أخبارأسعارمحاصيل

“الزراعة “: خطة لزيادة إنتاج الفول البلدى إلى 190 ألف طن ..عائد الفدان يتخطى 35 ألف جنيه

تعتزم وزارة الزراعة واستصلاح الاراضى  تحقيق أعلى إنتاج من محصول الفول البلدي خلال الموسم المقبل والذى سيتم الانتهاء من حصاده خلال مايو المقبل ، وذالك بالتزامن مع التوسع فى المساحات المنزرعة وتقديم خدمات ارشادية وتوعوية لزيادة الانتاج والانتاجية
وكشفت مصادر بالوزارة أن زيادة المساحات المزروعة بالمحصول الجديد ستساهم فى رفع معدلات الإنتاج إلى ما بين 180 ألف إلى 190 ألف طن، حيث تقترب المساحات من 125 ألف فدان، ويصل متوسط إنتاج الفدان إلى 10 أردب، وفى الحقول الإرشادية إلى 15 إردبًا، مؤكدة على أن إنتاجية محصول الفول البلدي ستقترب هذا العام من مستوى 190 ألف طن مقابل 180 ألف العام الماضي.
وأوضحت أن نسبة الاكتفاء الذاتي من الفول ستقترب من 42% تقريبًا خلال العام الحالي، مقابل 35% من المنتج المحلي خلال الموسم الماضي، مضيفة أنه منذ بدء زراعة المحصول تم تعريف المزارعين بالأصناف الجديدة لزيادة الإنتاج، التى أستنبطت حديثًا وتم طرحها الموسم الجديد، وهى ذات جودة عالية فى الإنتاج ومبكرة النضج، ومقاومة لمرض الهلوك.
ولا يخفى أن تحقيق الاكتفاء الذاتي من الفول البلدي يتحقق بزراعة 350 ألف فدان لإنتاج حوالي 450 ألف طن، ويمكن تحقيق ذلك من خلال التوسع فى مساحة الفول على حساب بعض مساحات البرسيم،  بالتزامن مع جهود  وزارة الزراعة  لاستنباط سلالات جديدة هالية الانتاج والانتاجية ومقاومة للآفات .
وتستهدف الحكومة تحقيق الاكتفاء الذاتي من المحاصيل الزراعية الاستراتيجية وعلى رأسها الفول خاصةً بعد تذبذب سعر الفول البلدي فى السوق المحلية، حيث من الأفضل للمزارع لجوئه لزيادة المساحات المنزرعة من المحصول على حساب بعض المحاصيل الأخرى وخاصة البرسيم، مما يعمل على زيادة المساحات المنزرعة، والعمل على رفع إنتاجية الفدان.
يشار إلى ان سعر طن الفول البلدي يبلغ نحو  30 ألف جنيه، أي أن الفدان ينتح فولًا بـ300 ألف جنيه في المتوسط، غير التبن الذي يباع بـ250 جنيهًا تقريبًا للحمل الواحد وزن (150 كيلو)، في سابقة لم تحدث من قبل.
كما بلغ سعر العائد من زراعة فدان الفول البلدى نحو  40 ألف جنيه بخلاف عائد بيع المحصول الذى يتم استخدامه كعلف أخضر  للماشية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى