رئيسيمنوعات

” الكركم” .. بهار يساوى وزنه ذهبا ..خصائص علاجية هائلة

نظرا لفوائده التى لا حصر لها أصبح “الكركم” ذلك البهار الأصفر موضع اهتمام كبير لمراكز الأبحاث الطبية المرموقة ، فقد أثبتت جميع الدراسات التي أجريت على هذا البهار ، أنه يتمتع بخصائص علاجية ، ووقائية مذهلة بسبب تأثيراته الحميدة على الكثير من أجهزة الجسم و نذكر منها  ما يلى :

تأثيره على الجهازالهضمي

يحسن الكركم من عملية الهضم بشكل كبير ، و يمنع حدوث الانتفاخات البطنية ، كما أنه ينمي الجراثيم المفيدة في الأمعاء ( الفلورا) ، ويعيد التوازن إليها ، و يزيد من قدرة الجهاز الهضمي على هضم البروتينات وهضم الدهون بشكل كبير نظراً لأنه يدفع خلايا الكبد إلى طرح عصارة الصفراء المتشكلة فيها إلى القناة الهضمية ، حيث أن لعصارة الصفراء دور أساسيً في هضم المواد الدهنية ، واستحلابها في الأمعاء.

تأثيره على العمليات الاستقلابية

كما يقوم الكركم بتصحيح ميزان العمليات الاستقلابية في الجسم ، ويضبطها ليكون متوازناً ، حيث يمنع زيادة العمليات الاستقلابية في الجسم بشكل يؤدي إلى السمنة ، يمنع بالمقابل نقصانها و تراجعها ، بشكل يؤدي إلى النحافة ، وفقدان الوزن

تأثيره على الكبد

يعتبر الكركم صديقا حميماً للكبد ، حيث يدفع الخلايا الكبدية كما أسلفت لإفراز كامل عصارة الصفراء المتشكلة فيها إلى الأمعاء لتصبح متفرغة لمزاولة ، وظائفها الحيوية الأخرى ، وعلى رأسها فلترة الدم ، و تنقيته من السموم !! حيث يقوم الكبد بفلترة ، و تصفية  2 ليتر من الدم في الدقيقة الواحدة ويمنع الكركم تحول الكحول الضارة عند وصولها إلى الكبد إلى مواد أكثر ضررا عند من ابتلوا بشربها ، و يساهم بشكل إيجابي بتجديد خلايا الكبد ، و تشكيل الأنسجة الكبدية الجديدة بما يضمن استمرار قيام الكبد بوظائفه بمستويات عالية من الفعالية والكفاءة


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى