أخبارخدماترئيسيشركاتمجتمع الزراعة

السيسى : مستمرون فى تطوير الريف المصرى وبعد 3 سنوات “هيكون شكل تانى”

قال الرئيس عبد الفتاح السيسى، إن الريف سيتغير شكله في خلال 3سنوات بشكل كبير، مبينا: “إن شاء الله هندخل الريف في خلال 3 سنوات وهنخرج منه حاجة تانية خالص.. مصر تانية”.

أضاف الرئيس السيسى، خلال افتتاحه مشروعات قومية في شرق بورسعيد، أن أكبر رقم تتكلفه المشروعات في قطاع الصرف الصحى، متابعا: “ننشئ محطات معالجة ثنائية وثلاثية طبقا للموقف.. ولا يمكن يبقى فيه صرف يلقى الترع والمصارف مرة تانية، إحنا بنخطط لعملنا وماشيين بتدرج متوازن جدا”.

وتابع الرئيس: “أول مشكلة كانت بتقابل لناس كانت في قطاع الكهرباء والطاقة.. وعلشان نرفع كفاءة القطاع ده بنتجاوز 1000 مليار جنيه.. المصانع كانت بتقفل بسبب الكهرباء والمستشفيات كانت بتقول فيه خطورة على حياة الأطفال في الحضانات.. والنهاردة عندنا كهرباء زيادة ونقدر نصدر لدول الجوار”.

وأكمل الرئيس: “إحنا ماسبناش قطاع إلا واشتغلنا فيه.. وان عندنا مشكلة في مصر والناس كلها قالت مش ممكن حد يقدر لكن ربنا قدرنا.. واللى بيشتغل في مصر شركات مصرية ولو كان ده اتعمل بشركات أجنبية كنا هنتكلف كتير لأنه كان هيبقى بالدولار مش بالجنيه”.

رئيس الوزراء : مشروع قومى لتطوير القرى المصرية بتكلفة  515 مليار جنيه

وفى سياق متصل قال الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء إن الرئيس السيسى ، وجه بتطوير المدن المصرية والمناطق العشوائية، وتوفير إسكان بديل لكافة المواطنين، حتى نقضى على ظاهرة البناء العشوائى سواء على أراضى زراعية أو أراضى أملاك الدولة .

وأضاف رئيس الوزراء، خلال كلمته في افتتاح مشروعات قومية جديدة، بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسى في محافظة بورسعيد: “جار إنشاء 500 ألف وحدة على مستوى 23 محافظة، وإزالة بعض المناطق لتوفير سكن حضاري لائق لتغيير وجه العمران المصري، مشيرا الى أنه جارى إنشاء 500 ألف وحدة جديدة، “تطوير العمران القائم – سكن كل المصريين”.

وحول المشروع القومى لتطوير القرية المصرية، أكد المهندس مصطفى مدبولى ، رئيس الوزراء، أنه يأتى ضمن مبادرة “حياة كريمة”، الذى يتضمن تطوير شبكة البنية الأساسية ، لافتا الى أنه تم البدء في القرى الأكثر فقرا، وتم رصد 1000 تجمع ريفى، والدولة انطلقت في هذا المشروع بالتعاون مع المجتمع المدنى ومؤسسات القطاع الخاص، لافتا إلى أن تكلفة هذا المشروع القومى تصل إلى 515 مليار جنيه، وتشمل كل المناحى الخدمات .

وأشار المهندس مصطفى مدبولى إلى أنه تم رصد 375 تجمع ريفى يوجد بها 4.5 مليون مواطن، بتكلفة 13.5 مليار جنيه، حيث تم البدء بالفعل في 232 تجمع ريفى وتم تنفيذ النصف وفق المستهدف وفق نهاية هذا العام. مبادرة للتطوير البيوت القديمة والمتهالكة 58 ألف منزل يتم تطويرها سواء من إعادة البناء ورفع الكفاءة وتوفير الخدمات الأساسية وفق حجم هائل من العمل، وتطوير الخدمات الصحية والتعليمية داخل هذه القرى، تحسين شبكات الكهرباء ومياه الشرب وتوصيل خدمة الصرف الصحى.

وتطرق رئيس الوزراء ، إلى مشروع تبطين الترع، حيث تم تنفيذ في المرحلة الأولى 7 آلاف كليو من الترع والمصارف للتبطين ورفع الكفاءة، وصولا إلى تغطية شبكة الترع والمصارف والتي تصل إلى 20 ألف كيلو في خلال 3 سنوات سيتم رفع الكفاءة بالكامل، والهدف من هذا المشروع الوصول إلى نهاية الترع لتوفير المياه لكل الفلاحين، فضلا عن دوره في توفير المياه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى