أخباررئيسي

الرئيس السيسي يغادر إلى إثيوبيا لتسلم رئاسة الاتحاد الأفريقي

غادر الرئيس عبدالفتاح السيسي، مطار  القاهرة الدولي، صباح اليوم السبت، متوجها إلى العاصمة الإثيوبية أديس أبابا؛ في زيارة تاريخية، تشهد تسلم رئاسة الاتحاد الأفريقي، والمقررة غدا الأحد والتي تستمر لمدة عام، يليها ترأسه لأعمال الدورة العادية 32 لقمة رؤساء الدول والحكومات الأفارقة بالاتحاد .

وصرح السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي، للمرة الأولى منذ نشأته عام ٢٠٠٢ خلفاً لمنظمة الوحدة الأفريقية، تعد تتويجًا لجهود مصر بقيادة الرئيس السيسى خلال السنوات الأخيرة لتعزيز العلاقات مع القارة الأفريقية، سواء على المستوى الثنائي أو متعدد الأطراف، وتجسيدًا لاستعادة الدور المحوري المصري كإحدى الدول المؤسسة لمنظمة الوحدة الأفريقية الأم في ستينات القرن الماضي، وهي الجهود التي قوبلت من الأشقاء الأفارقة بالتقدير الذي انعكس بالمقابل في منح مصر والرئيس الثقة في إدارة والإشراف على الجهود القارية الدؤوبة لتلبية أحلام وطموحات الشعوب الأفريقية .

أوضح المتحدث الرسمي أن القمة الافريقية تُعقَد تحت شعار “اللاجئون والعائدون والنازحون داخليًا: نحو حلول دائمة للنزوح القسري في أفريقيا”، ويأتي اختياره مواكبًا لما تشهده أفريقيا من تزايد في أعداد النازحين واللاجئين وتضخم ظاهرة الاتجار بالبشر.

ويشهد جدول أعمال القمة تناولاً مكثفًا لعدد من أهم الموضوعات التي تشغل الشعوب الأفريقية ، والتي تندرج بالأساس تحت محوري التنمية والسلم والأمن، بالإضافة إلى الارتقاء بآليات تنفيذ عملية الإصلاح المؤسسي والهيكلي للاتحاد الأفريقي .



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى