتزايد، كما ان تسارع التغيرات المناخية يجعل توافر المياه غير منتظم ويسهم في التلوث.

وأضاف الدكتور ” أبو كنيز” أن البيان أشار إلى أنه في هذه المناسبة صدر تقرير الأمم المتحدة العالمي عن تنمية الموارد المائية، الذي يركز على موضوع الاحتفال، ويقدم توصيات لصانعي القرار بشأن توجيه السياسات، في ظل تزايد عدد السكان، وتزايد الطلب على الزراعة والصناعة، وتفاقم آثار تغير المناخ،

وأشار الدكتور أحمد زكى أبو كنيز إلى انه في ظل سعي المجتمعات إلى تحقيق تثمين المياه من خلال توازن الطلب على الموارد المائية، تبرز أهمية دور المجتمع المدني في قدرته على التواصل مع كل الأطراف المعنية بهذه القضية على المستوى الوطني والإقليمي والدولي، حيث أنه يمتلك مهارات التأثير المجتمعي، ويستطيع أن يساهم بدوره في إبراز أهمية المياه كضرورة حياتية.

د. ابو كنيز

وأكد “أبو كنيز”  ان  المنتدى الوطني لنهر النيل يسعى  إلى حشد الجهود في سبيل بيان حق مصر في المياه حيث أن ما تحصل عليه هو حق أصيل لها، وذلك عن طريق بناء الشراكات على المستوى الوطني والعربي والأفريقي والدولي إلى جانب الجهود المبذولة من الحكومة المصرية إزاء هذا الملف الهام، كما يسعى المنتدى كذلك إلى بلورة رؤية مجتمعية حول أهم التأثيرات التي سيتعرض لها الشعب المصري من سد النهضة الإثيوبي.

وأوضح  نائب رئيس المنتدى الوطنى لنهر النيل أن  المنتدى يسعى أيضا  إلى تفعيل حملات الحفاظ على نهر النيل من التلوث وترشيد المياه من خلال المنتديات المحلية الأعضاء به في مختلف محافظات مصر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى