أخبارخدماتمجتمع الزراعة

الطاهر : محطة بنبان نقلة نوعية لتحقيق الطاقة المستدامة فى مصر

أكد المهندس سيد الطاهر عضو المجلس العربى للطاقة المستدامة للشروق إن محطة بنبان تعد أكبر محطات توليد الطاقة الشمسية بالعالم وهي بمثابةسد عالى جديد ليس لأن إنتاج المحطة من الطاقة النظيفة و المتجددة يعادل 90% من الطاقة المولدة من السد العالى فحسب بل لأن المشروع يأتى فى مرحلة تاريخية فارقة فى تاريخ مصر و فى عصر بناء جمهورية جديدة ، فالمشروع و بحق معجزة تنموية تضاف إلى حفنة المشروعات القومية الكبرى التى تشهدها الخريطة المصرية وغيرت من ملامحها الإجتماعية كتطوير العشوائيات و الإقتصادية كمصانع البتروكيماويات و الجغرافية ممثلة فى قناة السويس الجديدة ، وغيرهم من المشروعات الكبرى

وأشار الطاهر إلى أن مشروع محطة بنبان يعد أحد أهم مشروعات الطاقة ويمثل نقلة نوعية فى مجال الطاقة المستقبلية لمصر ويعتبر درة المشروعات ، وذلك لضخامة المشروع الذى شارك فى تنفيذه أكثر من 38 شركة من الشركات المتخصصة فى مجال الطاقة بتكلفة إستثمارية تقدر بنحو 3,4 مليار يورو ، و الذى يضم عدد أربعة محطات رئيسية على مساحة 37 كم مربع .
و أشار الطاهر إلى أن الله حبى مصر بالعديد من الموارد الطبيعية التى عززها موقع مصر الجغرافى المميز ليس كونها فى قلب العالم القديم وسٌرته كما قال الدكتور جمال حمدان فى موسوعته الخادلة شخصية مصر فحسب بل لأن مصر فى قلب الحزام الشمسي العالمى ، فعدد ساعات سطوع الشمس فى مصر يتجاوز 4000 ساعة سنوياً ما جعل مصر من أغنى دول العالم فى الطاقة الشمسية ، و للشعاع الشمسي فى مصر خصائص مميزة ساهمت فى زيادة سقف طموح الدولة المصرية للإستثمار فى مجال الطاقة المتجددة سواء المولدة من الطاقة الشمسية أو من طاقة الرياح ، ووضع إستراتيجية طموحة بحلول عام 2035م .
وكشف الطاهر عن مشروعات أخرى لتوليد الطاقة من الكهربائية بإستخدام نظام المركزات الشمسية كمشروع محطة الطاقة الشمسية النموذجية بمدينة الأبحاث العلمية و التطبيقات التكنولوجية فى برج العرب بالأسكندرية و الذى يتم بالتعاون مع إنجلترا وفرنسا و إيطاليا .


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى