أخباردواجنمقالات

الدكتور على محمود يكتب : مرض التهاب الحنجرة والقصبة الهوائية فى الدواجن

Avian Laryngotracheitis or (Infectious Laryngotracheitis)
(ILT)

المرض

مرض التهاب الحنجرة والقصبة الهوائية المعدي مرض فيروسي حاد يصيب الدجاج و يتميز بصعوبة التنفس الشديدة و الاختناق وخروج إفرازات دموية أثناء السعال وأكثرالاعراض المرضية تحدث في الدجاج اللاحم الذي عمره يزيد عن 4 أسابيع أو في الدجاج البالغ أو القريب من البلوغ مع أن جميع أعمار الدجاج حساسة للإصابة.
مرض التهاب الحنجرة والقصبة الهوائية المعدي هو مرض تنفسي كبير الاهميه و الذي يسبب خسائر اقتصاديه خطيرة لصناعة الدواجن والسيطرة على المرض تعتمد على الأمن ألحيوي و على برامج التحصين التي تستعمل اللقاحات ألحيه المضعفه ألمحضرة بطرق الزرع النسيجي او في أجنة الدجاج اوالمحملة علي فيروس اخر.ومع كل هذا فقد سجلت مشاكل ممثلة في عودة ضراوة الفيروس المستخدم فى تحضير اللقاحVirulence reversion و أستمرارية بقاء الفيرس في الدجاج, وحدوث اصابات وانتشارها في المزارع. لقد تطورت عدة تقنيات جزيئيه للتفريق بين ألعترات الحقليه و عترات اللقاحات.
يحدث هذا المرض شديد العدوي بسبب فيروس الهربس الفا غاليد من النوع 1 ((GaHV-1.والمعروف باسم فيروس التهاب الحنجرة والقصبة الهوائية المعدي (ILTV) يمكن ان ينتقل الفيروس بسهولة عن طريق الطيور المصابة وFomites التراخي في اجراءات الامن الحيوي , نقل الطيور المصابة, وانتشار القمامة الملوثة يسهل انتشار المرض.

التشخيص

الاعراض المرضية والصفة التشريحية واضحة للعترات الشديدة الأمراضية من مرض التهاب الحنجرة والقصبة الهوائية المعديولكن قد لا تكون واضحة بالنسبة للعترات الأقل أمراضية ، يمكن تأكيد الإصابة عن طريق :-ــ
الأعراض المرضية للعتره الممرضة
هنالك صعوبة في التنفس شديدة مع وجود صوت لهذه الصعوبة مع سعال شديد، الدجاج المصاب بشكل شديد يمد رقبته ويرفع رأسه خلال التنفس- الشهيق وخروج مخاط مدمم عند السعال مع هز الرأس في هذه الأثناء قد يلاحظ وجود الدم على المنقار و الوجه أو الريش لبعض الدجاج
ارتفاع في نسب الإصابة و الموت شائعة قد تصل الإصابة إلى (50-70%) ولكن نسبة الوفاه قد تصل إلى (10-20%)
انخفاض في إنتاج البيض و قد يستمر المرض في القطيع لمدة (2- 6) أسابيع وهو أطول من بقية الإصابات الفيروسية التنفسية للدجاج
الاعراض المرضية في العتره الأقل أمراضيه
الأعراض المرضية تشمل التهاب ملتحمة العين مع تدفق إفرازات أنفية مع انتفاخ للجيوب الأنفية مع انخفاض في إنتاج البيض.
الصفة التشريحية
التهاب شديد في الحنجرة والقصبة الهوائيةمع وجود كتلة دموية متجبنة فيها.قد تختلف الصفة التشريحية من التهاب مخاطي إلى تكدس شديد للمخاط مع وجود نزف.قد يمتد الالتهاب ليشمل القصيبات الهوائية والأكياس الهوائية.قد يلاحظ وجود كتلة متجبنة وقد تغلق التجويف الهوائى في الدجاج الهالك من الاختناق.أما الصفة التشريحية في العتر الأقل أمراضية فتشمل التهاب الملتحمة الخفيف والتهاب الجيوب الأنفية وقد تكون هي الاعراض الوحيدة التي تلاحظ على الدجاج المصاب.
الفحص الهستوباثولوجي
عند إجراء الفحص للدجاج الذي نفق خلال الأيام الأولى من الإصابة قد يلاحظ وجود الأجسام الأشتماليةINCLUSION BODIES في أنوية الخلايا الطلائية المبطنة للقصبة الهوائية ومجرى التنفس.
التشخيص المعملى
1- الكشف عن وجود الأجسام الأشتماليةINCLUSION BODIESفي أنوية الخلايا الطلائية المبطنة للقصبة الهوائية ومجرى التنفس
2- الكشف عن وجود الاجسام المناعية المضادة للفيروس فى السيرم المستخلص من دم الدجاج المصاب.
3- زرع الفيروس على غشاء الكوريوالنتويس او CAM chorio allantoic membranes of ECE SPF eggsبجنين الدجاج وملاحظة Pock lesions on CAM علية ويمكن مشاهدة الأجسام الأشتماليةINCLUSION BODIESفيها بواسطة التقطيع النسيجي تحت الميكروسكوب.
4- الفحوصات الجزيئية
اختبار الكشف عن الحمض النوويPCR
اختبار الكشف عن التتابع النيكليوتيدي DNA sequencing
السيطرة على المرض
1- عدم خلط الدجاج المحصن أو المعرض للإصابة إلى قطيع غير محصن لأن هذا الدجاج قد يسبب الإصابة.
2- العنابر المصابة يجب تنضيفها وتعقيمها وتركها خالية لمدة (4 – 6 ) أسابيع
3- في المناطق التي يكون فيها مرض التهاب الحنجرة والقصبة الهوائية المعديمتوطناً يجب أن يلقيح الدجاج البياض و ألتطعيم فعال.
ملحوظة قد يُحدث التحصين (نادراً) إصابة لا يمكن تفريقها من المرض الطبيعي الذي يحدث نتيجة العترات المنخفضة الأمراضية ، وعادةً يحدث بعد (1-4) أسابيع من التحصين.


علي محمود محمد زناتي
باحث اول بالمعمل المرجعي للرقابة علي الانتاج الداجني – معهد بحوث صحة الحيوان – مركز البحوث الزراعية – مصر

 


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى