أخباررئيسي

الفريق مميش :نرحب بالاستثمارات البريطانية ونقدر جهودها في الشراكة مع مصر 

استقبل الفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس ،ورئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس “جيفري دونالدسون” المبعوث التجاري البريطاني لرئيسة الوزراء تريزا ماي،والسفير البريطاني بالقاهرة “جون كاسون” ووفد من عدد من الشركات البريطانية العاملة  في مجالات الانشاءات والصناعات الثقيلة والنقل البحري والبري لبحث الفرص الاستثمارية وأوجه التعاون بين الشركات البريطانية والمنطقة الاقتصادية  في ظل تطورات الأوضاع بالمنطقة الاقتصادية واهتمام بعض الشركات السنغافورية والألمانية وغيرها بالمنطقة ورغبتها في الاستثمار وإقامة مشروعات والاستفادة من مزايا المنطقة.

وخلال اللقاء تحدث الفريق مميش عن ثقة واهتمام الرئيس عبد الفتاح السيسي بالمشروع ودعمه من خلال مؤسسات الدولة المختلفة، كما تحدث الفريق عن مميزات المنطقة والتي تعتمد على عبقرية المكان حيث يمر 10% من حجم التجارة العالمية من خلال قناة السويس ومن ثم لابد من الاستفادة من محور التنمية في هذا الشأن، مما كان يتوجب الاستفادة من مرور هذه التجارة وتحقيق قيمة مضافة بإنشاء مناطق صناعية ولوجستية وتقديم خدمات للسفن العابرة تزيد من عائد القناة وترفع من تنافسيتها.

وأضاف الفريق مميش أن المنطقة تعمل بكل جدية في هذا الأمر من خلال حل مشاكل بعض المستثمرين، والاتجاه لجذب مستثمرين جدد للمنطقة وقد نجحنا في كلا المسارين.

كما أضاف أن المنطقة تعمل على بعض الإجراءات منها تدريب العمالة بالعمل على إقامة مراكز فنية لتدريبها ورفع كفاءتها، وتقديم حوافز استثمارية وضريبية للمستثمرين، مشيرا إلى التعاون المستمر مع وزارة الاستثمار ووضع الحوافز والمزايا لمنحها للمستثمرين في المنطقة حيث تقع المنكقة تحت تصنيف المناطق (أ) فضلا عن خصم 50%من الضريبة وحتى هذه اللحظة ناجحين تماماً في دفع المنطقة وخلق فرص عمل للشباب وهذا بالإضافة إلى بعض الإجراءات الأخرى منها اختصار إصدار التراخيص والموافقات وتخفيض بعض الرسوم من أجل جذب المستثمرين.

وعن تطورات الأعمال بالمنطقة قال الفريق مميش إن المنطقة تم تقسيمها جغرافيا لمنطقتين شمالية وجنوبية ويتم حاليا بذل جهود كبيرة لتطوير موانئ المنطقتين حيث يتم العمل في شرق بورسعيد والذي يعتبر القطب الشمالي للمشروع والعمل على إنشاء أرصفة بطول ٥ كيلومتر وإنشاء شركة بورسعيد لتنمية 16 مليون م2 ،وهناك اتفاق مع روسيا على إنشاء المنطقة الروسية على مساحة من 5-10 كم 2 ، وفي المنطقة الجنوبية تم إنشاء شراكة مع موانئ دبي العالمية على تطوير وتنمية مساحة 95 كم2  من منطقة العين السخنة،كما أن المنطقة تعمل على انتهاء العمل من الأنفاق في يونيو 2018  بالتنسيق مع الهيئة الهندسية للقوات المسلحة والتي تعمل على تقديم دعم كبير للمشروع وتعمل على تأمينه وقناة السويس تأميناً كاملاً مما يسهل من عملية التنمية .

 

وفي نهاية كلمته أثنى الفريق على دور المملكة المتحدة في دعمها للجانب المصري ورحب الفريق بالاستثمارات البريطانية في المنطقة متطلعاً لمزيد من أوجه التعاون على المستوى الاقتصادي.

 

على جانب آخر تحدث المندوب التجاري البريطاني عن أهمية العلاقات بين الممكلة المتحدة ومصر مثمناً الدور الذي تلعبه مصر في المنطقة ،ودور الفريق مميش وسمعته التي تسبقه بما حققه من إنجازات متمنياً مزيد من التعاون،كما استعرض ممثلي الشركات البريطانية خبراتهم وسابقة الأعمال لدى البعض في مصر والدول العربية في البنية الأساسية في مجال السكك الحديدية أو مترو الأنفاق أو في مجال الموانئ البحرية وكذلك الصناعات الثقيلة.

 

وفي نهاية اللقاء قام دونالدسون بدعوة الفريق مهاب مميش وفريق العمل لزيارة لندن في وقت قريب لعرض الفرص المتاحة أمام تجمع للشركات البريطانية ورجال أعمال وعرض الحوافز الاستثمارية التي تتمتع بها المنطقة قائلا”أعتقد بعض زيارة المنطقة لديكم فرص كبيرة وواعدة ونتمنى ان تتواجد الشركات البريطانية  للعمل داخل المنطقة وتبادل الخبرات معاً.

 

وقد حضر اللقاء اللواء محفوظ طه نائب رئيس الهيئة للمنطقة الجنوبية والدكتور خالد عبد المنعم المدير التنفيذي للشئون القانونية والمهندس أمير عبد الغفار رئيس قطاع المشروعات وممثلي قطاع الاستثمار والتسويق بالمنطقة الاقتصاد

 





مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى