أخبار

السودان والاتحاد الأوروبي يبحثان سبل تعزيز التعاون المشترك

بحثت وزيرة الدولة بوزارة التعاون الدولي السودانية، الدكتورة سمية أكد، مع رئيس بعثة الاتحاد الأورزبي بالسودان جان ميشيل، اليوم الثلاثاء بالخرطوم، أوجه التعاون المشترك بين الجانبين وسبل تعزيزها خاصة في المجالات الاقتصادية والتنموية.

و قدمت الوزيرة خلال اللقاء، توضيحا شاملا عن الجهود التي بذلتها الدولة مُمثلة في وزارة التعاون الدولي في إحكام التنسيق مع المانحين من أجل إعداد الوثيقة المِحورية لتنسيق العون الذي يجري الآن التفاوض حولها.

وقالت الوزيرة ، إن الاتحاد الأوروبي ظل يدعم برامج السودان التنموية والاجتماعية والفنية مُنذ سبعينيات القرن الماضي عبر الاتفاقيات المُختلفة، مما أتاح للسودان أن يستفيد من تلك الموارد ويتم توظيفها حسب الأولويات الوطنية.

وطالبت الوزيرة، بضرورة مُواءمة ترتيب المِنحة الجديدة المُقدمة من الاتحاد الأوربي وفقاً لأولويات الدولة، وأن يتم التنسيق لها عبر وزارة التعاون الدولي من خلال دورها المِحوري في تنسيق العون الخارجي، مع تفعيل آليات المتابعة من أجل تحقيق المردود التنموي وتعزيز استدامته .

من جانبه، قال رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي بالسودان، إن هناك مبالغ مالية مُقدرة قدمها الإتحاد للسودان تم تنفيذها عبر المنظمات والوكالات الدولية والوطنية، إلى جانب مبالغ أخرى خارج نطاق اتفاقية كوتونو شملت مشروعات الدعم الخاص، بالإضافة إلى ترتيبات المِنحة الجديدة التي شملت مشروعات التعليم و الصحة والأمن الغذائي والتغيير المناخي، معربا عن أمله في أن تُكلل جهود السودان بإكمال وثيقة الاستراتيجية الكُلية لخفض الفقر في أقرب وقت .

واتفق الجانبان على ضرورة إكمال التفاهم بين الوزارة والمفوضية الأوربية من أجل بناء شراكة حقيقية بين السودان والاتحاد الأوربي، مع مواصلة اللقاءات من أجل تعزيز التعاون والتنسيق المُشترك .





مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى