أخبارمجتمع الزراعةمحاصيلمقالات

الدكتور محمد على فهيم يكتب : مركز البحوث الزراعية.. دور لا ينكره إلا أعمى

مركز البحوث الزراعية …
أكبر وأهم صرح علمي بحثي زراعي فى المنطقة ودوره القومي والتاريخي لا ينكره إلا “أعمى” البصر والبصيرة … ولكي نعدد مردودات عمل هذا المركز بباحثيه وعلماءه النجباء ومعامله ومحطاته فلن نستطيع .. لكن يمكن التذكير ببعض منها ..
1- المركز مسئول “مسئولية مطلقة” عن التأكد من سلامة أكثر من 5 مليارات كجم من المنتجات الزراعية المصرية المصدرة للخارج سنوياً ..
2- حماية أكثر من 1.5 مليار طائر وحيوان كل سنة وهم ثروة مصر الحيوانية والداجنة…
3- الحفاظ على أكثر من 10 مليار من الاسماك هي حصيلة الاستزراع السمكي سنوياً فى مصر
4- إضافة أكثر من 18 مليار كجم من الحبوب فقط (قمح – ذرة – أرز) لغلة الحبوب في مصر سنوياً ..

وغيرها الكثير والكثير (ان كنت لا تعلم) …

وأنا أعلم ان ابناء المركز ييحترمون مؤسساتهم ودائمي التطلع ليكي يكون المركز في الصدارة دائماً ويعود لمكانته الطبيعية فى نفوس منتسبيه وفى أنظار مواطني مصر …

و لكي يعود الصرح العلمي العريق لمكانته الطبيعية .. فيجب ان تنظر الدولة لهذا المركز بنظرة مختلفة أكثر وعياً واهتماماً كأحد المؤسسات الهامة والسيادية ..
كما يجب على المركز تقييم الذات من حيث قوة الاداء ونجاعة المردودات ، وفي هذا الاطار يجب التخلص تماماً من بعض المحسوبين على البحث العلمي “بالغلط” ، اللى طول تاريخهم في البحث لم يحسمو مسائلة علمية واحدة او يضيفو فائدة بحثية أو حقلية ، فوجدهم خصماً من رصيد المركز العريق …
كل من حول وظيفة البحث والعلم والابتكار إلى وظيفة لكسب العيش (مهما كانت الحجج الواهية) ، كل من لا نرى لهم حساً أو خبراً إلا تنطيطاً على صفحات الفضاء “الافتراضي” ..
كل هؤلاء ومن على شاكلتهم بعد التخلص منهم … ساعتها سيعود المركز العلمي “العريق” إلى مكانته الطبيعية …

د. محمد علي فهيم
باحث بمركز البحوث الزراعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى