أخباردرسات وابحاثمجتمع الزراعةمحاصيلمقالات

الدكتور محمد فهيم يكتب : لماذا تغير شتاء مصر ؟ وتوقعات الطقس

في ظل تداعيات التغيرات المناخية
وبناءاً على توقعات النماذج المناخية المتاحة فإنه متوقع ان يكون شتاء قارس البرودة

والسؤال هنا …
لماذا تغير شتاء مصر ليكون بهذه الشدة فى الانخفاض مع موجات الصقيع وهطول متواصل للأمطار وخاصة على شمال الدلتا أو يكون أكثر دفئاً عن المعتاد .. وهل سيستمر هكذا خلال المواسم القادمة؟؟

(( الصورة المرفقة هي لتساقط الثلوج (البرد) في منطقة الضبعة ومطروح ))

◄بدايةً : هذا المقال العلمي استباقي لتوضيح الصورة امامكم … المسئول عن هذه الاضطرابات المناخية هي فى الغالب ترجع لظاهرتان مناخيتان وهما #النينو و #اللانينا … وهما المسببتان لشكل تغير المناخ الحالى

◄◄فهاتان الظاهرتان تنشآن وتتطوران في المنطقة الاستوائية في المحيط الهادي كل فترة، ويؤدي كل منها إلى التأثير على أنماط توزيع الغيوم ومتوسط درجة الحرارة بشكل مختلف، وإن كانت مدة هذا التأثير تعتبر أقل زمنيا مقارنة بمدة تأثير الدورات الشمسية.

◄◄وتتعاقب مع ظاهرة “النينو” في نفس المنطقة بالمحيط الهادي، ظاهرة بحرية أخرى هي ظاهرة “اللانينا”، والتي تؤدي إلى تأثيرات معاكسة تتمثل في انخفاض درجة حرارة المياه السطحية وبرودة الطقس نسبيا في أكثر من منطقة عبر العالم.

◄◄والواقع أن العالم على وشك الخروج من تأثيرات ظاهرة “النينو” التي بدأت منذ عام ٢٠١٥ ، وهناك بوادر قوية على تعاقب موجة جديدة من “اللانينا” بعدها، مما يمثل بدوره علامة على انخفاض درجة الحرارة على سطح الأرض بشكل إضافي خلال الموسم المناخية القريبة.

◄◄ظاهرة النينو : هي ظاهرة جوية تتعلق بارتفاع درجة حرارة سطح وسط وشرق مياه المحيط الهادي عند خط الاستواء تقريباً بقيم اعلى من المعدلات وتتكرر كل بضع سنوات ومن المتوقع بنسبة ٦٥٪؜ ان يشتد تأثيرها في المواسم القادمة.

◄◄عادةً تأثير هذه الظاهرة يكون بطريقة غير مباشرة على اجواء المحيط الاطلسي حيث يسمح تبريد الهواء الهابط بتشكل مرتفعات جوية قوية مقابل شمال غرب افريقيا وشبه الجزيرة الايبيرية (اسبانيا والبرتغال) وبالتالي تزداد هيمنة ما يعرف بالمرتفع الآزوري في هذه المنطقة.

◄◄ولكن مهلاً : بالنسبة لطقس اوروبا هذا ليس سوى عامل واحد من عدة عوامل تؤثر على طقسها حيث ان المنظومة الخريفية والشتوية الاوروبية معقدة للغاية وصعبة التحليل خاصةً ان الهواء القطبي يلعب دوراً بارزاً في الساحة الاوروبية !

◄◄وفي حال تم تحييد العوامل المؤثرة الاخرى منها مسارات الرياح القطبية والابقاء على ظاهرة النينو فقط سنحصل على فرص اكبر لبناء مرتفعات جوية تمتد من غرب اوروبا وافريقيا وصولاً الى اواسطهما نتيجة تعمق المنخفض الايسلاندي شمال غرب اوروبا وبالتالي تندفع الكتل الباردة والمنخفضات عبر شرق اوروبا نحو منطقة شرق المتوسط (منها مصر) لنحظى بالامطار والموجات الباردة على دفعات ..
◄◄◄◄واخيراً علم المناخ واسع جداً ولا احد يستطيع التنبؤ بسلوك جوي مرجح على المدى البعيد لذلك كل نظرية جوية يقابلها احتمالات مضادة … وفي النهاية الله أعلى وأعلم !

دكتور محمد علي فهيم
27 نوفمبر 2022



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى