أخباررئيسيمجتمع الزراعة

الرئيس السيسى يدعو للتكاتف من أجل الحفاظ على الأراضى الزراعية

دعا الرئيس عبد الفتاح السيسي ،الجميع إلى التكاتف من أجل الحفاظ على الأراضي الزراعية ووقف التعديات والبناء غير المخطط عليها .

ونبه الرئيس السيسي ، في تعقيبه اليوم السبت على كلمة اللواء أركان حرب إيهاب الفار رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة خلال الاحتفال بافتتاح مشروعات سكنية بديلة للمناطق غير الآمنة ، إلى أن قيام الأهالي بالبناء على الأراضي الزراعية من شأنه أن يفقد مصر مساحات غالية من الأراضي المنتجه بتحويلها من الزراعة إلى البناء، بينما هناك أراض صحراوية تزيد عن 90 في المئة من مساحة مصر يمكن الاستفادة منها بشكل مخطط .

وشدد الرئيس على مسؤولية ووعي المواطن باعتباره أهم عنصر لإنهاء ملف البناء غير المخطط على الأراضي الزراعية وأنه هذا الأمر لايقع فقط على عاتق الدولة أو الحكومة وحدها.

من ناحية أخرى ، طالب الرئيس السيسي الاستفادة من الأراضي التابعة للحكومة أو المحافظات أو الوزارات لإقامة مشروعات سواء خدمية أو مناطق حرفية لتوفير مزيد من فرص العمل حول المناطق السكنية الجديدة التي يتم افتتاحها .

وأشار الرئيس إلى أنه شاهد على الطريق الدائري حجم كبير جدا من المباني المقامة بشكل غير مخطط وغير صحي .

ودعا الرئيس السيسي وسائل الإعلام -عند تناولها لهذه القضية التي تعد قضية دولة إذا ما أردنا أن تكون مصر دولة ذات شأن – إلى أن تكون لها رؤية مستقبلية وشاملة وعدم الاكتفاء بالحديث عن تقصير الدولة تجاه مواطنيها ، مشيرا في هذا الصدد إلى تناول الإعلام لقضية مثل غرق المباني المبنية بدون تخطيط على مجرى السيول .

ولفت إلى أن المباني المقامة على أراض زراعية هي عيب مواطنين في المقام الأول لأن المحليات لايمكنها وحدها أن تواجه سباق التعدي المهول على الأراضي الزراعية ، مشيرا إلى أن ما يتراوح ما بين 30-40 في المئة من مساحة المباني المقامة في مصر ناتجة عن تعديات وليست مباني مخطط لها .

ونوه الرئيس إلى ما أشار إليه اللواء إيهاب الفار من أن المنطقة السكنية الجديدة التي تم افتتاحها كان بها مساحة تبلغ 1.5 مليون متر من المخلفات وهو أمر يجب القضاء عليه ، لافتا إلى أن الحكومة تتفاوض منذ ثلاث سنوات مع شركات النظافة للتعامل مع مشكلة المخلفات بصورة عامة وشاملة .


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى