أخبارخدماترئيسيزراعة عربية وعالميةشركاتمجتمع الزراعةمحاصيلمقالات

الدكتور وائل غيث يكتب : الآفات الفطرية والحشرية التي تهدد المانجو اثناء فترات التزهير والعقد

تواجه المانجو المصرية خلال هذه الفترة الزمنية من كل عام أخطر تحدياتها وهي عبارة عن مجموعة من الأمراض الفطرية والآفات الحشرية التي تهدد بشكل مباشر مراحل تزهيرها وإثمارها والتي هي القلب النابض للعملية الإنتاجية الزراعية وهدفها الأساسي الذي يعكف عليه المزارع المكافح بكل جهد وعناية حتى يخرج منه بأفضل نتيجة ممكنه.

أولا مرض البياض الدقيقي: يأتي على رأس هذه التهديدات مرض البياض الدقيقي حيث تنتشر الإصابة به في جميع أنحاء الجمهورية لاسيما في المناطق الرطبة مع بداية ارتفاع درجات الحرارة ليسبب خسائر شديدة لو لم يواجه بقوة وحسم.

Oidium mangiferae والمسبب المرضي لهذا المرض: فطر يدعى

والذي يمضي فترة سكونه على هيئة ميسيلوم ساكن في أفرع الأشجار حتى إذا حل الربيع نما ليكون الجراثيم التي تهاجم الأنسجة الجديدة والشماريخ الزهرية والثمار الصغيرة والأفرع الغضة.

* الأعراض: يبدأ ظهور المرض في منتصف فبراير قبيل انتفاخ البراعم الزهرية فتظهر الجراثيم علي شكل بقع بيضاء تشبه الدقيق علي الأوراق والفروع الحديثة والشماريخ والثمار ثم يزداد حجم هذه البقع حتي تعم الجزء المصاب ويتحول البياض إلي اللون الرمادي القاتم فالأسود وقد تجف الأوراق والشماريخ الزهرية وتسقط أما الثمار فتسقط اذا كانت صغيرة وتتشقق اذا كانت كبيرة.

الوقاية:

  • يجب الاهتمام بتقليم الأشجار وفتح قلبها ما أمكن للضوء مع إزالة التكتلات الزهرية والخضرية والنواشف والأوراق المصابة والثمار المحنطة من العام الماضي وتجري هذه العملية في الخريف بعد جمع المحصول
  • لابد من الفحص الدوري للأشجار خلال الأزهار وذلك للاكتشاف المبكر للإصابة وعدم الانتظار حتى تتفاقم الإصابة
  • إزالة الشماريخ الزهرية التي تخرج مبكرة والتي تظهر في شهر فبراير ويرفض المزارع التخلص منها اعتقادا منه أنه سيحصل على محصول مبكر إلا أن هذه الشماريخ غالبا تفشل في العقد وتصبح مأوى للفطريات وتكون مصدرا للإصابة.
  • أساس الوقاية هو التغذية الجيدة المتوازنة وعدم الاهتمام بنوع معين من العناصر على حساب نوع أخر
  • يبدأ الرش بالمبيدات الوقائية التي تعمل بالملامسة ضد المرض عند انتفاخ العيون الزهرية مبكرا بداية شهر فبراير ويكرر الرش كل ١٥ يوم بالكبريت الميكرونى بمعدل ٢٥٠جم /١٠٠ لتر ماء

العلاج: في حالة ظهور أعراض المرض يتم وقف الرش الوقائي ويتم الرش بأحد المبيدات الجهازية المتخصصة ويفضل استخدام مبيدات جهازية ثنائية الغرض للسيطرة على مرضى البياض الدقيقي ولفحة الازهار معا وينصح بمواد فعالة مثل

أزوكسي ستروبين & دايفينوكونازول & بيراكلوستروبين & بوسكاليد & ترياديمنول & ويكررالرش 3 مرات بفاصل 10 أيام.

لفحة أزهار المانجو (الانثراكنوز)

ينتشر المرض في أماكن عديدة على مستوى العالم، خاصة في الأماكن التي يسود فيها المطر والرطوبة مع الحرارة

والمرض يصيب العنقود الزهري والأوراق والثمار في جميع مراحل عمرها

* المسبب المرضي فطر Colletotrichum gloeosporioides

*الظروف الملائمة للإصابة وانتشار العدوى:

يتكاثر الفطر على مدي واسع من درجات الحرارة ولكن الدرجة المثلي له هي من 25-30 مئوية

ويعتبر تساقط الأمطار وتواجد الشبورة المائية او الندي بالتزامن مع التزهير هي الظروف المثلى لحدوث الإصابة

*أعراض الإصابة: تبدأ ظهور أعراض المرض على الأوراق بداية ثم الأٌفرع فالشماريخ وتنتهي بالثمار. وتظهر الإصابة على شكل بقع صغيرة سوداء، هذه البقع تندمج مع بعضها سريعا لتظهر الازهار كأنها مصابة بلفحة لونها بنى يتحول سريعا للأسود وهذا يؤدي إلى فقد جميع الأزهار على العنقود أما الأوراق فتظهر عليها بقع صغيرة لونها بني داكن

*الوقاية:

  • جمع المخلفات النباتية من الحقل وحرقها او ردمها في التربة
  • التقليم السنوي وفتح قلب الشجرة للنور مع التخلص من الأفرع والازهار المصابة سابقا
  • العمل على منع تزاحم الأشجار عموما وتجنب الافراط في الري أثناء فترة التزهير
  • الرش الدوري بالمبيدات الفطرية الوقائية بداية من قبيل التزهير وحتى بداياته وينصح هنا بالرش بهيدروكسيد النحاس او جلوكونات النحاس او الكبريت الميكرونى.

العلاج: الرش بالمبيدات الجهازية بنفس المجاميع الفعالة المستخدمة في علاج البياض الدقيقي السالف ذكرها.

التكتلات الزهرية والخضرية

يعتبر هذا المرض من أسوأ أمراض المانجو واخطرها في مصر ويصيب الكثير من أصناف المانجو التجارية المعروفة محليا كما يتسبب بشكل مؤثر جدا في قلة المحصول والعائد.

المسبب المرضى لهذا المرض فطر Fusarium subglutinans

الأعراض: يشمل هذا المرض نمطان شهيران هما:

أولا التكتل الزهري: يظهر هذا المرض على الشماريخ الزهرية حيث يتحول العنقود الزهري إلى كتلة مندمجة ومتزاحمة من الأزهار وتقل الأزهار الخنثى على الشمراخ الزهري لأدني نسبة وتظهر الأزهار المذكرة التي لا تحمل ثمار ويكون عدد الأزهار المشوهة أكثر بثلاث مرات من العدد الطبيعي أما المحور الرئيسي فيحدث له زيادة في السمك وقصر في السلاميات وفي حالات الإصابة الشديدة تنتشر الإصابة بشدة في معظم البراعم الطرفية.

تكمن خطورة هذا المرض في أن دائرة كبيرة حول كل شمراخ مصاب لا يتم فيها العقد نهائيا بل تحترق الشماريخ الزهرية         ويفشل العقد نتيجة الاصابة بتكتل الأزهار وينتقل المرض ببطء شديد بين الأشجار عن طريق المواد النباتية المصابة اومن خلال الجروح التي يحدثها الحلم والتربس او ما شابه من حشرات ثاقبة ماصة ناقلة للأمراض.

ثانيا: التكتل الخضري: ويصيب النباتات الصغيرة والشتلات ايضا ويحدث في إبط المحور أو يحدث في قمة الفرع الحديث وهذا يؤدى الى تلف نمو الفرع وقصر السلاميات والأوراق هنا تكون صغيرة رمحيه متجمعة في كتلة خضرية مشوهة كما تكون أيضاً حزمه من البراعم المزدحمة على قمم الأفرع وحين تجف هذه التكتلات تتحول إلى كتل سوداء مشوهة تظل عالقة بالأشجار مدد طويلة وتسبب ضعفها وتكون مصدر للعدوى.

الوقاية: 1-عدم استخدام طعوم او شتلات مصابة 2-تطهير أدوات التقليم والتطعيم جيدا قبل وبعد الاستعمال 3-عدم الافراط في الرى حيث ان تنظيم الرطوبة يقلل من فرص الإصابة بالتشوه 4-الاهتمام بالتسميد المتكامل والمتوازن يساعد كثيرا في عدم انتشار المرض

المكافحة: إزالة الشماريخ الزهرية والخضرية المتكتلة بمسافة اسفلها لا تقل عن 30-40 سم مع حرق التكتلات المصابة بعد إزالتها او دفنها للتخلص من جراثيم الفطر ثم يتم الرش بمحلول اوكسي كلورو النحاس او هيدروكسيد النحاس بمعدل 2,5 جم / لتر عقب التخلص من التشوهات لتطهير الأشجار تطهيرا جيدا.

الآفات الحشرية والاكاروسية:

التربس: تصيب حشرة التربس الأوراق الحديثة والأزهار وتؤدى لضعفها ثم موتها كما ان خطورتها تكمن في نقل الامراض الفطرية السابقة حيث تضع الانثى البيض على الاوراق الحديثة ليعطي حوريات ثم يحدث 4 انسلاخات لتعطى 5 اعمار من الحوريات

مظهر الإصابة: ظهور لون فضي على الاوراق الحديثة المصابة وسقوط للأزهار وإذا حدثت الاصابة على الثمار فتظهر على شكل لطعة او جرب لونه بنى فاتح خشن الملمس.

الأكاروسات: (مجموعة من الحشرات الدقيقة التي لا ترى بالعين المجردة) ومنها انواع عده معروفة في المانجو منها

  • أكاروس صدأ أوراق المانجو: يؤدى الى تقزم الأفرع الحديثة وظهور لون صدئي على السطح السفلى للأوراق.
  • أكاروس المانجو الأحمر: يؤدى الى ظهور لون أصفر على السطح السفلى للأوراق.
  • أكاروس الحلويات المبطط: يؤدى الى ظهور بقع صفراء باهتة على سطح الورقة وعند اشتداد الإصابة تسقط الأوراق

المكافحة: يمكن استعمال عدة مركبات مختلفة لمكافحة التربس والأكاروسات معا مثل مجاميع ال (أفيرمكتينز) او مجاميع ال(كلورفينابير) ويفضل الخبراء التوصية بخلط أحد مركبات المجموعة السابقة مع أحد مركبات مجاميع الأسيتامبرايد او       مجاميع الاميداكلوبرايد لضمان زيادة الفاعلية والكفاءة.

 



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى