أخبارخدماتدرسات وابحاثشركاتمجتمع الزراعةمشروعك

الدكتور عوض محمد يكتب : 6 حلول طويلة الأجل لكارثة رخص طرد النحل

انشاء رابطة للمصدرين وتأسيس جمعية لعموم نحالى مصر مطالب ملحة

لا يمكن فصل مشكلة رخص الطرد عن باقي مشاكل النحالة المصرية. وحلول المشكلة يجب أن تكون في إطار حلول متكاملة لكل مشاكل النحالة مجتمعةً.

أحاول هنا سرد قائمة من الحلول ربما تفيد في حل مشكلة رخص الطرد، وربما تساهم في حلول متكاملة لكل مشاكل النحالة المصرية مجتمعةً:

1. إنشاء رابطة للمصدرين
لا بد أن يجتمع مصدري الطرود في كيان. ربما يكون جمعية أو رابطة. تتولى الرابطة الدعاية للطرد المصري، والبحث عن أسواق جديدة، وتمثيل مصدري الطرد أمام الحكومة والمطالبة بما يعود بالخير على منتجي ومصدري الطرد المصري.
مثل هذا الرابطة يمكنها اقتراح مواصفات قياسية للطرود، واقتراح إجراءات لضمان جودة الطرود قبل تصديرها.
مثل هذه الرابطة يمكنها ويجب عليها اتخاذ كل ما يلزم لترميم وتعمير سمعة وأسواق الطرد المصري بالخارج.

2. تأسيس جمعية لعموم نحالي مصر
يجب اجتماع نحالي مصر في جمعية تعاونية (لصعوبة وربما استحالة تأسيس نقابة). مثل هذه الجمعية هي الهيئة الوحيدة التي يمكنها تمثيل كل نحالي مصر والتحدث باسمهم والمطالبة بما ييسر عملهم.
يجب تحديد أهداف واضحة وواقعية للجمعية. ويجب انتخاب مجلس إدارتها بأسلوب محترم بعيداً عن الأساليب الانتخابية المعتادة في مصر!!!
مجلس الإدارة المثالي يجب أن يتصف أعضاؤه بمعرفة عميقة بالنحالة وفرصها ومشاكلها، بعلاقة ممتازة بمجتمع النحالين، برغبة وجدية وإخلاص وسعة صدر لخدمة مهنة النحالة والنحالين، بعدم تضارب المصالح (يعني يكون وقت عضويته مش بيتاجر في أي حاجة ليها علاقة بالنحل ومنتجاته!).

3. فتح أسواق جديدة
معدل طلب الطرود بالسوق الخليجي في تناقص. وربما يتوقف تماماً في بعض فترات السنة أو في بعض الدول.
يجب فتح أسوق جديدة للطرد المصري. الأسواق المحتملة هي بعض دول أفريقيا وشرق آسيا.
يجب وضع خطة طويلة الأجل لدخول السوق الأمريكي والكندي.

4. تنفيذ دعاية احترافية للطرد المصري
يجب عمل دعاية احترافية للطرد المصري في الدول المستوردة حالياً وفي الدول المستهدفة للتصدير مستقبلاً. دعاية تتولى إبراز مميزات “الطرد المصري”، دعاية تتحدث باسم مصر، وليس باسم المصدر الفلاني أو العلاني.

5. انتهاج التعاقد المسبق في إنتاج وتصدير الطرد
التعاقد السنوي بين منتج الطرد والمصدر، وبين المصدر والمستورد سيقلل كثيراً من المخاطرة على عناصر السلسلة الثلاثة (المنتج والمصدر والمستورد). تعاقد مدرج به أعداد الطرود مواصفاتها وأسعارها وجدول تسليمها.
مثل هذا التعاقد سيضمن للنحال قناة تسويقية لطروده بمواعيد وأسعار مرضية، سيتيح للنحال التفرغ لإدارة منحله لإنتاج طرد يضمن مسبقاَ تصريفه ويعلم مسبقاً سعره.

6. تنويع عوائد المنحل
يجب على النحال المتخصص حالياً في إنتاج الطرود إعطاء أهمية ووقت ومجهود أكبر مستقبلاً للمنتجات الأخرى من عسل وخلافه. يجب عليه إعطاء مجهود وتركيز أكبر لتسويق عسله بأسعار أعلى.

يجب العمل عاجلاً على هذه الإجراءات للوصول آجلاً لحل لمشكلة رخص الطرد!

كلُ يمكنه العمل على حسب موقعه

النحال: يمكنه العمل على تنويع عوائد المنحل – والتفاوض مع المصدر لإيجاد صيغة تعاقدية – والدفع لإعطاء زخم لتأسيس جمعية لنحالي مصر.

المصدر: يمكنه الضغط على المستورد لإيجاد صيغة تعاقدية تمتد لعام كامل بينه وبين المستورد – والعمل مع زملاء مهنة التصدير لتأسيس رابطة للمصدرين – والتخطيط لفتح أسواق جديدة.

شيوخ المهنة وحاملي همومها: يجب عليهم التحاور لتنفيذ مرحلة تأسيس جمعية لنحالي مصر.

الحكومة: ….. !!!

مصر حالياً هي المصدر الأول لطرود النحل عالمياً، ولا تزال لديها فرص واعدة للتوسع أفقياً ورأسياً في تصدير الطرود.



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى