الزراعة : 55 قرية في صعيد مصر استفادت من مشروعات جهاز التنمية الشاملة خلال 6 سنوات

تلقى السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضى تقريرا من الدكتور علي حزين رئيس الجهاز التنفيذى لمشروعات التنمية الشاملة احد الاجهزة التنموية التى تعمل تحت مظلة الوزارة من خلال عدة مشروعات تنموية فى المناطق الحدودية والمناطق الاكثر احتياجا ويسهم في تنفيذ استراتيجيات التنمية المستدامة للوزارة وللحكومة المصرية وكذلك من خلال برامج الحماية الاجتماعية التى تطلقها الدولة.
وقال حزين ان جهاز مشروعات التنمية الشاملة يتعاون مع كافة الأجهزة المحلية والدولية وخاصة برنامج الغذاء العالمي من أجل تحسين سبل الأحوال المعيشية للمجتمعات الريفية في صعيد مصر والمناطق الفقيرة والأكثر احتياجا وأضاف انه نظرا لنجاح أنشطة الجهاز التي تم تنفيذها في 55 قرية بالصعيد من خلال مشروع التغيرات المناخية قررت الحكومة الهولندية تقديم الدعم لتنفيذ المشروع في 60 قرية أخرى جديدة بالصعيد من خلال برنامج الغذاء العالمي وسوف يبدأ التنفيذ اعتبارا من اول يوليو القادم ،
وجاء في تقرير انجازات جهاز التنمية الشاملة خلال الست سنوات الماضية المشروعات التالية :

اولا : مشروع التنمية المتكاملة لحلايب وشلاتين

هو احد المشروعات التى اطلقتها الحكومة المصرية منذ عام 2014 بهدف احداث تنمية متكاملة فى مدن جنوب البحر الاحمر حيث تم حفر عدد ست ابار اعماق تعمل بمحطات للطاقة الشمسية وتم استصلاح وتركيب شبكة للرى لخمسين فدان حول كل بئر – كما تم توزيع ثلاثون مركب صيد على الصيادين بحلايب وشلاتين وابو رماد – وتوزيع الفين راس اغنام على صغار المربين – وتم انشاء عدد ثلاث وحدات لاستنباط الشعير لتوفير الاعلاف الخضراء وتم انشاء مائة صوبة زراعية – و18 صوبة هيدروبونيك- كما تم انشاء مجتمع متكامل بوادى حوضين يضم جميع قرية صغيرة ومزرعة قدرها 100 فدان تنتج جميع الحاصلات الزراعية من خضروات – ونخيل – ومزرعة سمكية ومجمع دواجن ينتج حوالى 6 طن لحوم دجاج كل دورة وحوالى 350 الى 400 الف بيضة سنويا – وووحدة تفريخ بيض – وقلعة لتربية الجمام –ومزرعة ابل – ومزرعة سمكية مكثفة – ومنحل عسل لانتاج عسل السدر الجبلى – مصنع لبسترة وتعبئة البان الابل – ووحدة لتجفيف وتعبئة النباتات الطبية والعطرية

ثانيا : مشروع خلق اصوال ثابتة للمجتمعات الفقيرة حول بحيرة ناصر

احد المشروعات ذات الاثر الاجتماعى والتنموى حيث قام المشروع بانشاء عدد 4 قرى على ضفاف بحيرة ناصر هى ( كلابشة الجديدة – بشاير الخير – توماس وعافية – توسعات توماس وعافية) تتمتع هذه القرى بكافة الاحتياجات والبنية التحتية مثل المسكن – المدرسة – المسجد – المخبز – طرق – ومحطات طاقة شمسية لانارة القري– الوحدة الصحية – جميعة زراعية – جمعية تنمية المجتمع – مرشحات المياه والاراضى الزراعية وانظمة الرى وغيرها . حيث يمنح كل من منتفع من المجتمعات الاكثر احتياجا التى لا تمتلك اية اصوال منزل 200 متر وخمسة افدانة بالاضافة الى توزيع المعونة الغذائية على المنتفعين فى بداية سنوات التوطين.

ثالثا : مشروع تمكين سبل العيش للمجتمعات البدوية غرب مطروح

ويعمل المشروع فى المنطقة الحدودية من محافظة مطروح فى برانى والسلوم من خلال العمل فى التجمعات البدوية حيث تم انشاء اكثر من ثلاثين وحدة خدمية داخل هذه التجمعات عبارة عن فصول مجتمعية للبنين والبنات – فصول محو الامية – وحدات صحية – وحدات بيطرية – مراكز تدريب وتنمية مهارات المراة وتم تزويد هذه الوحدات بالادوات والالات اللازمة لاداء دورها . كذلك 40 قافلة بيطرية تم فيها علاج وتطعيم 200 الف راس اغنام وماعز- وتنظيم 20 قافلة طبية عالجت اكثر من عشرة الالاف شخص – وتم توزيع مائة وخمسون طن تقاوى قمح وشعير – وكذلك توزيع بالمجان حوالى 180 الف شتلة زيتون تكفى لزراعة 5000 فدان . وتم استصلاح عشرة كيلو طولى بوادى حمد ووادى ابو صفافى نتج عنهما استصلاح اكثر من خمسمائة فدان – وتم عمل دورات تدريبية للسيدات على اعمال التطريز والخرز – وكذلك تم انشاء 253 برج حمام للسيدات المعيلات كمصدر للدخل. وكذلك توزيع ما يقرب من 750 طن دقيق خبز و125 طن زيت طعام على المنتفعين والمواطنين فى هذه التجمعات خلال الاربع سنوات الماضية

رابعا : مشروع تمكين سبل العيش للمجتمعات البدوية جنوب البحر الأحمر

ويعمل المشروع فى الشلاتين وحلايب وابو رماد وكذلك اودية ابو سعفة – الديف – ابرق- والجاهلية وحوضين وغيرها. حيث يقوم المشروع بعديد من الانشطة التنموية حيث تم انشاء مساكن خشبية للمنتفعين واستخراج بطاقات الرقم القومى للبدو فى هذه المناطق وكذلك تنظيم القوافل البيطرية بالاشتراك مع مديرية الطب البيطرى فى المحافظة ونتج عنه تطعيم وتحصين وعلاج اكثر من ثلاثون الف راس – وكذلك دعم الوحدات الصحية فى شلاتين وحلايب وابو رماد بالاجهزة والمعدات الطبية اللازمة لاداء دورها- كذلك تم انشاء 13 مركز حرفى لتدريب وتنمية مهارات المراة فى صناعة السجاد اليدوى – الجلود – الخيامية – الخرز – الخوص . كذلك تم حفر عدد من الابار لتوفير مياه الشرب – امداد بالصوب الزراعية لتوفير الخضروات داخل هذه الوديان وكذلك توزيع المعونة الغذائية على المنتفعين حيث تم توزيع ما يقرب من 300طن دقيق وحوالى 25 طن زيت طعام

خامسا : مشروع تنمية المهارات الحرفية وتحسين الوضع الاقتصادى للمراة فى صعيد مصر

احد المشروعات الهامة فى مجال التمكين الاقتصادى والاجتماعى للمراة فى القرى الاكثر احتياجا فى صعيد مصر حيث يعمل المشروع فى ثمانى عشر قرية فى اربع محافظات هى اسيوط وسوهاج والفيوم واسوان. حيث قام المشروع بتدريب اكثر من اربعة الاف سيدة وفتاة فى هذه القرى شملت برامج التدريب ( محو الامية – دورات التوعية الاساسية مثل الصحة الانجابية وتنظيم الأسرة اعداد وجبة متوازنة للطفل – دوات ادارة المشروعات الصغيرة – ودورات تخصصية للمشروعات التى سوف تمتلكها هؤلاء النساء – كذلك تم توزيع 1250 مشروع مجانا لهن فى 17 مجال مختلف شملت هذه المجالات ( تربية الدجاج البياض – تسمين البط – ابراج تربية الحمام – تربية الماعز والاغنام- تربية الارانب – ماكينات الخياطة – السرفلة – محلات تجارية – صناعة الفخار والسيراميك – سعف النخيل- النسيج – التلى – الخرز وغيرها من الانشطة ) حيث يتم منح السيدات كافة مداخلات الانتاج والادوات والات والمعدات اللازمة للعملية الانتاجية وكذلك مساعدتهن على تسويق هذه المنتجات.

سادسا : مشروع بناء مرونة نظم الامن الغذائى (التغيرات المناخية فى صعيد مصر)

وهو مشروع يعمل على بناء قدرات صغار المزارعين لمجابهة التغيرات والتقلبات الجوية وتاثيرها السئ على الانتاج الزراعى يعمل المشروع فى محافظات :- اسيوط – سوهاج – قنا – الاقصر – اسوان ويعمل المشروع من خلال عدد من المحاور هى الحشد المجتمعى للتغيرات المناخية –تنمية وزيادة انتاجية النشاط الزراعى – تنمية وزيادة انتاجية الانتاج الحيوانى – زيادة كفاءة الرى الحقلى – بناء قدرات جمعيات المجتمع المدنى و الشركاء الحكوميين – منظومة الانذار المناخى المبكر. وقد قام المشروع بتسوية اكثر من ثلاثة الالاف فدان بالليزر بالمجان- تم تطوير 60 كيلو متر طولى من المساقى الفرعية – تم تطوير 20 وحدة بيطرية – تم تطوير عشر وحدات رى لتعمل بالطاقة الشمسية تم عمل قروض عينية بمشاركة جمعيات المجتمع المدنى بهذه القرى لاقراض البط – الماعز – ومناحل العسل – تم ادخال طرق زراعة واصناف نباتية جديدة لدعم صغار المزارعين – كذلك تم انشاء منظومة الانذار المناخى المبكر وهى تعمل على الهاتف الجوال واجهزة الكومبيوتر وهى تعطى رؤية واضحة عن حالة الجو والمعاملات الزراعية الموصى بها لكل محصول على حدا.

تعليقات الفيسبوك