أخباررئيسيزراعة عربية وعالميةمياه ورى

” الرى” تتابع  الإعداد لإسبوع القاهرة السادس للمياه  “العمل على التكيف في قطاع المياه من أجل الإستدامة

الدكتور سويلم :

– عقد الإسبوع قبيل مؤتمر COP28 حيث سيتم رفع نتائج وتوصيات الإسبوع للعرض والمناقشة خلال المؤتمر
– الإسبوع يهدف لدمج قضايا المياه ضمن العمل المناخي ، ومناقشة آثار التغيرات المناخية على قطاع المياه
– جلسات رفيعة المستوى وجلسات فنية وورش عمل ، وتقديم عروض ومشاركات من متحدثين دوليين بارزين
– “مؤتمر علمي للأسبوع” بمشاركة باحثين من الجامعات والمراكز البحثية المصرية
– عقد مسابقة لأفضل الممارسات الزراعية ، ومسابقات لطلبة الماجستير والدكتوراة وخريجى الجامعات ومدارس المتفوقين
– المعرض المقام على هامش الإسبوع يتيح فرصة فريدة للمؤسسات العامة والخاصة لعرض برامجها ومنتجاتها وإبتكاراتها في مجال المياه

 

كتب : خالد أبوالشيخ

تلقى  الدكتور هاني سويلم وزير الموارد المائية والري تقريرا من  المهندس وليد حقيقي رئيس قطاع التخطيط بشأن الترتيبات الجارية للإعداد لعقد أسبوع القاهرة السادس للمياه والمزمع عقده خلال الفترة من ٢٩ اكتوبر الى ٢ نوفمبر ٢٠٢٣ تحت رعاية  الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية ، وبمشاركة وفود وزارية ورسمية من معظم دول العالم بالإضافة لممثلي العديد من المنظمات الدولية والاقليمية المعنية بقضايا المياه .

وأشار الدكتور سويلم إلى أن إسبوع القاهرة السادس للمياه سيعقد تحت عنوان “العمل على التكيف في قطاع المياه من أجل الإستدامة” ، وذلك إستكمالا لما تحقق من نجاح خلال إسبوع القاهرة الخامس للمياه والذي عقد العام الماضي تحت عنوان “المياه في قلب العمل المناخي”.

وأضاف  أن إسبوع القاهرة الخامس للمياه عُقد كحدث تحضيري لفعاليات المياه التي عقدت في مؤتمر المناخ الماضي COP27 ، وسيعقد إسبوع القاهرة السادس للمياه قبيل عقد مؤتمر المناخ COP28 بدولة الإمارات العربية المتحدة ، حيث من المقرر أن يتم رفع نتائج وتوصيات إسبوع القاهرة السادس للمياه للعرض والمناقشة خلال فعاليات مؤتمر COP28 .

وأضاف  أن المجهودات المصرية في هذه الفعاليات الدولية الهامة (أسابيع القاهرة للمياه ومؤتمرات المناخ) تأتى في ضوء حرص مصر على إبراز قضايا المياه والتغيرات المناخية في كافة المحافل الإقليمية والدولية ، مشيراً إلى أن مصر تواصل التنسيق حاليا مع دولة الإمارات العربية المتحدة (التي ستستضيف مؤتمر المناخ القادم) للتأكيد على ضرورة الإستمرار في إبراز الترابط القوى بين المياه والمناخ على المستوى العالمي .

هذا ويهدف إسبوع القاهرة السادس للمياه لدمج قضايا المياه ضمن العمل المناخي ، ومناقشة آثار التغيرات المناخية على قطاع المياه ، وتعزيز الإعتماد على التكنولوجيا الحديثة والإبتكارات لمواجهة التحديات المائية بأساليب غير تقليدية ، والعمل على دعم وتنفيذ سياسات الإدارة المتكاملة للمياه ، والتوصل لحلول مستدامة لإدارة الموارد المائية لمواجهة الزيادة السكانية والتغيرات المناخية ، وسيضم الأسبوع العديد من الجلسات رفيعة المستوى والجلسات الفنية وورش العمل ، وتقديم عروض ومشاركات من متحدثين دوليين بارزين .

كما يشتمل أسبوع القاهرة السادس للمياه أيضاً على “مؤتمر علمي للأسبوع” والذي يتضمن العديد من الأنشطة الفنية ، حيث يتم تلقى بحوث علمية من الباحثين بالجامعات والمراكز البحثية المصرية لعرضها في (٥) جلسات فنية متخصصة في محاور (المياه الخضراء لإستعادة النظم الإيكولوجية للمياه العذبة والتكيف مع التغيرات المناخية – التعاون في خيارات التخفيف والتكيف مع التغيرات المناخية على نطاق أحواض الأنهار – دعم الفوائد المشتركة ما بين إجراءات التكيف بقطاع إدارة المياه وتحقيق النمو الاقتصادي – تحسين أنظمة الإنذار المبكر لظواهر الطقس المتطرف (جفاف/فيضان) – دعم تكامل سياسات الموارد المائية مع الرؤية الوطنية للتنمية المستدامة) .

وقد تم فتح باب التقدم بملخصات الأبحاث العلمية والتي تقع ضمن نطاق محاور المؤتمر ، حيث تضم اللجنة العلمية المشكلة لتقييم هذه الأبحاث متخصصين من المراكز البحثية القومية والجامعات المصرية وممثلين عن المنظمات والجامعات الدولية .

كما سيتم عقد (٤) مسابقات خلال الإسبوع هي مسابقة أفضل الممارسات الزراعية للمحافظة على المياه ، ومسابقة “أطروحة الثلاث دقائق” والتي يتقدم لها طلبة الماجستير والدكتوراة من طلبة كليات الهندسة والعلوم والزراعة من الجامعات المصرية ، ومسابقة “شباب المبتكرين في مجال المياه” والتي تقام لطلبة مدارس المتفوقين STEM ، ومسابقة “أفضل مشروع تخرج” .

كما سيتم تنظيم معرض بالتوازي مع أنشطة الأسبوع ، والذى سيتيح فرصة فريدة لجميع المؤسسات العامة والخاصة العاملة في قطاع المياه لعرض برامجها ومنتجاتها وإبتكاراتها في مجالات مختلفة مثل تحلية المياه والطاقة المتجددة وتكنولوجيا المياه .





مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى