أخباراقتصاد أخضررئيسيزراعة عربية وعالميةمقالات

الدكتور محمد المليجى يكتب : الدروس المستفادة من مستديمة الخضرة ورسالة الى الرئيس السيسي

اسم السفينة التى عطلت المرور في قناة السويس EVERGREEN اي مستديمة الخضرة وتسمي النباتات التى لا تسقط اوراقها اثناء فصل الشتاء بهذا الاسم لانها تظل خضراء طول العام.

ويبدوا والله اعلم انها جاءت بهذا الاسم وبهذا الحدث لتجعل من قناة السويس شجرة وارفة مستديمة الخضرة تدر خيرا على مصر طول العام والاسباب كما يلي:

اولا : اصبحت قناة السويس حديث العالم كله بسبب هذه السفينة واصبحت اخبار مصر وقناة السويس على نفس اهمية اخبار الكوفيد ١٩ وحرب الفاكسينات

ثانيا: اتضح لنا وللعالم جميعا ان قناة السويس ممر مائي اهم بكثير جدا مما كنا وكان العالم يقدره ولا منافس له حاليا او مستقبلا وأن ثلث تجارة ألعالم تمر به وتتحكم في ١٢٪؜ من اقتصاد العالم.

ثالثا: اتضح لنا ان المبلغ المحصل يوميا من قناة السويس وهو ١٢-١٤ مليون يوميا مبلغ زهيد جدا بالمقارنة باهمية الخدمات التى تقدمها قناة السويس للتجارة العالمية. اذا كان العالم يخسر ٩ مليار دولار يوميا بسبب غلق قناة السويس اليس عدلا ان يكون دخلنا منها مائة مليون دولار يوميا ؟

رابعا: رغم تعطل مستديمة الخضرة التى يبلغ حجمها حجم ناطحة السحاب امبير ستيت في نيويورك فقد شعر العالم بمهارة واقتدار المصريين في تسيير السفن حتى الاضخم من هذه السفينة بقناة السويس حين يمررون عشرات السفن الضخمة كل يوم دون حادث واحد ولعشرات السنين.

خامسا: شعر العالم بأن قناة السويس شريان حياة وتعطلها يصل مباشرة للمستهلكين في نهاية العالم حين لا يجد ورق التواليت وقطع الغيار وتضطر سوزي لتاجيل زفافها لمدة ست شهور بسبب عدم توفر قطع الاساس وترتفع اسعار اللحوم والبترول والملابس لمجرد تاخر عمليات الشحن لعدة ايام وما يترتب عليه من تسلسل الاحداث.

سادسا: كل قيادات العالم في الدول الكبري شعر بصدمة اقتصادية وشيكة لتعطل قناة السويس وهبوا لمساعدة مصر لحل المشكلة لا حبا في مصر بل خوفا على مصالحهم الاقتصاديه.

امام هذه الصدمة العالمية التى اظهرت اهمية قناة السويس جليا حول العالم ماذا تفعل مصر وماذ انصح به شخصيا سيادة الرئيس وحكومته الرشيدة ؟

نستخلص من كل ما سبق التالي:

١- الرسوم المحصلة يوميا من المرور من قناة السويس وهي ١٢-١٤ مليون دولار يوميا لا شيء بالمقارنة باهمية قناة السويس للعالم والتجارة عموما وبالمجهود التقني والفني الذي تدار به قناة السويس. ولذلك يجب مضاعفة رسوم المرور في القناة على اقل تقدير. وهذا ليس استغلال للموقف بل على العكس هو استرداد لحق ضائع. وتقديري ان هذا لن يلقي انتقادا ولن تهرب السفن لأن البديل أكثر تكلفة في الوقت والمال.

صدقني سيادة الرئيس فالعالم لا تحكمه العواطف بل تحكمه الدولارات وانت تدرك ذلك جيدا ونحن في موقف عادل تماما حين نرفع اسعار المرور ولو تدريجيا لثلاث اضعاف على الاقل لتصبح قناة السويس تدر دخلا يتناسب مع اهميتها.

يجب ان لا نخجل من رفع مدخولات مصر من قناة السويس فهم يملكون الفاكسينات والطائرات والغذاء ويبيعونه لنا بالسعر الذي يقررونه ونحن نشتري صاغرين ونحن نمتلك قناة السويس وثلث آثار العالم ونبيعها رخيصة للغاية. علينا ان نرفع اسعار منتجاتنا التى لا مثيل لها في العالم ونبيعها بما تستحق.

٢- توسيع قناة السويس او عمل قناة موازية اصبح امر ضروري سيدعمه العالم بقوة وسيموله بسخاء اذا طرقنا الحديد وهو ساخن فليكن طلبنا الآن هو توسيع قناة السويس بتمويل دولي كامل ودون انفاق قرش واحد من ميزانية مصر وستجد أذن صاغية من كل دول العالم الكبري لأن في هذا مصلحتهم.

ليبدا العمل في هذا الإتجاه من الآن قبل ان تتحرك السفينة واغتنموا فرصة توقف القناة والعالم يشعر بالوجع الإقتصادي ويزداد ألمه مع كل يوم تغلق فيه قناة السويس. ولا تتعجلوا تسيير السفينة ففى تعطلها خير كبير آتي لمصر لو تم استغلاله ورب ضرة نافعة.

وشكرا مستديمة الخضرة حين وضحت لنا كم نحن مهمين للعالم دون ان ندري ان لدينا مفتاح التجارة العالمية وكنز لم نقدر حجمه.

فلنوسعها اكثر ونطلب رسوم اكثر لتصبح قناة السويس شجرة مصر المستديمة الخضرة Ever Green ”

بسم الله الرحمن الرحيم

( وَعَسَىٰ أَن تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ ۖ وَعَسَىٰ أَن تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَّكُمْ ۗ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لَا تَعْلمون)صدق الله العظيم


ا. د محمد المليجى – استاذ علم أمراض النباتات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى