أخباربيزنس الزراعةرئيسيزراعة عربية وعالميةمحاصيل

الفاو .. شراكة بين اوكرانيا و الاتحاد الأوروبي لضمان تعافي سلاسل القيمة الزراعية وتطويرها

ستستفيد الأسر الريفية والمزارعون من أصحاب الحيازات الصغيرة والمؤسسات الزراعية الصغيرة من مشروع قيمته 15.5 ملايين دولار أمريكي يموّله الاتحاد الأوروبي وتضطلع بتنفيذه منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (المنظمة) من أجل دعم أداء سلاسل القيمة في قطاعات الزراعة ومصايد الأسماك والغابات، وتعزيزها وتقويتها وتكييفها مع ظروف الحرب.

وسيركّز المشروع – بحسب تقرير لمنظمة الفاو – على دعم المنتجين في لفيفسكا، وإيفانو فرانكيفسكا، وزاكارباتسكا وأجزاء من مقاطعة تشيرنيفيتسكا من خلال منح مقابلة للاستثمارات في المزارع وسلاسل القيمة بالاقتران مع الدعم الإرشادي والاستشاري.

ويقول  Christian Ben Hell، المدير المسؤول عن قطاع الزراعة في بعثة الاتحاد الأوروبي في أوكرانيا، “يهدف تمويل الاتحاد الأوروبي لهذا المشروع التابع للمنظمة إلى استعادة وظائف سلاسل القيمة الزراعية أو تعزيزها لتعود إلى مستوى ما قبل الحرب. وهذا ضروري لتلبية الاحتياجات الغذائية للسكان المحليين والنازحين في الغرب وللتصدي لانعدام الأمن الغذائي في أماكن أخرى من البلاد على المديين الآني والقصير، كما أنه سيؤدي دورًا حاسمًا في تجنب وقوع أزمة غذائية بحلول عام 2023”.

تدهور حالة الأمن الغذائي بسرعة

لقد شهدت حالة الأمن الغذائي في أوكرانيا تدهورًا سريعًا بعد اندلاع الحرب في 24 فبراير/شباط 2022 التي ألحقت دمارًا واسعًا بالمحاصيل والبنية التحتية الزراعية وغيرها من البنى التحتية المدنية، وأدت إلى اضطرابات عصفت بسلاسل الإمداد وسلاسل القيمة على حد سواء.

وأظهر التقييم الذي أجرته المنظمة مؤخرًا على المستوى الوطني بشأن تأثير الحرب على الزراعة والأسر الريفية أن شخصًا واحدًا من أصل كل أربعة أشخاص، من بين الـ 5 200 الذين شملهم التقييم، قد قلّص إنتاجه الزراعي أو أوقفه بسبب الحرب. ومن خلال هذا المشروع المموّل من الاتحاد الأوروبي، والذي بدأ في الأصل في شهر فبراير/شباط 2021 بمرحلة تحضيرية ولكن جرى تعليقه بعد ذلك بسبب الحرب بهدف إعادة توجيهه لتلبية الاحتياجات الحالية، تم تقديم الدعم الزراعي الطارئ لأكثر من 6 000 أسرة ريفية خلال الفترة الممتدة بين مارس/آذار ومايو/أيار 2022. وقد غطت هذه المساعدة حاجة السكان الملحة إلى المدخلات الزراعية والنقد وبذور الخضروات وبذور البطاطس من أجل مواصلة إنتاج الأغذية لأغراض الاستهلاك المنزلي.

وقال  Pierre Vauthier، مدير المكتب القطري للمنظمة في أوكرانيا، “إنّ شهادات من التقيت بهم من أفراد وأسر خلال زياراتي للمناطق التي أصبح الوصول إليها ممكنًا مؤخرًا تؤكد الحاجة الماسة إلى الدعم الفوري من أجل استعادة قدرات أسرهم وتجنب الاعتماد على المساعدة الإنسانية. وفي الوقت ذاته، من الضروري دعم الحكومة في جهودها الرامية إلى تطوير قطاع الزراعة وتقوية سلاسل القيمة وتنويعها”.

وفي ظلّ استمرار الحرب، يواجه المشاركون في السوق، بما يشمل أعدادًا كبيرة من الأسر والمزارع الأسرية وفرادى المنتجين والشركات الصغيرة والتجار والقائمين على التجهيز، صعوبات في الوصول إلى المدخلات والتمويل والاستثمار لدعم استمرارية العمليات وتوسيعها. وتتمثل الصعوبات الرئيسية المتوقعة خلال الأشهر القليلة القادمة في ما يتعلق بأنشطة إنتاج المحاصيل والثروة الحيوانية على حد سواء في تدني المنافع المتأتية من بيع المنتجات، والوصول المقيّد إلى الأسمدة أو مبيدات الآفات، والوقود أو الكهرباء للمعدات التي تعمل بالطاقة.

تزويد المنتجين بالدعم اللازم في الوقت المناسب

قالت Hanna Antonyuk، مديرة مشاريع المنظمة في أوكرانيا، “على الرغم من إتمام العمل التحليلي المطلوب قبل الحرب، فإن التصعيد الذي شهدته هذه الأخيرة قد غيّر بيئة البرامج وأعاد تشكيل الاحتياجات ذات الأولوية للمشاركين في القطاع الزراعي والغذائي. ويهدف المشروع إلى تزويد المنتجين الزراعيين والمؤسسات الزراعية الصغيرة بالدعم اللازم في الوقت المناسب مع ضمان إمكانية الوصول العاجل إلى التمويل والمشورة الفنية والمشورة الخاصة بتطوير الأعمال والمعلومات المتعلقة بالسوق. وتُعدّ هذه الاستثمارات ضرورية في أوقات الحرب لضمان عمليات المنتجين الزراعيين، ودعم تكيفهم مع البيئة المتغيرة، وإرساء أسس النمو المستدام”.

وسيتم إطلاق برنامج دعم الاستثمار من خلال السجل الزراعي الحكومي في أوكرانيا، كما سيجري تقديم المنح المقابلة للمؤهلين من المنتجين الزراعيين والمؤسسات الزراعية ابتداءً من شهر مارس/آذار 2023 في سلاسل القيمة التالية:

مقاطعة لفيفسكا:

–         التوت

–         الخضروات

–         تربية الأحياء المائية

مقاطعات زاكارباتسكا، وإيفانو فرانكيفسكا، وأجزاء من مقاطعة تشيرنيفيتسكا:

–         Hutsul sheep bryndzya، تسمية منشأ محمية

–         Hutsul cow bryndza، تسمية منشأ محمية

–         عسل Zakarpattia، تسمية جغرافية محمية

–         نبيذ Zakarpattia

واضافت الفاو انه سيتم صرف منح تتراوح قيمتها بين 1 000 و25 000 دولار أمريكي بالهريفنا الأوكرانية بسعر الصرف السائد، وسيُطلب من المستفيدين تقديم مساهمة مقابلة لتمويل الاستثمار المقترح. وبفضل حملة دعائية يتوقع إطلاقها قريبًا، سيجري نشر معايير الأهلية والاختيار، بالإضافة إلى المتطلبات الإجرائية والإدارية، لتقديم الطلب.

وبالإضافة إلى ذلك، يهدف المشروع إلى مساعدة الأكاديمية الوطنية للعلوم الزراعية في الحفاظ على مجموعة وطنية فريدة من الموارد الوراثية النباتية التي تعتبر ذات أهمية عالمية من حيث حجم المواد الوراثية وتنوعها. وسيقوم المشروع بتأمين مجموعات الموارد الوراثية النباتية الأوكرانية وصونها عن طريق نقلها إلى موقع تخزين آمن، كما أنه سيقوم بتحسين قاعدة بيانات المجموعات بواسطة تكنولوجيا المعلومات الحديثة.



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى