أخبارخدماترئيسيشركاتمجتمع الزراعةمحاصيل

“الريف المصرى الجديد” : صيانة الطرق وإعادة تأهيل المدقات لمواجهة السيول والعواصف الجوية بالمغرة.. صور

*اللواء عمرو عبد الوهاب:

*تكليف شركات طرق وطنية ومتخصصة لرفع كفاءة المدقات المتأثرة من السيول.. نحو التيسير على مزارعى ال ١.٥ مليون فدان فى المغرة وضمان مزاولة نشاطهم

*تشكيل فرق عمل على مدار الساعة لتطهير “مخرات السيول”.. ورفع إحداثيات المواقع المتضررة من التقلبات الجوية بأراضى المشروع من أجل سرعة صيانتها

 

أعلنت شركة تنمية الريف المصرى الجديد، المسئولة عن تنفيذ وإدارة المشروع القومى لاستصلاح وتنمية المليون ونصف المليون فدان، عن تدافع أعمال صيانة ورفع كفاءة الطرق والمدقات الرئيسية والفرعية بأراضى المشروع فى المغرة، وإعادة تأهيلها فى أعقاب تأثر بعضها من جراء العواصف الجوية وموجة السيول والأمطار الرعدية التى تعرضت لها المغرة، ضمن كافة مناطق قطاع جنوب مدينة العلمين بالكامل ومحافظة مطروح على مدار الأسبوع الماضى.

حيث أصدر اللواء مهندس عمرو عبد الوهاب، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة تنمية الريف المصرى الجديد، قراراً بتكليف عدد من شركات الطرق المتخصصة والوطنية لرفع كفاءة كافة المدقات المتأثرة من عواقب السيول والعواصف الجوية، بما يسهم فى تيسير حركة تنقل المنتفعين بأراضى المشروع القومى فى المغرة، وضمان استمرار مزاولة نشاطهم.

وقد قامت شركة تنمية الريف المصرى الجديد بالدفع بمجموعات عمل ولجان متخصصة، تقوم – منذ الساعات الأولى للتقلبات الجوية – برفع إحداثيات المواقع المتضررة والمدقات المتأثرة بفعل السيول والأمطار الغزيرة التى تشهدها منطقة المغرة.

هذا، وتتواصل حالياً عمليات معاينة الشركة لكافة المدقات والطرق الفرعية التى تأثرت بفعل السيول والأمطار الغزيرة والتقلبات الجوية والمناخية التى واجهت منطقة المغرة مؤخراً، وذلك من خلال فرق عمل ولجان تم تشكيلها والدفع بها، تضم خبراء وفنيين من كافة التخصصات والقطاعات المعنية الفنية والتنفيذية، وتباشر عملها بصفة مستمرة ومتواصلة على مدار الساعة، من أجل الرصد الفورى والدقيق لأية تلفيات أو تغيرات تطرأ على الطرق الرئيسية والفرعية لأراضى المشروع بالمغرة.

كما تقوم “تنمية الريف المصرى الجديد” بمتابعة عمليات التطهير المستمر ل “مخرات السيول” و”البرابخ” التى أقامتها على جانبى الطريق الرئيسى الأسفلتى بالموقع، لضمان سلامة مرتادى الطريق من منتفعى المشروع القومى وكافة المواطنين، وضمان أعلى كفاءة لجميع الطرق والمدقات التابعة لأراضى “الريف المصرى الجديد” والمشروع القومى ال ١.٥ مليون فدان.


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى