أخبارمقالات

الدكتور محمد المليجى يكتب : نوع عجيب من التكاثر فى الحيوان والنبات

تأملات في خلق الله 

من المعروف ان بعض الحيوانات تستطيع ان تعوض الاطراف المبتورة من جسدها ببناء اطراف جديدة او حتى اجزاء من كامل الجسد. من هذه الحيوانات البرص ودودة الارض والاخطبوط على سبيل المثال.

اما هذه الحالة فهي جديدة تماما على العلم حيث اكتشف العلماء في اليابان حديثا ان هناك نوعين من الحلزون المائي sacoglossan sea slug (Elysia cf. marginata) يفصلان رأسهما بالكامل عن الجسد وتظل الرأس حية بل وتقوم بالبناء الضوئي كالنباتات بسبب الطحالب التى يتغذي عليها الحلزون والبلاستيدات الخضراء التى تظل تعمل بالحلاوه كمصدر للطاقة لبعض الوقت وتسمي العملية ب Kleptoplasty تقوم هذه الرأس ببناء جسد كامل جديد. بينما يظل الجسد حي بلا رأس لعدة اسابيع من خلال عملية البناء الضوئي وكانه نبات

لا يعرف بعد لماذا يتخلي الحلزون عن جسده ويبني جسد جديد ولم تشاهد هذه الطريقة في التعويض الكامل للجسد من خلال مجرد الرأس. وهناك نظريات تفترض ان السبب هو التخلص من الجسد لانه مصاب بالطفيليات او انه وسيلة للهروب من الاعداء.

هذه مرحلة غريبة اعتبرها مزيج بين التكاثر الخضري والتكاثر بالانشطار او التبرعم كما يحدث في البكتيريا والتكاثر الخضري في النباتات.

مازلنا نتعلم ونكتشف غرائب هذا الكون من ابسط اشكال الحياة.

احيانا ننظر لهذه المخلوقات نظرة استعلاء ونسميها بالبدائية ونفاجأ بأنها تمتلك من الطرق والوسائل للتكاثر والعيش ما يتفوق على الكثير من الكائنات الاخري التى نعتبرها اكثر رقيا.



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى