أخبارزراعة عربية وعالميةمنوعات

الزهور والحدائق والغوص في  محافظة “ينبع” تجذب السياح خلال موسم “شتاء السعودية” ..صور

ينبع هي إحدى محافظات منطقة المدينة المنورة، وتقع على امتداد الشريط الساحلي للبحر الأحمر في إقليم تهامة، وتُبعد 200 كيلو متر غرب المدينة المنورة، و125 كيلو متر جنوب مدينة أملج، وتُعد ثاني أكبر مدينة على البحر الأحمر بعد جدة، وتقسم إلى ثلاث مدن (ينبع البحر، وينبع النخل، وينبع الصناعية)، وتُلقب بلؤلؤة البحر الأحمر، وطقسها المناخي معتدل يميل إلى البرودة في فصل الشتاء، وشهدت، ولا تزال تشهد إقبالاً متزايداً من الزوار في موسم “شتاء السعودية”؛ كونها وجهة مثالية للسكان المحليين والسياح لقضاء عطلة شاطئية مميزة والاستمتاع برمال الشاطئ البيضاء والمياه النقية، بالإضافة إلى مواقع الغطس المتعددة، وهي المكان المثالي لقضاء استراحة قصيرة مذهلة من ثلاثة إلى أربعة أيام، كما يوضح ذلك خبير الإرشاد السياحي عيسى عشي، مضيفاً أن هذه المدينة الحالمة تضم الكثير من المرافق والأنشطة الترفيهية المناسبة للعائلات والمواقع الأثرية التي تضمن لزوارها تجربة فريدة من نوعها.

وتعد “ينبع البحر” الجزء الأساسي من المدينة، ويقطنها غالبية سكان ينبع، وفيها معظم المحال التجارية والمرافق العامة، وهي منطقة جميلة جداً لهواة الغوص؛ لتمتع عمقها البحري بالشعاب المرجانية الجميلة؛ لذلك تُصنَّف ضمن الأماكن المفضلة للغواصين عالمياً.

يستمتع السياح بالعديد من المواقع في ينبع، ومن ذلك الكورنيش البحري، وهو من أهم المواقع السياحية في المدينة، ويضم الكثير من المطاعم والمقاهي المجاورة. ولا يمكن أن تكتمل زيارة ينبع إلا بزيارة كورنيشها والاستمتاع بالمشي أو الجلوس على الشاطئ، وشرب القهوة أو تناول الطعام في أجواء خيالية.

ومن أهمّ المعالم السياحيّة في المحافظة “جزيرة المحار”؛ ففيها شواطئ رمليّة تغري زائريها بالتخييم، وممارسة السباحة، ورياضة ركوب الألواح الشراعيّة، وصيد الأسماك، ويتوافر فيها الكثير من الأماكن المخصّصة للشواء، ويمكنك هنا الاستمتاع بشواء السمك الذي تقوم بصيده خلال جولتك في أعماق البحر الأحمر. وتمتد هذه الجزيرة على مساحة 521 متراً مربعاً، وشواطئها من أفضل شواطئ ينبع، وتقع غرب الكورنيش، وتضم شاطئي الشروق والغروب.

وتُعد بحيرة ينبع الصناعية من أكثر الأماكن الترفيهية التي يقصدها الزوار، التي تتميز بطابع بيئي رائع يشابه البحيرات الطبيعية بما تحتويه من مسطحات خضراء حولها وأماكن جميلة للجلوس؛ حيث يمكنك الاسترخاء وسط الطبيعة الخلابة والتقاط بعض الصور المميزة. ويمكن للعائلات أيضاً الاستمتاع بالأنشطة المختلفة بما في ذلك مشاهدة الطيور وإطعام الأسماك قبل التوقف لتناول وجبة خفيفة في أحد مقاهي المتنزه المطل على ضفاف البحيرة.

وتصنف ” القاعة البحرية ” أحد المعالم التاريخية الرئيسية في المدينة، وتتميز بإطلالتها المباشرة على البحر الأحمر، وتم تجهيزها بشكل رائع لإقامة المؤتمرات والندوات الثقافية. ولهذه القاعة شرفة بإطلالة مباشرة على البحر، فيما يفضل بعض السياح، من داخل المدينة ومن خارجها، “شرم ينبع”؛ لأنه المكان المناسب لمَن يرغب قضاء يوم في البحر والاستمتاع بالسباحة ومختلف الأنشطة المائية، وأبرزها الغطس بمختلف أنواعه. وتوفر هذه الوجهة مجموعة من الأنشطة المناسبة لجميع الأعمار، ويمكن أيضاً الانضمام إلى رحلة شيقة في أعماق البحر الأحمر وعلى ضفافه، والحصول على درس تدريبي سريع في الغوص لمَن لا يجيده.

أما مدينة ينبع القديمة فهي من أهم مراكز الجذب السياحي وأكثر المناطق حيويةً في ينبع؛ كونها تضم، في آنٍ واحد، مراكز التسوق والمطاعم وكذلك المعالم التاريخية والسياحية وإن كنت من محبي عبق الماضي والتراث ومعرفة تاريخ ينبع الأصيل؛ فستكتشف بنفسك مدى عراقة أشهر المباني التراثية في هذه المنطقة التي تروي لك تاريخ المدينة.

ومن التجارب السياحية البحرية الرائدة في ينبع، وتحظى بإقبال واسع من السياح خلال موسم “شتاء السعودية” الذي أطلقته الهيئة السعودية للسياحة، تجربة “الغوص الترفيهي”، وذلك، لأجوائها المعتدلة واللطيفة، فضلاً عن جمال بيئة “شِعابها المرجانية” التي تُعد من أجمل البيئات البحرية عالمياً، وتتميز بقربها من الشواطئ، وتنوعها ووفرتها.

تقترن “يُنبع” بمدنها الثلاث (البحر والنخيل والصناعية) بحدائقها وزهورها، وهي مبعث للراحة والاستمتاع والمرح والاستجمام، وفرصة لقضاء لحظات من السعادة في مواقع متعددة من الحدائق.

ومن الحدائق الشهيرة في ينبع حديقة “الفيروز العائلية” التي تأسست منذ أكثر من عشر سنوات تقريبًا، والواقعة ضمن منطقة الحزام الأخضر بمدينة ينبع الصناعية، وهي إحدى أجمل الحدائق، وتتميز بمساحتها الشاسعة التي تبلغ نحو 17 ألف متر مربع، ومحاطة بالأشجار والنباتات من كل جانب. ومن العناصر المهمة لها احتواؤها على مناطق تنزّه تُلائم رغبات جميع أفراد العائلة، وألعاب للأطفال، ومسار للجري والمشي، وأماكن للجلوس، والكثير من المطاعم والمقاهي التي تلبي احتياجات روّادها.

وفي نوفمبر 2017 افتُتحت حديقة “أشجار النيم الرياضية” في ينبع الصناعية على مساحة 21 ألف متر مربع، تحتضن 1106 من الأشجار، ومسارا للدراجات الهوائية بطول 2200 متر ذهاباً وإياباً، وممشى رياضيا بطول 2500 متر بأرضية مريحة مخصصة لرياضة المشي، ومن الحدائق الشهيرة التي تتميز بها “ينبع البحر” حديقة “سابك” الواقعة على امتداد الكورنيش الشمالي، وتشمل مسطحات خضراء، ومقاعد مريحة للجلوس، وممرات مضاءة، وألعاباً متعددة للأطفال, وهناك حديقة “سامرف” التي دُشنت في مارس 2014، وأهم ما تتضمنه ركن خاص من الألعاب لذوي الاحتياجات الخاصة.

ومن الحدائق الجميلة أيضا حديقة “الأمير سعود بن عبدالله بن ثنيان الرياضية” الواقعة على امتداد طريق الملك عبدالعزيز مع تقاطع شارع الملك فيصل بمدينة ينبع الصناعية، وتحتوي على مسار للمشي أو الركض بطول 2500 متر وعرض ستة أمتار، وتمتد على مساحة مزروعة تُقدر بـ 300 ألف متر مربع، وملعب لكرة القدم، وممر خاص للدراجات الهوائية بطول 2500 متر، ودورات مياه مخصصة للرجال والنساء.

وتأسست ضمن مواصفات ومعايير الحدائق الرياضية العالمية، وتم تزويدها بأجهزة متعددة للياقة البدنية، إضافة إلى مناطق خاصة لألعاب الأطفال، وعدد من الكافيهات، ومصلى، وموقع خاص للعبة الشطرنج.

وكذلك يستمتع السياح بزيارة حدائق “الحزام الأخضر، والعزيزية، والمرسى الرياضية والصبح، وشاطئ الشباب”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى