أخبارخدماترئيسيمقالات

الدكتور محمد المليجى يكتب : اين مصر من تجارة الخضر والفاكهة المجفف؟

اتعجب من المزارعين الذين يتركون ثمار الفاكهة والخضر في الحقول بسبب رخص المنتج او بسبب عدم جودة العائد.

العنب ممكن يكون زبيب والكوسة يصنعون منها شبسي مثل البطاطس وكل انواع الطماطم يتم تجفيفها وكل انواع ثمار الفاكهة يصنع منها شرائح مجففه.

لا تحتاج هذه التقنيات ألات متقدمة ولا تكاليف مرتفعة كل المطلوب شمس قوية وهذه لدينا واتباع طرق نظيفة وسليمة للتشميس والتعبئة.

الفواكه والخضر المجففه عليها طلب عالمي متزايد ويسهل نقلها وتخزينها لفترات طويلة.

والاكثر من هذا ان نعود انفسنا على اكلها مثل الاجانب، اكياس الخضر والفاكهة المجففة صحية ومنعشة للاطفال والكبار وياريت نجربها.

ممكن السيدات في المنازل تعرف الطريقة وتجفف الفواكه في موسم رخصها وكذلك الخضر. كل المطلوب شمس قوية وقوالب خشب نظيفة وشاش لتغطية الفاكهة او الخضر وقليل من الزيت والملح او السكر حسب المحصول.

احنا لازم نفكر كويس قبل ما نشتكي، لازم نشوف الناس بتعمل ايه ونعمل زيهم، مفيش منتج زراعي اسمه لا يستخدم وكل المطلوب اننا نسال دماغنا اكتر شوية.

الفواكه والخضر المجففة سوق عالمي متاح ومفتوح وخاصة اذا كانت معمولة من ماء النيل
وتحت شمس الفراعنه التى يتمنى الكثيرون تذوق منتجاتها



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى