أخباررئيسيزراعة عربية وعالميةمجتمع الزراعة

العراق.. ديون الفلاحين ومربي الدواجن على طاولة جلسة مجلس الوزراء المقبلة

دعا وزير الزراعة محمد الخفاجي، الفلاحين إلى تحقيق الأمن الغذائي وصولاً للاكتفاء الذاتي وتصدير الفائض، فيما أشار إلى أن ديون الفلاحين ومربي الدواجن على طاولة جلسة مجلس الوزراء المقبلة.
وقال الناطق الرسمي للوزارة حميد النايف في بيان تلقته وكالة الأنباء العراقية (واع): إن “وزير الزراعة محمد كريم الخفاجي التقى مع ممثلي فلاحي ومزارعي محصول الطماطم في محافظة البصرة بحضور رئيس الاتحاد العام للجمعيات الفلاحية”.
وأكد الخفاجي خلال اللقاء أن “القرارات الهامة التي أصدرها رئيس مجلس الوزراء تعد نقطة تحول كبيرة لصالح حماية المنتج الزراعي المحلي بشقيه النباتي والحيواني”، مشددا على “متابعة هذه القرارات وتطبيقها على أرض الواقع بشكل فعلي وبقوة القانون وبدون مجاملة لأن البلاد اليوم وخزينة الدولة والاف الايادي العاملة تنتظر هكذا قرارات هامة تجفف منابع التهريب وتوفر فرص عمل بغية امتصاص البطالة في المجتمع، فضلا عن تعظيم الايرادات ورفد خزينة الدولة بالاموال الناتجة عن تفعيل القطاع الزراعي ليصبح رقما مهما في الانتاج القومي للبلاد، فضلا عن زيادة ثقافة التصدير وهذا لم يحدث سابقا من خلال تصدير الفائض منها”.
وتابع أن “ذلك جاء نتيجة  التواصل والانفتاح  مع دول الجوار الاقليمي من خلال الزيارات الاخيرة والتي ساهمت في  ايجاد اسواق هامة لاستقبال منتجاتنا الفائضة عن الحاجة اليومية للمستهلك العراقي كون المنتج المحلي العراقي والزراعي على وجه التحديد يتميز بالطعم والذوق واكثر اطمئنانا وصحة من المنتجات المستوردة “، داعيا المزارعين والفلاحين المنتجين لهذه المحاصيل الى “أن يساهموا في استدامة الانتاج وتحقيق الامن الغذائي وصولا الى الاكتفاء الذاتي التام وتصدير الفائض عن الاستهلاك اليومي”.
وتابع أن “توفير السلة الغذائية المتكاملة للمواطن العراقي بات أمرا واقعيا، لاسيما وأن الوزارة توازن بين حماية المنتج  من جانب وحماية المستهلك من جانب أخر، مما يتطلب وبالتزامن مع حماية المنتج المحلي عملية ضبط ومراقبة اسعار المواد في الاسواق المحلية لكي نطمئن المواطن بقدرات المنتج المحلي بسد الاستهلاك اليومي للمواطن بعيدا عن التهريب”، واصفا “اجراءات حماية المنتج المحلي يوم أمس بالمهمة، فضلا عن  تفعيل الصناعات التحويلية وخاصة صناعة المعجون كون  المنتجات الزراعية هي مدخلات للصناعة والتجارة”.
وشدد الخفاجي على “ضرورة ايجاد الحلول المناسبة لكل المشاكل التي يعاني منها مزارعو البصرة وخاصة بعد سماعه  للبعض منها”، لافتا الى أنه “ستتم مناقشة عدد من المواضيع المتعلقة بالقطاع الزراعي خلال جلسة مجلس الوزراء القادمة وخاصة جدولة الديون للفلاحين ومربي الثروة الحيوانية والدواجن فضلا عن امكانية توفير النايلون والمبيدات لمزارعي الطماطم، اضافة الى المستحقات المالية”.
ودعا الخفاجي “الجميع الى مواصلة زيادة الانتاج الزراعي كما ونوعا من اجل توفير مرتكزات الامن الغذائي للمواطنين”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى