أخباررئيسيمحاصيل

” الزراعة”: خطة للرقابة على مستلزمات إنتاج المحاصيل ومواجهة مخالفات تهريب المبيدات

قررت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى تنفيذ خطة لتشديد الرقابة على مستلزمات الإنتاج والتأكد من  تطبيق الممارسات الجيدة فى الزراعة، بدءاً من مرحلة الزراعة حتى الحصاد،  كما تتضمن الخطة ملاحقة مخالفات تهريب المبيدات، أو سوء استخدامها والتعرف على الآفات التى تهدد الإنتاج للسيطرة عليها والمكافحة الفورية لها.

 

ويتولى تنفيذ محاور الخطة  الإدارة المركزية لمكافحة الآفات الزراعية والإدارة المركزية برئاسة الدكتور محمود السباعى بناءا على تكليف محدد من الدكتور عبدالمنعم البنا، وزير الزراعة،

وتتضمن الإجراءات الجديدة تشكيل مجموعة فنية تقوم بهذه المهام، وتعرض تقاريرها على الجهة المركزية بوزارة الزراعة، تمهيداً لعرضها على وزير الزراعة، لاتخاذ الإجراءات اللازمة لتحقيق الاستخدام الآمن للمبيدات ومكافحة الأمراض التى تهدد الزراعات، خاصة النخيل.

 

يأتى ذلك بينما عقد الدكتور ممدوح السباعى، رئيس الإدارة المركزية لمكافحة الآفات الزراعية، والمهندس محمود عطا، رئيس الإدارة المركزية للبساتين والحاصلات الزراعية، اجتماعاً لتفعيل بروتوكول وقعته الجهتان لإنشاء وحدة عمل واحدة على مستوى الجمهورية، تشارك فيها الإدارة المركزية للأراضي والمياه للإشراف والرقابة على الإنتاج، بدءاً من الزراعة حتى الحصاد لضمان تطبيق الممارسات الجيدة فى الزراعة، على أن تضم ١٢ عضوا، منهم ٥ أعضاء على مستوى الإدارات الزراعية، و٧ أعضاء على المستوى الإقليمي بالمحافظات.

 

وقال «عطا» فى تصريحات صحفية، إن الاجتماع شارك فيه مديرو العموم وإدارات البساتين فى محافظات الشرقية والمنوفية والإسماعيلية والغربية والقليوبية، موضحاً أنه تم الاتفاق على إنشاء وحدة عمل واحدة على مستوى الإدارة الزراعية ومديرية الزراعة بكل محافظة تحت اسم «لجنة النشاط الزراعى وتوجيه المزارعين»، على أن يكون أعمار الأعضاء أقل من ٥٠ عاما.

 

وفى سياق آخر، بحث وزير الزراعة، وعلى عبيدى، المستشار الزراعى الأمريكى الجديد، سبل زيادة فرص التعاون بين البلدين فى التبادل التجارى للحاصلات الزراعية ومنتجاتها.

 

إلى ذلك كلف وزير الزراعة لجنة المبيدات بتكثيف البرامج التدريبية لرفع وتأهيل العاملين فى القطاع الزراعى على أعمال الاستخدام الآمن للمبيدات، والتنسيق مع وزارة التموين لتحقيق نفس الأهداف خلال مراحل تخزين القمح والحبوب بالصوامع لصالح هيئة السلع التموينية.

 

وتعقد لجنة مبيدات الآفات الزراعية ٤ برامج تدريبية للعاملين بالشركة المصرية القابضة للصوامع والتخزين فى إطار التعاون بين وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى ووزارة التموين والتجارة الداخلية، خلال الفترة من الأول من أكتوبر وحتى ١٢ أكتوبر المقبل، وتناقش البرامج التدريبية آليات «تداول وتخزين محاصيل الحبوب فى إطار الاستخدام الآمن والفعال لمواد التبخير داخل صوامع الغلال»، ودور الاستخدام الآمن للمبيدات فى زيادة إنتاجية المحاصيل والحماية من الآفات والأمراض التى تهدد الاقتصاد الزراعى.

 

وقال الدكتور محمد عبدالمجيد، رئيس لجنة المبيدات بوزارة الزراعة، إنه من المقرر أن يشارك فى كل برنامج ٢٥ متدرباً من العاملين فى الصوامع ويقوم بالتدريب خبراء متخصصون من رؤساء البحوث والباحثون الأوائل بالمعاهد البحثية التابعون لمركز البحوث الزراعية، مشددا على أن هذه البرامج تستهدف رفع كفاءة العاملين فى قطاع التخزين لمحاصيل الحبوب وخاصة القمح والذرة.

 

وأضاف «عبدالمجيد»، أن البرنامج الأول سيعقد يومى الأول والثانى من أكتوبر المقبل ويعقد البرنامج الثانى يومى ٤، ٥ أكتوبر، والثالث يومى ٨، ٩ أكتوبر والرابع يومى ١١، ١٢ من الشهر نفسه، موضحاً أن لجنة مبيدات الآفات الزراعية تعقد البرامج التدريبية فى مقر صوامع الغلال على مستوى الجمهورية.

 





مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى