السعودية تدعم المشاريع الزراعية في اليمن بالتعاون مع الأمم المتحدة

قام مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ضمن أنشطة مشروع الدعم الطارئ لسبل المعيشة الزراعية للأسر الأكثر تضررًا في اليمن، بدعم المزارعين اليمنيين وتقديم الأدوات اللازمة لهم وتعزيز سبل معيشتهم ولأسرهم وحماية أراضيهم من التصحّر وزيادة الإنتاج الزراعي، فضلاً عن توفير المياه لمحاصيلهم ومواشيهم التي تعاني من نقص شديد.

ويهدف المركز من خلال هذا الدعم إلى إيجاد فرص اقتصادية وتحسين سبل العيش الزراعية وغير الزراعية في المناطق المهيأة لتنفيذ مشاريع التعافي الاقتصادي المبكر من خلال تأهيل ودعم وتشجيع أصحاب المهن الزراعية.

مما يذكر أن مركز الملك سلمان للإغاثة ينفّذ مشروع الدعم الطارئ لسبل المعيشة الزراعية للأسر الأكثر تضررًا في ست محافظات يمنية، هي: تعز، ولحج، وأبين، والضالع، وحجة، وعمران، وذلك بهدف تعزيز الأمن الغذائي وتوفير سبل العيش لـ 70,000 أسرة يمنية، وفقًا لاحتياجات سبل عيش السكان الذين يقطنون في المناطق الريفية من خلال ثلاثة أنواع من التدخلات، بما في ذلك إنتاج الدواجن، والدعم النقدي، وتحسين الإنتاج الحيواني والزراعي، وتحسين ظروف المعيشة للفئات المتضررة التي تعيش في المناطق الساحلية باليمن من خلال إعادة تأهيل البنية التحتية الإنتاجية لمصايد الأسماك.

ويأتي ذلك في إطار حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين ممثلة بالمركز لتوفير مختلف الخدمات للشعب اليمني ودعم البرامج والمشاريع الإنسانية والإغاثية والتنموية باليمن في ظل الأزمة الحالية.

تعليقات الفيسبوك