أخبارمقالاتمياه ورى

الدكتور محمد عبد ربه يكتب : الري بالتنقيط ودوره في منظومة تطوير الري في مصر

مميزات الري بالتنقيط
تعتبر عمليات الري من أهم العمليات الزراعية المختلفة التى تؤدى الى إنتاج الغذاء كما انه من المعروف تاريخيا أن عملية الري تلعب دور كبير في تطور الحضارات القديمة . حيث عرف كثير من العمليات المتعلقة بالري حينذاك مثل شق الخطوط وعمل البتون والقنوات.وقد اخذ الري يتطور في الأزمنة القديمة بصورة مستمرة لكن هذا التطور لم يصل الى المستوى الذي يتلافي عيوب الطرق التي كانت موجودة أو تقليل فقد الماء أو الحد من مشاكل الغرق. ولكن الميزة الوحيدة في طرق الري التى كانت سائدة قديما هى انخفاض تكاليف عملية الري.
وقد كان لقيام الثورة الصناعية الكبرى والتى بدأت سنة 1760م تأثير كبير على الوسيلة التى تتم بها عملية الري والطرق التى يتم بها .وساهم اختراع المحركات التى تدار بالبخار والمحركات ذات المكابس في تطوير العمليات المتعلقة بالري بحيث أمكن استخدامها في شبكات الري وذلك بدفع الماء في المواسير تحت ضغط.كما أدى التقدم المذهل في صناعة استخراج المعادن وتصنيع المواسير والوصلات الى إمكانية نقل الماء تحت ضغط لمستويات عالية وضد الجاذبية الأرضية الى الحقول التى يتم ريها واستخدام تقنيات حديثة مثل الري بالرش بأنواعه المختلفة .
وحاليا قد أعطى التطور المستمر في صناعة البلاستيك الفرصة لابتكار وتصنيع مواسير ونقاطات ووصلات من البلاستيك .علاوة على إمكانية إدارة شبكات الري بصورة آلية.واليوم توجد عدة أنواع من نظم
الري التى تغطى الاحتياجات المائية المختلفة للمحاصيل المختلفة في أراضى لم يكن زراعتها ممكنة بدون نظم رى موضعية حديثة وبدون الحاجة الى تسويتها وفي وديان وعلى منحدرات صلبة وغيرها . وفي هذا الصدد فان هذه المذكرات سوف تغطى طرق تقسيم وسائل الى،المكونات الرئيسية لشبكة الري ،مميزات وعيوب الري بالتنقيط،أنواع مخارج المياه،أسس وخصائص تصميم شبكات الري الحديث، جدولة الري وعمليات الفلترة والتسميد وحقن الكيماويات.

أهم مميزات الري بالتنقيط :-

النقاط التالية تلخص اهم مميزات الري بالتنقيط
1. وصول الماء الى المجموع الجذرى مباشرة بحيث يصبح ميسر للنباتات بصورة كبيرة.
2. تجنب فقد الماء المتسبب عن الرياح أو البخر من سطح التربة أثناء أو بعد عملية التشغيل .
3. جتقليل تكلفة عملية الري أساسا عن طريق توفير الايدى العاملة.
4. سهولة إدارة عملية الري بحيث يمكن إضافة اى كمية يتطلبها النبات وفي اى وقت من السنة.
5. إمكانية تشغيل شبكة الري عن بعد أو عن طريق مؤقتات أو لوحة تحكم ذاتى.

خصائص و مميزات نظم الري بالتنقيط

تتركز الخصائص الأساسية لنظام الري بالتنقيط والتى تعتبر من مميزات هذا النظام مقارنة بأنظمة الري الأخرى فيما يلى .
(أ) انخفاض معدل التصرف
يتم توصيل المياه الى التربة بأقل معدل تصرف حيث عادة ما يقل عن 300لتر/ساعة وفي حالة الري بالتنقيط المنتشر فيتراوح معدل التصرف من 10-12 لتر/ساعة ومن ذلك يمكن حساب معدل التصرف لوحدة المساحة حيث يكون من1-5مم/ساعة ويعتبر هذا المعدل قليل مقارنة بطرق الري بالغمر
(ب) البلل الجزئى للتربة
نتيجة لخاصية البلل الجزئى يكون حجم معين من التربة هو المبتل وهو الجزء الذى ينمو فيه المجموع الجذرى ولابد آلا يقل عن 20-40 % من المساحة في حالة الأشجار و 50-80% في حالة الخضراوات.
(ج) الري بكميات قليلة Low dosis لفترات طويلةLong duration وتعاقب عالى High frequency
(د) محتوى عالى من الرطوبة الأرضية
نظرا للتصرف القليل للمياه ولفترة طويلة فان المحتوى الرطوبى في الجزء المبتل من التربة يظل عالى وثابت نسبيا . وبالمقارنة مع طرق الري الأخرى التى يحدث بها تذبذب عالى في المحتوى الرطوبى للتربة ،فيعتبر الري بالتنقيط عديم التذبذب في المحتوى الرطوبى .
ارتفاع كفاءة استخدام المياه.
يعمل الري بالتنقيط على توفير كمية كبيرة من مياه الري مقارنة بطرق الري التقليدية (نظم البلل الكامل) والأسباب الرئيسة التى تؤدى الى توفير المياه هى :-
(أ)تقليل كمية المياه المفقودة أثناء الري وذلك لانخفاض البخر المباشر وعدم وجود تأثير للرياح خصوصا في نظام الري بالتنقيط .
(ب) انخفاض البخر السطحى وذلك نتيجة لانخفاض الجزء المبتل من سطح التربة.
(ج) قلة الماء المستهلك بواسطة الحشائش وذلك لان الحشائش لا تنمو إلا في المساحة المبتلة فقط وهذا المكان يعتبر صغير بالنسبة للمساحة الكلية.
(د)التحكم في كمية المياه المفقودة بالصرف وعدم وجود جريان سطحى Run-off
يعتمد توفير كميات المياه باستخدام الري بالتنقيط –بطبيعة الحال- على نوع المحصول ونوع التربة والظروف المناخية ونظام الري المتبع. وبالنسبة للرى بالتنقيط فان الفقد في المياه يعتبر قليل جدا أما عند استخدام الرشاشات الصغيرة فان الفقد في الماء يكون كبير و قريب من الفقد الموجود في نظام الري بالرش العادى.
توفير العمالة
تعمل نظم الري بالتنقيط على نقل وتوزيع مياه الري من مصادر المياه الى المجموع الجذرى مباشرة ويتم ذلك عن طريق شبكة من المواسير والتى يمكن التحكم في تشغيلها أوتوماتيكيا.
لذلك فان العمالة المطلوبة لإتمام عملية الري تكون قليلة ويكون العمل اليدوى محدود للغاية ويعتمد ذلك على مدى استخدام النظام الأوتوماتيكي في نظام الري.
تحسين نمو النباتات وزيادة المحصول
تحت ظروف استخدام الري بالتنقيط فان المحتوى الرطوبى في الجزء المبتل من التربة يظل قريب من السعة الحقلية . ويكون الجهد الرطوبىفي هذا الجزء ثابت نسبيا عند مستوى مرتفع من الجهد المائى الذى قد يصل الى الصفر و ذلك تبعا لقانون دارسى Darcy وبالتالى فان الماء والسماد متوفرين بصورة ميسرة ومستمرة في نطاق جذور النباتات. وعلى كل حال فان الجهد الرطوبى المناسب للنباتات يعتمد على النسبة المبتلة من مساحة الأرض الكلية ومتوسط الجهد المائى ويعتمد ذلك على جدولة الري في الجزء المبتل من التربة. ونتيجة لإعطاء النبات كمية المياه والأسمدة المناسبة فان ذلك يؤدى الى زيادة المحصول وهو الهدف الرئيسى من جميع العمليات الزراعية.
تحسين استخدام الأسمدة والكيماويات
تستخدم الأسمدة والكيماويات الأخرى مثل مبيدات الحشائش والمبيدات الفطرية والأحماض عن طريق شبكات الري ويؤدى ذلك الى منفعة كبيرة في عمليات الخدمة والإنتاج .
و يؤدى استخدام الأسمدة باستخدام الري بالتنقيط الى زيادة كفاءتها تبعا للأسباب الآتية.
1) وصول الأسمدة بجانب المجموع الجذرى بدون حدوث اى فقد للسماد بواسطة الغسيل أو الجريان السطحى .
2) إضافة كميات الأسمدة التى يحتاجها النبات في كل مرحلة من مراحل النمو.

أ.د./ محمد عبدربه- وكيل المعمل المركزي للمناخ ا لزراعي للبحوث- مركز البحوث الزراعية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى