أخباربيزنس الزراعةخدماترئيسيزراعة عربية وعالميةشركاتمجتمع الزراعةمحاصيلمشروعك

الدمرداش : تصديق مصر علي إتفاقية “اليوبوف ” ساهم في زيادة الصادرات الزراعية ..صور وفيديو

اكد المهندس عبد الحميد الدمرداش رئيس المجلس التصديرى للحاصلات الزراعية أن تصديق مصر علي إتفاقية “اليوبوف ” ساهم في زيادة الصادرات الزراعية من الأصناف الأكثر إقبالا في السوق الدولية وخاصة أسواق الإتحاد الأوروبي وحققت مصر زيادة 250 مليون دولار بعد توقيع الإتفاقية، موضحا إن الإتفاقية ساهمت في نفاذ بعض منتجات الأصناف المطلوبة من اليوسفي للخارج ، ووضع مصر على الخريطة العالمية في الصادرات الزراعية، حيث كانت الإتفاقية رسالة لدول العالم بإهتمام الدولة بالقطاع الزراعي التصديري
وأوضح رئيس المجلس التصديري للحاصلات الزراعية خلال افتتاح البرنامج التدريبي الذي ينظمه المجلس بالتعاون مع منظمة الاغذية والزراعة  ” الفاو “FAO  والاتحاد الأوروبي والبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، بعنوان ” تعزيز متطلبات سلامة الغذاء بسلاسل القيمة الزراعية أن الإتفاقية ساهمت أيضا في زيادة كمية صادرات مصر من العنب إلي أكثر من 140 ألف طن من الأصناف الجديدة، بقيمة بلغت 250 مليون دولار وهو ثاني أكبر محصول من حيث القيمة وزاد الطلب عليه بعد اضافة الأصناف الجديدة، مشيرا إلي أن القطاع التصديري يخطط للتوسع في الأصناف الجديدة من اليوسفي وخاصة «اليوسفي بدون بذر»، لزيادة قيمة الصادرات من هذه الأصناف، فضلا عن زيادة الطلب علي الليمون المصري والجريب فروت.

وشدد “الدمرداش”، علي أهمية التعاقد علي خطوط ملاحية منتظمة ومراكب شحن سريعة وتوفير حاويات مبردة لنقل الصادرات الزراعية في توقيتات محددة وفقا لاحتياجات السوق الدولية، بما يمكن الصادرات من الوصول إلي مختلف الأسواق في التوقيتات المطلوبة، فضلا عن توفير أسطول من النقل الجوي يساعد أيضا في شحن المنتجات الزراعية الأكثر تعرضا للتلف وخاصة محاصيل الخضر إلي مختلف الأسواق وبأسعار مناسبة لخدمة الصادرات بما يساعد علي تقليل تكلفة الشحن وتقليل الفاقد خلال سلسلة التداول.
وكشف رئيس المجلس التصديري للحاصلات الزراعية عن أنه تم التنسيق مع جهاز التمثيل التجاري المصري وسفير روسيا بالقاهرة وتم عقد لقاء مع البنك المركزي الروسي والاتفاق على سداد مستحقات الصادرات الزراعية المصرية لدي روسيا بالدولار بدلا من الروبل ،مشيرا إلي إن المصدرين المصريين بدأوا في تحصيل مستحقاتهم واستنئاف عمليات التصدير إلي روسيا مرة أخرى .

تكويد المزارع ساهم بشكل كبير في الحفاظ على سمعة الصادرات الزراعية 

وشدد الدمرداش، علي أن قرار وزيري الزراعة و التجارة والصناعة الخاص بتكويد المزارع الراغبة في التصدير إلي الخارج وفقا للإشتراطات المتعلقة بالممارسات الجيدة خلال مراحل الزراعة والإنتاج والتداول والشحن والتصدير، ووضع شروط خاصة في استخدام المبيدات والأسمدة وشروط خاصة بالعمل داخل محطات الفرز والتعبئة ساهم بشكل كبير في الحفاظ على سمعة الصادرات الزراعية المصرية المتميزة عالميا والحد من المشاكل التي تواجه نفاذ هذه الصادرات.

ولفت رئيس المجلس التصديري إلي إنه تم الإنتهاء من تكويد كل من الموالح والفراولة والرمان والجوافة والعنب والمزارع وسيبدأ تكويد مزارع البصل في يونيو المقبل ، وذلك وفقا للمعايير المعتمدة التي تضمن تداول وتصدير منتجات زراعية تتوافق مع معايير سلامة الغذاء في مختلف الدول
وأوضح رئيس المجلس التصديرى للحاصلات الزراعية، أن المشروعات التي تنفذها الدولة بمعالجة مياه الصرف الزراعي تستهدف تطبيق معايير الجودة وسلامة الأغذية للمنتجات الزراعية سواء لأغراض الإستهلاك المحلي أو التصدير إلي الخارج، موضحا إن البرنامج التدريبي سيعمل على نقل أفضل الممارسات الدولية في إدارة ملفات التلوث الميكروبيولوجي، والمبادىء الوقائية للسيطرة على الأخطار الميكروبية خلال سلاسل الإمداد الغذائية لضمان تصدير منتجات تحظي بالنفاذ لمختلف الأسواق وبأعلي جودة.

 

جانب من افتتاح الدورة التدريبية للمجلس التصديرى للحاصلات الزراعية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى