أخباررئيسيمجتمع الزراعةمقالات

الدكتور محمد المليجى يكتب : غريزة البحث عن الضوء في النباتات Phototropism

تأمل في خلق الله

كانت بذور هذه النباتات ساكنة تغط في نوم عميق في مظروف من الورق منذ اسبوع بالتمام. وهي بذور تختلف في حجمها وفي شكلها ولكنها مرت بمرحلة الإنبات Germination التى حدثت عندما تم دفن البذور في التربة وريها بقليل من الماء.

في مرحلة الانبات تحدث تغيرات فسيولوجية لا يمكن وقفها وكأنها سلسلة من التفاعلات النووية المتتابعة.
يخرج النبات من البذرة بهيئته المميزة والتى تري تنوعها في الصورة وتتفاوت سرعة النمو كثيرا من نبات الى آخر.
ولكن بمجرد ان تتكون اوراق صغيرة تكاد لا تراها احيانا يبحث النبات عن مصدر الضوء ويتجه اليه فورا.
في هذه الصور ستجد نبات البقدونس يستطيل بسرعة ويكاد يقفز من الاصيص متجها لمصدر الضوء.

هذا ما نسميه بالإنتحاء الضوئي Phototropism فما هو الانتحاء الضوئي وكيف يحدث في نباتات لا يتعدي طول بعضها سم واحد وكيف تشعر النباتات بالضوء وتتجه اليه بحثا عن الطاقة.

اجريت تجربة بسيطة على نبات البقدونس الذي تراه في الصورة لأقدر سرعة الحركة للنبات في التوجه الى الضوء. تركت النبات يتجه للضوء حتى بلغ اقصي زاوية ممكنه ثم ادرت الاصيص ٩٠ درجة وتركت النباتات تعكس حركتها متجهة للضوء. عاد النبات الى الجهة الاخري كاملا في حوالي ٤٥ دقيقة. المسافة التى قطعتها الاوراق بين الاتجاهين كانت حوالي ٣.٥ سم اي قطع هذا النبات الصغير مسافة ٣.٥ سم/ ٤٥ دقيقة. وزن الاوراق لا يزيد عن عشر الجرام.

بحسبة بسيطة عن العلاقة بين سرعة حصان وزنه ٤٠٠ كجم وسرعة حركة النبات وزنه جرام ستجد ان النبات يتحرك في مكانه بسرعة ليست بالبسيطة.

في بحوث سابقة وجد ان بعض الازهار تتحرك تجاه الشمس بسرعة ٢٢ قدم في الثانية بحيث لا تلحظها عيون البشر بسهولة.

ولكن ما هو الإنتحاء الضوئي وكيف يحدث:

هو نمو كائن حي استجابة لمنبه ضوئي. غالبًا ما يتم ملاحظة التوجه الضوئي في النباتات ، ولكن يمكن أن يحدث أيضًا في كائنات أخرى مثل الفطريات.

تحتوي الخلايا الموجودة في النبات الأبعد عن الضوء على مادة كيميائية (هرمون) تسمى أوكسين Oxen تتفاعل عند حدوث توجه ضوئي. يؤدي هذا إلى استطالة الخلايا للنبات على الجانب الأبعد من الضوء. الانتحاء الضوئي هو واحد من العديد من المدارات النباتية أو الحركات التي تستجيب للمنبهات الخارجية.

يسمى النمو باتجاه مصدر الضوء اتجاه ضوئي إيجابي ، بينما يسمى النمو بعيدًا عن الضوء توجه ضوئي سلبي (اتجاه تخطيطي). تُظهر معظم براعم النباتات اتجاه ضوئي إيجابي ، وتعيد ترتيب البلاستيدات الخضراء في الأوراق لتعظيم طاقة التمثيل الضوئي وتعزيز النمو.

تُظهر بعض معاليق العنب توجهًا ضوئيًا سلبيًا ، مما يسمح لها بالنمو نحو أجسام صلبة ومظلمة وتسلقها. يسمح الجمع بين الاتجاه الضوئي والجاذبية للنباتات بالنمو في الاتجاه الصحيح.


ا. د  محمد المليجى.. استاذ علم أمراض النبات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى